قطاع غزه بين ناري العدوان الاسرائيلي والانقسام الفلسطيني كتاب جديد للواء مازن عز الدين

0
413

كتب هشام ساق الله – زارني الاخ اللواء عرابي كلوب مصطحبا معه كتاب جديد للواء مازن عز الدين مسئول التوجيه السياسي سابقاوعضو المجلس الاستشاري لحركة فتح وعضو المجلس الثوري للحركه سابقا ودعاني لحضور توقيع الكتاب وندوه ستقام يوم الاحد الموافق 13/12/2015 في مركز الشهيد عبد الله الحوراني الساعه الثانيه عشر المتحدثون الاخ ابراهيم أبو النجا (ابو وائل) امين سر الهيئه القياديه العليا لحركة فتح والاخ د. أحمد يوسف عضو القياده السياسيه لحركة حماس الاخ اللواء مازن عز الدين مؤلف الكتاب وعضو المجلس الاستشاري لحركة فتح ويدير اللقاء أ. ناهـض زقـوت مدير مركز الشهيد عبد الله الحوراني .

ومهد اللواء مازن عز الدين للكتاب بتحليل عميق ثم تناول اسباب الحرب لدى الكيان الصهيوني مبتدا بافشال حل الدولتين ثم فرض حكم ذاتي للسكان الفلسطينيين ليس اكثر ثم الحركه تمضي في حقل الغام وافشال حكومة التوافق الوطني وفصل قطاع غزه عن الضفه الغربيه .

اما اسباب غزه في حربها الفاعيه فكانت رفع الحصار عن غزة هاشم نهائيا في كافة المعابر واستعرضها معبر رفح مع الاشقاء المصريين ومعبر بيت حانون ومعبر المنطار ومعبر الشجاعيه ومعبر كرم ابو سالم وعودة الصيادين الى الصيد في حدودها الطبيعيه بعمق 12 كيلو ميل بحري وهي مياهنا الاقليميه على البحر الابيض المتوسط واعادة بناء وتجهيز وتشغيل مطار غزهالدولي واعادة البدء في بناء الميناء على ماتبقى من البحر الفلسطيني في غزه واعادة تشغيل الممر الامن بين الضفه والقطاع وفتح الافق السياسي الذي اغلق في المفاوضات .

ةتحدث اللواء عزالدين عن الصاعق الذي فجر برميل البترول باختطاف الجنود الصهاينه الثلاثه في الخليل يوم 12/6/2014 وقتلهم يوم 30/6/2014 وقد اعترفت حركة المقاومه الاسلاميه حماس بمسئوليتها عن العمليه بلسان الشيخ صالح العاروري عضو المكتب السياسي المقيم في تركيا ومضى الكتاب بالحديث عن الاهداف الاستراتيجيه والوضع الميداني للطرفين وتحدث عن الاهداف الفلسطينيه الطموحه وتحدث عن الواقع الميداني الصهيوني والواقع الميداني الفلسطيني .

وتحدث عن ميدان المعركه والتكتيك المتبع من الطرفين وكيف تمت ادارة المعارك في حرب غزه مستعرضا قصف الاماكن الزراعيه والاماكن الفارغه وقصف المساجد وقصف المنازل بشكل عام ومنازل بعض القيادات بشكل خاص والاغتيالات والبحث عن الانتصار وقصف المدارس والدور الفعال الذي قام به سلاح البحريه الصهيوني .

وتحدث عز الدين عن الحرب البريه والمواجهه الصعبه ادى الى الاصطدام بجسم المقاومه وتحدث عن المحور الساحلي والمعارك والمجزره الصهيونيه التي ارتكبت في حي الشجاعيه يوم 2/7/2014 والمجازر البشعه التي تم ارتكابها وعن يوم الهدنه الدامي في رفح يوم 1/8/2014.

ووتضمن الكتاب كيف استعدت المقاومه الفلسطينيه لحرب غزه من خلال الاعداد والتجهيز مستعرضا استغلال المقاومه للانفاق الى الحد الاقصى والمقاومه تاتي بترسانتها من الاسلحه عبر الانفاق والمقاومه تقييم وتدرس تجاربها السابقه وبناء شبكة من الانفاق لمقرات القياده المركزيه وبناء وتجهيز منصات اطلاق الصواريخ ومدافع الهاون وتجهيزها وتحدث عن كيف تم بناء انفاق غزه وتحدث الكتاب عن ميدان المعركه والحراك السياسي في الاتجاهين والخسائر لدى الطرف الفلسطيني والخسائر الصهيونيه والحراك السياسي الصهيوني والحراك السياسي الفلسطيني واستعرض اللواء عز الدين المبادره المصريه واصرار الرئيس الفلسطيني ابومازن عليها لوقف القتال وعن فشل نظرية الامن الصهيونيه .

وتناول الكتاب العقاب الفلسطيني المبالغ فيه كثيرا ومحكمة الجنايات الدوليه واستعرض اراء الاطراف في الحر اراء اسرائيليه يوفال ديكسن ويوسي يهوشع واسرة تحرير هارتس واللواء احتياط اليعيزر مروم ونداف شرعاي ويوسي يهوشع ويتسحاق هرتصوغ وجدعون ليفي وافي جربي زناحوم برنيع وبن كسبيت واودي ديكل ويورام شفايتسر ودركون غادي درور .

