الي مش عاجبه ينسحب من منظمة التحرير الفلسطينيه وبلاش مزاوده

0
360

كتب هشام ساق الله – لا اعلم ان كانت الفصائل التي تزايد على قيادت وشخصيات فلسطينيه هم اعضاء باللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير وفي تحالف جبهوي مع حركة فتح ام هم يصطادوا الاخطاء ويسارعوا لفضحها عبر وسائل الاعلام ويشهروا بمنظمة التحرير والسلطه الفلسطينيه وكانهم فقط بموقع المنتقد والذي يصطاد الاخطاء باختصار لايلزمهم ان يكونوا في منظمة تمارس التنسيق الامني من اجل ان يقال عنهم انهم وطنين اكثر من غيرهم انهم حريصين اكثر من غيرهم .

 

التحالف الجبهوي والعضويه باللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه تدعو الجميع لممارسة النقد الذاتي داخل اجتماعات اللجنه التنفيذيه وليست عبر وسائل الاعلام واصدار البيانات السياسيه واذا لم تلتزم المنظمه بما تم الاتفاق عليه يتم الانسحاب من عضوية اللجنه التنفيذيه وممارس النقد خارج دائرة منظمة التحرير .

 

لا اعرف ان كنا في فصائل منظمة التحرير الفلسطينيه ضمن جبهه واحده نتبنى المشروع الوطني ام اننا نصطاد اخطاء ضد بعضنا البعض من اجل ان نرسل رسائل باننا وطنيون وثوريون اكثر من غيرنا واننا نتوازن ونتماهى مع موقف حركة حماس .

 

ليست هكذا الشراكه تاخدذوا منها مصالحكم الشخصيه من رتب ورواتب وكذلك مواقع وسفر ومسميات وطنيه وبالنهايه تفتحوا ابواقكم للنقد والتشهير بشخصيات وطنيه وبسلطه تقوم بدورها حسب اتفاقيات اوسلوا كيف ترضوا على انفسكم ان تكونوا بمنظمة تمارسوا فيها فقط الحصول على الاموال والمخصصات وغيرها من المنافع الحزبيه والشخصيه ويقول الناطقين والمتحدثين باسمكم انهم ينسقوا مع العدو الصهيوني .

 

اصبحت مقتنع بضرورة ان تخوض حركة فتح حوار مع حركة حماس والجهاد الاسلامي على الدخول الى منظمة التحرير وتعدل مواقفها بما يتناسب مع أي اتفاق وطني على مشروع الحد الادنى والتخلي عن كل المزايدين المفحجين الي رجل هنا والي رجل هناك و الذين يزايدوا على انفسهم لو لم يجدوا احد يزايدوا عليه .

 

نعم حركة فتح قلبها كبير وتسامح ولا تتخذ مواقف من هؤلاء المزايدين الذين يسيئوا لها ولعلاقتهم معها باتخاذ مواقف والسبب ضعف قيادتها وضعف مواقف السلطه الفلسطينيه من وقف كل مزايد عن حده ووقف كل المزايدات التي يتم بثها باجهزة الاعلام ووسائله .

 

هذه الفصائل لاترى عوجة رقبتها ولا ترى انها لاتمارس الديمقراطيه والتغيير والتجديد في داخلها ولا تقوم بدورها وواجبها فقط تقوم بالحصول على اموال اوسلوا وتنعم بامتيازات مواقعها وفقط ينتقدوا ويتحدثوا عن اوسلوا لا يتحدثوا عن التنسيق للسفر والبدلات التي يتقاضاها اعضاء قياداتهم بالسفر والتجوال عبر كل العالم ورواتب وموازنات مكاتبهم التي تنتقد فقط .