لماذا أبن حسن نصر الله جند إرهابيين فى الضفة الغربية ؟ ترجمة : هالة أبو سليم

0
566

تحليل لصحيفة الجيروزالم بوست الإسرائيلية :

 

بقلم يوسى مليمان :محلل الأمن القومي  الاسرائيليى ،زميل سابق لمؤسسة نيمان للصحافة فى جامعة هارفارد و الحائز على جائزة سوكولوف فى العام 2009 وهى الوسام الأرفع وذو الاعتبار الأكبر للصحفيين فى إسرائيل، كان على مدى 27 عاما مراسل و كاتب يغطى شؤون الأمن القومي و الاستخبارات

مما لاشك فيه سعى حزب الله اللبناني إلى تشكيل شبكة إرهابية فى الضفة الغربية للقيام بعمليات إرهابية ضد دولة إسرائيل ،من المؤكد رغبة المنظمة للقيام بذلك .

المثير فى الموضوع هو ما كشف عنه جهاز الشين بيت يوم الأربعاء أن احد أعضاء الخلية هو جواد نصر الله أبن حسن نصر الله .ابنه الأكبر هادى قُتل فى جنوب لبنان فى العام 1997 فى مواجهه مع جنود جيش الدفاع الاسرائيليى .وكان مسئول الوحدة الخاصة فى حزب الله اللبناني وتم احتجاز جثمانه فى إسرائيل.بعد ثمانية شهور كان “ورقة مقايضة” لاستعادة جثث لجنود اسرائيلين ”  وحدة الكوماندوز البحرية” الذين فقدوا حياتهم فى مهمة سرية فى الجنوب اللبناني .وحسن نصر الله و زوجته فاطمة لديهم ثلاثة أبناء . جواد لا يُعد مقاتل أو عنصر ناشط فى حزب الله اللبناني . وتلاحظ عمل جواد الشخصي من خلال تعليقاته على توتير و الفيس بوك كمجهود شخصي و فردي خاصة بعد مقتل عناصر من حزب الله فى عمليات مميزة ضد إسرائيل . وربما هذا بسبب رغبته الجامحة فى أن يصبح مقاتلا فى صفوف حزب الله ،أو ربما هذا قرار من والده بمنحه  هذه الفرصة من خلال الانترنت كاختبار لقدراته فى مجال الانترنت ،و زيادة خبرته فى مجال التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي . جواد وصل إلى ما يطمح إلية –كمكتشف- مسئول عن تجنيد عناصر تعمل لحزب الله و فى المقابل إسرائيل –تستغل الانترنت لنفس الهدف . المنظمات الإرهابية أمثال حزب الله و حركة حماس و تنظيم الدولة الإسلامية –داعش يستخدمون نفس المنهج و الطريقة لنفس الهدف . التواصل مع جواد كان من خلال شخص يُدعى “فادي” وهو يعمل بجهاز الشين بيت فى الوحدة 133 “المعروفة رسمياً باسم الوحدة 1800” المسئولة عن عدة عمليات فى إسرائيل و الضفة الغربية . من خلال استخدام الرسائل المشفرة  ،تم التعرف على خمس فلسطينيين من منطقة طول كرم  الذين اعتقلوا من قبل جهاز الشين بيت ووجهت أليهم تهم التخطيط لعمليات إرهابية و شراء أسلحة و متفجرات و التحضير لعمليات انتحارية . قام حزب الله بإرسال مبلغ ما يقارب 5000 دولار من خلال محلات الصرافة و هو ليس بالمبلغ الكبير و لكنه يُعد مبلغاً ضخما فى منطقة مثل الضفة الغربية .

إذا أعضاء الخلية الإرهابية نفذوا المهام المطلوبة منهم لكان سبب فى نفاذ المال ،جزء من الأموال تم استخدامها من قبل عناصر الخلية الإرهابية لشراء سلاح  لولا قدرة الشين بيت و التكنولوجيا العالية التي يملكها فى اكتشاف أمر الخلية من خلال العملاء . كما ذكرنا فى السابق حزب الله يسعى لبناء بنية تحتية فى الضفة الغربية من خلال الانترنت لتجنيد عناصر من عرب 48 منذ أكثر منذ ثلاث سنوات أكتشف الشين بيت خلية إرهابية  تتواصل مع عناصر فى لبنان و من خلال تجار المخدرات .لدى تجار المخدرات علاقة قوية جداً مع حزب الله قائمه على المبدأ ” أن حزب الله سيغض الطرف عن تجارة المخدرات و الصفقات التى تتم مقابل تعاونكم معنا ” و فى المقابل وافق تجار المخدرات على تجنيد عناصر لحزب الله داخل إسرائيل .و من الواضح وصول حزب الله إلى قناعة بان الضفة الغربية أرض خصبه “للتجنيد” في ظل الظروف الحالية القائمة و هي موجة العنف الفلسطيني الإرهابي التي تسود أرجاء الضفة الغربية .