لماذا موظفين الهيئة بغزة في طابور المنسيين المصور الصحافي بسام عبدالله

0
391

السيد رئيس السلطة الوطنية محمود عباس ابو مازن

السيد رئيس الوزراء رامي الحمدلله

لا نعلم نحن أبناء المؤسسات المدنية بقطاع غزة في أي وقت وزمان سنكون ضمن الترقيات التي هي من حق أبناء الضفة الغربية فقط ويستثنى منها أبناء الوزارات المدنية العاملة والغير عاملة بمحافظات القطاع .. أليس من حقنا هذا نحن موظفين هذه الوزارات .. لماذا نحن في طابور المنسيين من هذه الترقيات .. فهل يعقل أن يعاقب موظفين غزة لأنهم قد لبوا واحترموا نداء القيادة حينما طلب منهم الالتزام ببيوتهم وعدم الذهاب للعمل وكان ذلك .. وإذا لماذا نعاقب على قرار ليس نحن من اتخذه .. واليوم تزيدون من التفرقة بين محافظات الشمال ومحافظات الجنوب .. فهل يعقل أن يتم الموافقة لمائة مدير عام بالضفة الغربية ويستثنى أبناء القطاع من هذه الترقيات .. كما ويستثنى موظفين تلفزيون فلسطين أبضا من هذه الترقيات .. مع العلم أن موظفين هيئة الاذاعة والتلفزيون يعملون منذ أكثر سبعة سنوات .. فهل ياترى تم من قبلكم ادراجهم بالمؤسسات العاملة .. ولماذا حتى هذه اللحظات مازلتم ترفضون الموافقة على أن التلفزيون بغزة مؤسسة غير عاملة وهي موجودة ولها مكانها بغزة ويعمل موظفيها كخلية النحل دون أي تقصير .. ونتسأل إن كانت غير هذه المؤسسة العالمية الشامخة مؤسسة غير عاملة في قانونكم .. فإذا من يقوم بالتغطية الاعلامية بالمحافظات الجنوبية .. من هم الجنود المجهولون الذين غطوا ومازالوا يغطون المجازر الصهيونية خلال العدوان على غزة في العام 2014 وغيرة من الأنشطة والفعاليات بالمحافظات الجنوبية .. لماذا هذا الاجحاف بحق موظفي هذه المؤسسة الرائدة منذ تأسيسها .. ولماذا لا تتم الموافقة على ترقياتهم اسوة بالموظفين العسكريين بالضفة والقطاع .. ولماذا لم تتم الترقيات أيضا لموظفي هيئة الاذاعة والتلفزيون بقطاع غزة اسوة بزملائهم بالضفة الغربية .. واذا لماذا هذا الانقسام حتى بين الموظفين التابعين لهيئة الإذاعة والتلفزيون بالضفة وزملائهم العاملين بغزة .. كفى لهذا الظلم .. وأنظروا لأبنائكم العاملين بغزة من يستصرخون من أجل حقوقهم المنسية منذ الإنقسام الفلسطيني الفلسطيني ..