واستعرض الكتاب اراء فلسطينيه في الحرب مبتدا بالرئيس محمود عباس ابومازن واحمد قريع امين سر المجلس الاستشاري لحركة فتح وعباس زكي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وعدد كبير من الكتاب اهمهم يحيى رباح ورجب ابوسريه وهاني عوكل ومحمد ياغي وسميح شبيب وطلال عوكل وحسن البطل وحماده فراعنه وابراهيم ابراش ونعيمه ابومصطفى و الدكتور كمال الشرافي وعبد الغني سلامه وتم تدوين افكار تم تداولها لتخليد صمود غزه .

وتحدث ع الشق الاخر في الكتاب عن نار الانقسام وعاعدة الاعمار والحديث عن الخلافات بين حركتي فتح وحماس وذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات والانفجارات وتحدث عن اعادة الاعمار بين نار اسرائيل والانقسام واستعرض السئال الفلسطيني الدائم والاهم بيد من قرار الحرب والسلم وهل هو قرار اجماع وطني ام قرار يفرضه الفصيل الاقوى وعدد تجاربنا السابقه وحروبنا مع الكيان الصهيوني .

وعرض اللواء عز الدين في كتابه ما اكده اسماعيل هنيه نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وموقف الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطيني على لسان كايد الغول عضو المكتب السياسي وجبهة النضال الشعبي على لسان الامين العام للجبهه الدكتور احمد المجدلاني وموقف جبة التحرير الفلسطينيه على لسان ابويوسف وموقف حركة فتح على لسان الناطق باسمها احمد عساف موقف حزب الشعب على لسان وليد العوض عضو المكتب السياسي والجبهه العربيه الفلسطينيه على لسان ايمنه العام جميل شحاديه وموقف عضو اللجنه التنفيذيهه محمود اسماعيل .

وتضمن الكتاب ملاحق ووثائق هامه اولها كلمة الرئيس محمود عباس في مستحل اجتماع القياده الفلسطينيه يوم 26 /8/ 2014 ومذكرة التفاهم الاستراتيجي بين الولايات المتحده الامريكيه والكيان الصهيوني ونص اتفاق مكه للمصالحه الفلسطينيه ومحضر اجتماع لتشكيل حكومة الوحده الوطنيه في الثامن من شباط 2007 واتفاقية المصالحه ونص خطاب خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ونص خطاب النصر لاسماعيل هنيه رئيس الوزراء السابق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وخطاب النصر للدكتور رمضان شلح الاين العام لحركة الجهاد الاسلامي وجلسة المجلس الاستشاري لحركة فتح بدورته الثامنيه وتضمنت خطاب الاخ الرئيس ابومازن وخطة الجنرال ايلان لضم غزه وتقرير للاممالمتحده يتهم يها الكيان الصهيوني بارتكاب جرائم حرب خلال عدوانه على غزه صيف العام 2014 .

وعلى غلاف الكتاب الخارجي صوره للواء مازن عز الدين ومحطات عمن حياته فهو مواليد المحافظه الوسطى مدينة دير البلح في تاريخ 8/2/1947 درس المرحله الاولى حتى الثانويه في مدارس محافظة الوسطى والتحق بالثوره الفلسطينيه عام 1966 وشارك في معارك الثوره الفلسطينيه والدفاع عنها وانتقل من الاردن الى سوريا والى لبنان واليمن والى تونس ومر على كافة الساحات التي احتضنت قوات الثوره الفلسطينيه وعاد الى الوطن عام 1994 وهو عضو بمجلس الامن الاعلى وعضو المجلس الثوري لحركة فتح سابقا والمفوض السياسي العام مابين 2006-2009 وعضو بالمجلس الوطني الفلسطيني وعضو بالمجلس الاستشاري لحركة فتح .

وتلقى اللواء مازن عز الدين العلوم العسكريه في الكليه الحربيه في بنغازي بليبيا مابين 1969-1970 ودوره قادة سرايا في الصين الشعبيه عام 1975 ودورة قادة اكتائب ونواب قادة الويه في اكاديمية فسترل بالاتحاد السوفيتي سابقا 1976 وقادة الوية مشاه ميكانيكي معهد اعداد القاده في 1989 باليمن ودورة ادارة عامه في لندن عام 1994 باكاديمية برامس هيل الملكيه ودورة ادارة عامه في الدنمارك 1996 وهو خريج ليسانسس تاريخ عام 1989 جامعة صنعاء ودبلوم الدراسات العليا في العلاقات الدوليه عام 1989 ماجستير في التاريخ جامعة عين شمس وجامعة الاقصى البرنامج المشترك وله من المؤلفات معارك الدفاع عن القرار الفلسطيني المستقل الطريق الى طرابلس والعسكريه الفلسطينيه 1948-1973 والعسكريه الفلسطينيه 1973-1994 قتال العمالقه .