تعازينا الحاره للاسير المحرر المناضل الكبير هلال جرادات بوفاة والده الحاج محمد احمد جرادات ابوحلمي

    0
    595

    هلالكتب هشام ساق الله علمت متاخرا بوفاة والد الصديق العزيز الاخ المناضل الاسير المحرر اللواء هلال جرادات الحاج المرحوم محمد احمد جرادات ابوحلمي الذي توفي في قرية اليامون قضاء جنين عن عمر يناهز ال 88 من عمره وقد اعلن المناضل هلال عن فتح بيت عزاء لوالده العزيز في مدينة الزهراء بالقرب من مستشفى الوفاء هناك .

     

    اخي المناضل الكبير هلال جرادات حزين جدا لوفاة والده الذي كان يزوره طوال فترة اعتقاله وكان يتمنى ان يكون الى جانب اشقائه واهله وان يشارك في بيت عزائه الا ان قوات الاحتلال الصهيوني حرمته من هذا الحق الانساني ولم يشهد وفاة والدته رحمها الله ايضا .

     

    بيت عزاء والد المناضل الاسير المحرر الاخ هلال جرادات سيكون بعد صلاة العصر لمدة ثلاثة ايام ابتداء من يوم غدا الاحد رحم الله الحاج محمد احمد جرادات ابو حلمي البالغ من العمر 88 عام واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون تعازينا لال جرادات جميعا بهذا المصاب الجلل وانسبائهم وكل اهالي اليامون المناضلين .

     

    المناضل اللواء هلال جرادات لايقصر يشارك في كل مناسباتنا من ابناء حركة فتح وغيرنا من الفصائل الفلسطينيه الصحيح انه لايقصر باحد فهو وطني بمعنى كلمة وطني من معنى وانتماء ويشارك الجميع احزانهم وافراحهم وهو من انشط الاسرى المحررين من سجون الاحتلال الصهيوني الذين تحرروا في صفقة وفاء الاحرار ولديه من الابناء بنت وولد .

     

    والاسير المناضل هلال جرادات اعتُقل في السابع عشر من أغسطس/آب عام 1985 وحكمت عليه المحكمه العسكريه الصهيونيه بالسجن المؤبد 4 مرات وست سنوات بتهمة الانتماء لحركة فتح ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي وتم هدم بيته في قرية اليامون قضاء جنين وكان وقتها في أواخر المراحل التعليمية الثانوية (التوجيهي)، فباشر بتصفح الكتب حتى لا يشعر بالوحدة والظلم الذي وقع عليه لدفاعه عن أرضه ووطنه.