رساله للاخ ناصر القدوه مطالب ابناء حركة فتح في قطاع غزه باتت معروفه

0
309

كتب هشام ساق الله – اهلا وسهلا بوصول الاخ ناصر القدوه عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ورئيس مجلس امناء مؤسسة ياسر عرفات بمدينتك الجميله غزه المدينه الذي احبها ابوك رحمه الله وامك وانت تدوس ترابها وتبدا لقاءاتك فيها يجب ان تحفظ مطالب ابناء حركة فتح ويجب ان تعيها وتعمل من اجل رفع الظلم والتمييز العنصري الذي يمارس في اروقه اللجنه المركزيه وقيادة السلطه الفلسطينيه ضد ابنائها .

 

اقول لك بانك مقصر كثيرا كعضو باللجنه المركزيه لحركة فتح سواء تركت موقعك لمهمه دوليه في سوريا او بليبيا وتقصيرك وغيابك عن ممارسة دورك التنظيمي وعدم القيام بدورك التنظيمي والتواصل مع ابناء قطاع غزه وكادرها التنظيمي لايعفيك من المسئولية التنظيميه تجاه قضايا كثيره وعودتك لممارسة العمل التنظيمي من جديد يتوجب ان تستمع جيدا وتدون اكثر من اجل ان ترفع مطالب وتطلعات ابناء الحركه والظلم الذي يمارس ضدهم بشكل واضح وممنهج من كافة المستويات .

 

لم يكن بيوم من الايام قطاع غزه له دور هامشي ولم يكن الا اشعاع للنضال والثوره بابنائه ومناضليه كان دائما سباق في الصفوف الاولى وكان دوما عنوان للوطنيه والنضال ودائما كانت بوصلته تتجه الى تحرير فلسطين كل فلسطين ودائما كان يشكل الرئه الاخرى من الوطن ولم يكن محافظه هامشيه على جانب الحدث بل كان ولازال وسيظل يصنع الحدث الثوري بابناء حركة فتح وابطالها الميامين وبابناء التنظيمات الفلسطينيه الاخرى سواء كانت حماس او الجهاد الاسلامي او باقي التنظيمات الفلسطينيه الاخرى .

 

نقولها بكل فخر واعتزاز اننا كنا ولازلنا وسنظل الى جانب الشرعيه الفلسطينيه التي يمثلها عمود خيممتنا الاخ القائد العام محمود عباس نقولها ولن نتراجع عنها حتى لو اختلفنا مع قراراته ومراسيمه التي يصدرها ولكننا حوله ولن نتخلى عنه ابدا ولكن مستشارين السوء الذين حوله ومجموعة الحقد بداخل اللجنه المركزيه الذين يمارسوا نوع من الانتقام ضد قطاع غزه وابنائه بالقرارات التي تصدر دائما ضد ابناء حركة فتح في قطاع غزه .

 

التقارير الكيديه التي يتم ارسالها بواسطة كتبة التقارير والتي ادت الى قطع رواتب الاف الكوادر المواطنين يجب ان تعود رواتبهم لهم باسرع وقت ممكن ويجب ان يتم انفاذ عمل اللجان التي تشكلت بهذا الخصوص واعادة رواتب المقطوعه رواتبهم من ابناء حركة فتح قبل أي اتفاق يعقد مع حركة حماس وقبل أي مصالحه تحدث وكذلك الذين قطعت رواتبهم من المستخدمين وخاصه الذين عملوا في الاجهزه الامنيه هؤلاء الفقراء الذين بقوا على عهدهم ولم يبيعوا .

 

انهاء مشكلة تفريغات 2005 هذا الجيش المناضل من ابناء حركة فتح والتنظيمات الفلسطينيه المختلفه هؤلاء الذين عانوا ولازالوا يعانوا من الفقر والتمييز من اعتبارهم اقل من جنود رغم ان منهم شباب حصلوا على اعلى الشهادات الاكاديميه ابتداء من البكالوريوس والماجستير وبعضهم حصل على شهادات الدكتوراه خلال فترة الانقسام الفلسطيني الداخلي .

