الفشله اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح الحلقه الثانيه

0
623

كتب هشام ساق الله – ببداية الحلقه الثانيه سنقوم باستعراض اعضاء اللجنه المركزيه الذين لم يتحملوا أي مسئوليه تنظيميه في مهامهم وهم فقط يحضروا جلسات اللجنه التنفيذيه بعضهم لايعرف اين الطوشه ولا تهمهم الحركه ولا ادائها ومايهم فقط منها سوى بدلاتها ومهماتها وان يكونوا الى جانب الرئيس محمود عباس مرض عليهم وضمن الصوره .

قبل ان نبدا بسرد الفشله الذين يحضروا اجتماعات اللجنه المركزيه والذين لا راي لهم فيما يجري وهناك من هم خارج اللجنه المركزيه لديه سلطات اكثر منهم وبيمونوا اكثر مثل المستشارين ومعظمهم مشتارين سوء يكرهوا حركة فتح ويتامروا عليها وكثير منهم ليس لهم علاقه بحركة فتح منذ نشاتهم وميلادهم وبيفتوا في كل شيء ويتدخلوا بحركة فتح ولهم فيها اكثر من اعضاء اللجنه المركزيه .

كل التحيه للاخ القائد مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه لحركة المعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني والمحكوم 4 مؤبدات و30 عام بتهمة قيادة الخلايا المسلحه لحركة فتح وقيادة انتفاضة الاقصى والمعزول دائما من قبل سلطات مصلحة السجون الصهيونيه هذا الرجل المبدع الذي حصل على شهادة الدكتوراه عن بحث خطه وارسله الى الجامعه ونوقش وبموجبه منح شهادة الدكتوراه هذا السياسي المخضرم الذي مزج كالاخ القائد العام الرئيس الشهيد بين السياسه والكفاح المسلح ولديه وجهة نظر رائعه يفهم فتح حق الكلمه .

هذا الرجل الرائع لم تستفد منه اللجنه المركزيه لحركة فتح فكان بالامكان ان يتم تكليفه بالشئون الفكريه وكتابة دراسات سياسيه وتنظيميه ووضع الحلول للقضايا المختلفه اكثر من هم معنيين باستمرار بقاءه في السجن بعض اعضاء اللجنه المركزيه فلاسف كان بامكان السلطه الافراج عنه في حالات كثيره ولكن الله لايرده خليه بالسجن فخروجه يقلقل هؤلاء ويزحزح كراسيهم فلديه شعبيه قويه طاغيه داخل اطر الحركه المختلفه .

قررت اللجنه المركزيه ان يقوم وفد منها بزيارته في سجون الاحتلال ولكن سرعان ماتراجعوا عن الامر فالعلاقه بين مروان واللجنه المركزيه مقطوعه تقريبا ارسل عدة رسائل سياسيه وافكار عن المقاومه الشعبيه ورؤيته ولكن لم يستفيدوا منه فهو العضو الوحيد الموجود في اللجنه المركزيه الحاضر بين ابناء حركة فتح يعبر عنهم ويمثل في افكاره ورؤيته حركة فتح الحقيقيه وهو دخل معتقله وسجنه يخيفهم من شعبيته الطاغيه .

اول هؤلاء الاخ محمد غنيم ابوماهر العضو المؤسس في اللجنه المركزيه لحركة فتح وامين سرها فجميعنا نسمع عن الاخ ابوماهر غنيم كثيرا منذ بداية التحاقنا بحركة فتح وكانت اخبار مكتب التعبئه والتنظيم الذي كان يقوده تاتينا عبر الاخوه العائدين من الخارج الى الوطن المحتل وماكان يحمل هذا المكتب وبعد عودة السلطه جاءتنا اخباره فهو رجل لم ياتي الى الوطن وكان مكتبه بتونس يقوم بدوره على احسن وجه وسمعته كانت براقه وياريت ظلت هكذا ولكن حين عاد الى الوطن لم نرى الرجل التنظيمي الفتحاوي وراينا رجل تصله الاوراق ويحتفظ بها ولا أي دور له كامين سر للجنة المركزيه فهو كباقي الاعضاء فقد سحبت صلاحياته كامله الى الاخ اللواء جبريل الرجوب نائب امين سر اللجنه المركزيه بدون ان يكون له أي دور سوى تلقي الكتب والاوراق ولا يملك ان يرد على احدها .

