السردينه طبق كل البيوت الغزاويه الفقيره والغنيه بعد هذه النوه الصعبه

0
454

كتب هشام ساق الله – دخلت السردينه كطبق يصنع بكل طرقه في البيوت الغزاويه بعد هذه النوه وانتشر بائعيها في كل شوارع مدينة غزه وبكل اماكن بيع الاسماك فيها سعر الكيلو 15 شيكل والسمك بيلعب فهي وجبه محببه لاهالي قطاع غزه وخاصه الفقراء المحرومين من اكل السمك غالي الثمن والذي لاياكله الا الاغنياء بالايام العاديه .

 

السردينه وجبة الفقراء والاغنياء اهل غزه يتفننوا في صنعها وعملها فهي تقلى وتشوى وتطحن لتصنع كفتة سمك وتعمل صنيه بالفرن بالفلفل او بالطحينه او تعمل صيديه الفقراء يستغلوها من اجل اكل السمك وانت تسير بشوارع المخيمات او شوارع المدن تشم رائحة السمك .

 

ايجابيات هذه النوه أي هيجان البحر بسبب المنخفض الجوي الذي ضرب قطاع غزه اذا اخرج السردينه الى شواطىء البحر بكميات كبيره من اجل الفقراء الذين هم مشتاقين لاكلة سمك في هذه الاجواء الصعبه وظروف عمل الصيادين الذين يعانوا كثيرا من هجمات قوات الاحتلال الصهيوني وزوارقهم واطلاق النار عليهم اضافه الى جر قوارب صيدهم الى ميناء اسدود المحتل .

 

ويتم صيد السردينه من خلال قوارب الصيد فيما يعرف بالجر حيث يتم القاء الشبك وسحبه ويتجمع السمك فيه ويتم رفعه وفرزه ووضعه في بكس خاصه بالسمك ويتم بيعه في سوق السمك بواسطة الدلال للتجار او المواطنين العاديين واصبح الان بالامكان ان يتم تنظيفه في داخل سوق السمك مع اخذ اجر وثمن تنظيفه .

 

عاده السردينه تزداد في الليالي المعتمه التي لايظهر فيها القمر وموسمها يبدا في 22 نيسان ابريل حتى 25 ايار يونيه حسب مايقول الصيادين وتزداد الكميه بشكل كبير جدا تجعل من كل سكان قطاع غزه يتناولوا هذه السمكه المحببه واللذيذه والعزيزه على قلوبهم ويستفيد في هذا الموسم الصياد الفلسطيني المحروم من العمل بشكل مطلق من مضايقات قوارب الاحتلال الصهيوني التي تطلق دائما النار عليه .