 

يجب ان يتم اعادة كل الخصومات التي حدثت والتمييز العنصر الذي مورس ضد ابناء الشرعيه في المؤسسه المدنيه والعسكريه واعادة علاوات الاشراف وباقي انواع العلاوات وكل ماتم خصمه وانفاذ الترقيات في المؤسسه المدنيه ووضع موظفين القطاع غزه الهيكليات في كل الوزرات اسوه بما كان يحدث قبل الانقسام الداخلي وتعويضهم بالرتب الاداريه بشكل يتوافق مع التزامهم بالشرعيه الفلسطينيه .

 

اما ابناء الاجهزه الامنيه الفلسطينيه فيجب ان يتم اعادة كل الخصومات التي خصمت منهم ابتداء من علاوة الاشراف وتوقيع الترقيات العسكريه اداريا وماليا اسوه بزملائهم واخوانهم في الضفه الغربيه واعطائهم الامن والامان حتى لو حدثت مصالحه يواكبوا ترقيات حركة حماس التي حدثت فقد تم ترقية البعض منهم اربع رتب منذ الانقسام الداخلي والبعض منهم اصبح باعلى الرتب العسكريه في حين ابناء الحركه الوطنيه تم احالتهم جميعا للتقاعد عام 2008 بشكل تعسفي وبدون النظر الى المستقبل باسداع هؤلاء الخبراء والكوادر الامنيين الشباب الذين يتم قتلهم واحد واحد بدون ان يسال عنهم أي من الاجهزه الامنيه او يتعامل معهم بشكل محترم حسب رتبهم ومكانتهم .

 

اما ابناء حركة فتح من الكادر التنظيمي الجيش الكبير لحركة فتح هؤلاء الذين ينظروا لك ولغيرك من ابناء وقيادات حركة فتح بانصافهم ومنحهم الامكانيات التنظيميه والضغط باتجاه السماح لهم بممارسة حياتهم التنظيميه بشكل يضمن التحضير للانتخابات التشريعيه والرئاسيه القادمه وان يكونوا على علم بما يجري بالدوحه وغيرها وان يشارك احد من الكادر التنظيمي المطلع ضمن كل الوفود التي يتم تشكيلها فاهل مكه ادرى بشعابها واطلاعهم على مايجري فمن يفاوض لايعرف اكثر منهم في حقائق الامور على الارض .

 

وقف كل المخططات التي صيغت بلليل من التامر على قطاع غزه وابنائهم من مستشارين السوء اضافه الى الحاقدين من اعضاء اللجنه المركزيه على ابناء قطاع غزه واصدار تعليمات اللجنه المركزيهل حكومة الوفاق الوطني التي يقودها رامي الحمد الله بضرورة الاهتمام بقضايا مواطني قطاع غزه بالبنيه التحتيه واصدار كميات كبيره من البطاله لكي يتم تشغيل خريجي الجامعات الذين لم ينظر لهم احد منذ 9 سنوات عمر الانقسام الداخلي .

 

انهاء الانقسام الفتحاوي الداخلي ووقف فزاعات وهوس محمد دحلان والتعامل مع ابناء حركة فتح جميعا على انهم ابناء حركة فتح ووقف هوس محمد دحلان وتعامل اللجنه المركزيه بما يقال عنه التجنح ووقف تجنح الاخرين جماعة نبيل شعث او من يسموا انفسهم بجماعة الشرعيه وجماعة الاخ الرئيس محمود عباس فكلنا محمود عباس وكلنا مع الشرعيه التنظيميه .

 

اعطاء الجسم التنظيمي المتمثل بالهيئه القياديه العليا لحركة فتح وعلى راسه الاخ الدكتور زكريا مساحه ومجال لالتقاط انفسهم ورد اعتبارهم بانصاف الموظفين من ابناء الاجهزه الامنيه والمدنيه ورفع لاظلم بشكل عام عن قطاع غزه ومنحهم ميزانيات للتحضير لاي انتخابات قادمه ..

 

معيين كادر من ابناء المشروع الوطني وابناء حركة فتح بمواقع متميزه على مستوى الوطن مثلما يحدث في الضفه الغربيه من تعيين مدراء ووكلاء وزارات ورتب عليا واستثناء ابناء قطاع غزه حتى تتم المصالحه ويستلم ابناء حركة حماس المواقع المتقدمه بسبب تعيناتهم القفازه التي حدثت اسناء الانقسام الداخلي وتوقف ترقيات الذين اسسوا الوزرات والهيئات التابعه للسلطه الفلسطينيه عيب على حكومه وسلطه وحركة ان يتم التمييز بين ابنائها وابناء الشق الاخر من الموطن ولا ادل على مايجري من تمييز موضوع الاطباء الفلسطينيين حيث يحصل اطباء الضفه من نفس التخصص والدرجه العمليه والخبره على ضعف راتب الطبيب الفلسطيني في قطاع غزه الذي اعطى وتحمل اعباء وتبعات ثلاث حروب وانقسام .