نعم لا اعرف كيف يرضى واحد بحجم الاخ ابوماهر غنيم ان يهمش بهذه الطريقه ولا يقوم بدوره كامين سر اللجنه المركزيه ورضي بان يكون على هامش الحدث التنظيمي بدون تدخلاته ولا أي دور رحم الله ايام الاخ فاروق القدومي ابو اللطف امين سر اللجنه المركزيه منذ البدايات الاولى لحركة فتح كان بمثابة القائد الفعلي لجلسات اللجنه المركزيه فهو من يدير جلساتها وهو من يرد على مراسلاتها من الاعضاء والكوادر من مختلف المستويات طالما تمر بالتسلسل التنظيمي خلال مده اقصاها شهر واليوم تصل الرساله تلو الرساله حسب التسلسل التنظيمي ولا احد يرد على استفسرات الكادر التنظيمي ولا احتجاجهم ولا أي شيء .

الاخ ابوالاديب سليم الزعنون الله يعطيه الصحه والعافيه فهو مقيم في الاردن وعلى راس المجلس الوطني الفلسطيني يزور الدول ويلبي دعوات البرلمانات العربيه والدوليه ويجتمع باعضاء المجلس الوطني في المناسبات والطواريء في الاردن واحيانا بالضفه الغربيه ليس له أي دور تنظيمي ولا أي مهام وفي الاونه الاخيره زاد نشاطه بسبب النيه الى نقل صلاحيات المجلس التشريعي الى المجلس الوطني من اجل تبادل السلطات في المستقبل وعقد اجتماع للمجلس وقد تم تاجيل الاجتماع 3 اشهر والان اجل المجلس الى ستة شهور لانعرف متى سيعقد .

الاخ ناصر القدوه منذ انتخابه عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح حملنا جميله انه رضي ان يكون عضو باللجنه المركزيه بشرط عدم توليه أي مهام تنظميه ودائما كان بعيدا عن أي شيء فله حياته الخاصه وعالمه الخاص وحين تم تكليفه برئاسة مجلس امناء مؤسسة ياسر عرفات توقعنا ابداعا ونشاط غير محدود فالمؤسسه يفترض ان تمثل الشهيد ياسر عرفات وتعكس عطائه وحياته وتجربته وتاريخه وللاسف هذه المؤسسه مجرد مكاتب بدون عمل واضح لم نرى أي انجاز لها سوى انهم تسلموا بيت الشهيد ياسر عرفات لم نرى أي فعل بحجم بسطار الشهيد ياسر عرفات قاموا بفعله وحين تم تعيينه مبعوث اممي وللجامعه العربيه لسوريا ومن ثم الى ليبيا لم نرى أي فعل له مارس الحرد لفتره طويله وهاهو ياتي الى رامالله و يحضر اجتماعات للجنه المركزيه لحركة فتح ويعود الى مصر والى اوربا يعيش عالم خاص به لا يوجد لحركة فتح نصيب فيه سوى انه عضو وقائد طلابي ودبلوماسي فيها سابق بدون ان تستفيد الحركه من خبراته الكثيره والعديده .