 

حل موضوع المعتقلين السياسيين من ابناء حركة فتح الذين لازالوا في سجون حركة حماس ومتهمين بقضايا مختلفه بعضها له علاقه بالمقاومه والاخرين قضاياهم مرتبطه بالمصالحه المجتمعيه وانصافهم والمطالبه بالافراج عنهم بكل الحوارات التي تتم مع حركة حماس في الدوحه وغيرها وانصاف من امضوا سنوات في المعتقلات وعانوا .

 

اخلاء مباني واملاك تتبع حركة فتح  ومسجله بالطابوا الفلسطيني اضافه الى بيوت لها اصحاب تم الاستيلاء عليها ومصادرتها والسماح بافتتاح مكاتب للحركه لكي تمارس دورها التنظيمي والسياسي قبل الانتخابات التشريعيه والرئاسيه القادمه في حال الاتفاق مع حركة حماس في الدوحه حسب الاقتراحات التي نشرت في وسائل الاعلام .

 

قطاع غزه مهمل ومستبعد من اولويات السلطه ومشاكل 9 سنوات من الانقسام وماقبله لم يتم حلها لذلك يجب ان يتم حلها جميعا حتى يعود قطاع غزه من جديد جزء من الوطن وجزء من اولويات حركة فتح الاساسيه والسلطه الفلسطينيه فلا يجوز التصالح مع حركة حماس ومخاصمة ابناء الحركه فهؤلاء رغم تاييدهم الشديد للحركه الا انهم يشعروا بالظلم وعدم المساواه والتمييز الحاصل منذ بداية الانقسام الداخلي .

هناك اشياء كثيره ومطالب فرعيه مختلف وهناك معانيات والام لانتسطيع ذكرها ستسمعها مؤكد ممن ستلتقي معهم وتسمع منهم نتمنى ان تصل رسالتنا ورسالة كل ابناء الحركه وابناء شعبنا لتصل الى القياده الفلسطينيه ونتمنى ان تزيدوا اهتمامكم في مؤسسة ياسر عرفات في تاريخ ونضال الاخ ياسر عرفات وبعمقه الاول المناضل قطاع غزه وان يكون دور لابناء حركة فتح في مؤسستكم التي تديرونها اسوه باليسار الفلسطيني .

 

ناصر القدوة (16 نيسان 1953 – غزة): هو سياسي ودبلوماسي فلسطيني، ووزير الخارجية الفلسطيني الأسبق، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة عرفات منذ تأسيسها، وابن شقيقة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات.

 

ولد بغزة عام 1953، انتقل إلى ليبيا مع أسرته، ثم انتقل إلى مصر، وحصل على شهادة في طب الأسنان من جامعة القاهرة عام 1979. عُين وزيراً للخارجية الفلسطينية منذ إبريل 2003، وحتى 2005 في حكومة أحمد قريع.

 

انضم ناصر القدوة إلى حركة فتح في عام 1969 وانتخب عضواً في المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 1981 وحتى عام 1986.

 

انتخب عضوً في المجلس الإداري للاتحاد العام لطلبة فلسطين، واختير رئيساً للاتحاد في الفترة من 1978 وحتى 1982

 

بدأ الاخ الدكتور ناصر القدوة عمله الدبلوماسي منذ عام 1986، حيث عينه ياسر عرفات مساعدا للمثل الدائم لمنظمة التحرير الفلسطينية زهدي الطرزي، وقد حل مكانه في عام 1991، وحتى عام 2003.

 

وقد ساهم القدوة وبشكل فاعل، في تحريك قضية ضد الجدار العازل الإسرائيلي في الأمم المتحدة، حيث نتج عن هذه الجهود قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي بعدم شرعية الجدار، ووجوب تعويض المتضررين الفلسطينيين منه.