الاخ حسين الشيخ وزير الشئون المدنيه والارتباط وكيل الاتصال مع الاحتلال الصهيوني يحتاجه الجميع ابتداء من الاخ الرئيس محمود عباس وحتى اخر مواطن فلسطيني لم يتم تكليفه باي مهام تنظيميه في حركة فتح وعمل بازدواجية المهمه رغم ان هناك قرار من المؤتمر السادس لحركة فتح بعدم ازدواجية المهمه وللاسف هو عضو فقط باللجنه المركزيه يحضر الاجتماعات واحيانا يسافر مع الرئيس ويعود الى غزه واثير عليه قضايا اخلاقيه نشرت بوسائل الاعلام لم تكلف اللجنه المركزيه لحركة فتح ببحث الموضوع بل تستروا عليه بشكل سافر بسبب مواقفه وتصويته ضد محمد دحلان حين تم التصويت بفصله .

الاخ الطيب عبد الرحيم عضو اللجنه المركزيه امين عام الرئاسة الفلسطينيه غير مكلف باي مهام تنظيميه ويخالف قرار المؤتمر العام السادس لحركة فتح لم يستقبل ويودع ويحضر توزيع الاوسمه ويلتقي السفراء ووقت من الاوقات كان حردان في مصر هجر اجتماعات اللجنه المركزيه وهو ضمن دائرة مايسمى بالشرعيه يدعي انه يعرف كل شيء عن قطاع غزه ويتابع انصار دحلان وله موقف شديد منه وهو احد اركان التامر على قطاع غزه ويحضر اجتماعات اللجنه المركزيه على الرغم يمتلك خبرات اعلاميه متميزه ولكن يبدوا ان حركة فتح لاتستحق ان يمنحوا هؤلاء خبراتهم ويخرجوها من ازمتها الكبيره وهي فشلها الاعلامي .

والفشل الاكبر الذي سيطارد الاخ الطيب عبد الرحيم انه رئيس لجنة التحقيق في سقوط الاجهزه الامنيه وحركة فتح في قطاع غزه بشكل كبير باحداث الانقسام وادان فيها عدد كبير من الاسماء التي وردت في تقرير وبعد ايام من التقرير كل من وجهت لهم اصابع الاتهام عادوا الى مواقعهم وعادت لهم رتبهم وكثير منهم نالوا ترقيات وراحت على الي راح واستضعفوا فيها الضعفاء الذين ليس لهم علاقه بكل ماجرى وتم تبرئة محمد دحلان وجماعته جميعا من التقرير كثير منهم لم يرد اسمائهم بما جرى وكل هذا يتحمله الطيب عبد الرحيم ولجنة التحقيق التي لم تحقق بشكل كافي حتى تدين الذين هربوا من قطاع غزه من اعضاء للجنة المركزيه السابقه وكثير من القيادات الامنيه قبل الانقسام وكانهم يعرفوا ماذا سيجري في قطاع غزه .

يقولوا انه يجتمع بكل الذين يحجوا وينوا العمره الى رام الله من كوادر فتح الذين يحتاجوا الى تعميد بعد تقارير كثيره وردت انهم دحلانيين ويتم تعميدهم بمعرفته واشرافه والحصول على ايزوا الشرعيه منه وهو يدعي انه يعرف كل خزق بغزه ويعرف كل شيء اتمنى ان يعرف بشكل صحيح كما يقول للكوادر الذين يلتقيهم بشكل صحيح ويعرف الحقيقه وكيف يتمدد دحلان في غزه والضفه والخلايا النائمه التي تعمل بين يديه ويدعو انهم معه ومع الشرعيه كيف سينقلبوا لو فعلا جرى انعقاد المؤتمر .

وهناك اعضاء في اللجنه المركزيه لديهم مسميات فيها ولديهم مفوضيات ولايقوموا باي دور او مهمه فيها ويقوموا بفعاليات اخرى ليس لحركة فتح أي علاقه فيها وهم محسوبين عليها كخليه اولى ولم يقوموا باي شيء من اجل ان تتجاوز ازمتها هؤلاء عبء على الحركه يتقاضوا مخصصات منها ويستفيدوا دون ان يقدموا أي شيء لهذه الحركه العملاقه .

 

 

 

 

http://hosh.ps/?p=305504