طالب الحق لا يهادن

0
398


كتب هشام ساق الله – تدخل الاخ عبد السلام هنيه لوقف ما يسمى بالتراشق الإعلامي هو مبادرة لإنقاذ اللواء جبريل الرجوب الحاكم العام للرياضة الفلسطينية وهو اتفاق تم بين الاثنين من اجل إضاعة حقوق الانديه وامتصاص موجة الغضب ضد التميز الفج والواضح ومن اجل الوصول الى حلول عشائرية تضعف مطالب الأندية في قطاع غزه .

كان يتوجب ان يقوم الرجوب بخطوات سريعة والرد بشكل واضح على مطالب أندية الدرجة الممتازة والقيام بخطوات عمليه على الأرض تمهيدا لعقد اجتماع يحضره كل أعضاء اتحاد كرة القدم لمناقشة كل المطالب الموضوعة على مائدة الرجوب .

رد الرجوب لا يدل على أن الرجل يريد أن يستجيب لأحد فهو يتعامل بعنجهية كبيره ويقوم بتحويل كل القضايا وتسمية الأسماء بغير أسمائها الحقيقية لكي يهرب من استحقاقات عمليه سريعة يتطلب أن يقوم بها بسرعة من اجل حل كل الإشكاليات العالقة .

سبق أن طالبناه بتضييق مساحات الخلافات وبسرعة ووضع حلول عاجله لكل المواضيع التي تكبر يوم بعد يوم نتيجة تفرده في اتخاذ القرارات والعمل بمنطق العسكري القائد لجهاز امني والتعامل مع زملائه المنتخبين على أنهم يعملون عنده في جهازه هو يقول ويتطلب على الجميع السمع والطاعة .

سنواصل كتابة المقالات النقدية ليس بسبب أن هناك خلاف شخصي مع الرجوب أو غيره بل من اجل تحقيق مطالب أندية قطاع غزه سواء بالدرجة الممتازة أو بالدرجة الأولى وهذا الأمر يتطلب تنفيذ خطوات ميدانيه وعمليه من الرجوب تجاه هذه الأندية .

الذي استغربه أن الأخ عبد السلام هنيه يقود الأندية جميعها وكذلك المواقع الإعلامية الرياضية وأنا أتساءل أين المكتب الحركي للأندية والاتحادات الذي انتخب الرجوب وشارك بتنصيبه على رأس مهامه جميعا ام أن هذا المكتب يخاف أن يعارض علنا الرجوب لأنه نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح والرجل القوي فيها .

أقول لكم انتم جهة تنظيميه أعلى من الرجوب يأتمر الرجوب بأوامركم هكذا يفترض أن تتم الأمور لأنكم انتم من نصبتم الرجوب في موقعه في اتفاق تم نقض حروف تلك الاتفاقات في اتحاد كرة القدم وكذلك في اللجنة الاولمبية وهذا يدعوني الى مطالبتكم بالقيام بدوركم التنظيمي بأسرع وقت .

أو أن تتركوا الأمر وترحلوا جميعا من مواقعكم لآخرين يقودون هذه المهمة حتى يستطيع الرجوب أن يعد نظام يقصيكم جميعا ويجلب أصدقائه وحلفائه في العملية الرياضية وخاصة بعد زيادة عدد الأندية وتضخيمها ب 30 ناديا بعد أن صمت أعضاء هذا المكتب الحركي ومرروا الأمر بشكل واضح وجلي .

للأسف الهيئة القيادية العليا الجديدة جدا والقديمة لم تعطي الرياضة اهتمامات كثيره ولم يتم مناقشة الإشكاليات التي حدثت مع الرجوب وتصاعد العملية خوفا من الرجوب أو لعدم فهم ما يجري ولعدم رغبة هؤلاء المسئولين بزج أنفسهم بخلاف مباشر مع الرجوب أو غيره .

المطلوب ألان من اللجنة المركزية لحركة فتح ومن الاخ الرئيس القائد العام للحركة وأعضاء اللجنة المركزية من قطاع غزه أن يستمعوا لرأى أندية قطاع غزه ومايتم من خطوات لسرقة الرياضة من القطاع واستغلال الانقسام بنقل كل شيء الى الضفة الغربية وكذلك استبعاد لاعبي وأعضاء المنتخبات من التشكيلات الوطنية بمختلف الألعاب وعدم دفع أي موازنات لكل الألعاب وخاصة ونحن على بعد شهرين من البطولة العربية التي تقام بدولة قطر والتي يفترض أن يتم تحضير كل المنتخبات للمشاركة بهذه البطولة العربية الكبيرة .

وكان قد أطلق عبد السلام إسماعيل هنية عضو مجلس إدارة رابطة الصحفيين الرياضيين عبر برنامجه المساء الرياضي الذي يبث عبر فضائية الاقصي مبادرة جديدة لوقف التراشق الإعلامي .

وطالب هنية جبريل الرجوب بتلبية مطالب أندية قطاع غزة بصفته رئيس اتحاد كرة القدم واللجنة الاولمبية الموحدة , وسحب جميع المقالات التي تجرح بالآخرين وعلي رأسها الشخصيات الرياضية .

وقال هنية أن الإعلاميين من حقهم انتقاد الشخصيات ومن حق جميع وسائل الإعلام التحدث عن الهموم الرياضية , لكن دون تجريح بأحد وإيصال الرسالة لأصحابها بشكلها المطلوب.

وأعرب هنية عن أمله بحل جميع القضايا في اقرب وقت ممكن , ودعم الأندية لاستمرار نشاطتها , مطالبا إياها بالوقوف إلي جانب بعضها في طلب الدعم وتوحيد مطالبها .

واستغرب هنية من اجتماعات الأندية المتكررة بشكل منفصل , والتراشق الإعلامي مطالبا الجمعية العمومية بعقد اجتماع عاجل لوضع النقاط فوق الحروف , من خلال طرح مطالبهم بشكل عادل.

واقترح هنية عقد اجتماع قريب بين المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية واتحاد كرة القدم في غزة مع جبريل الرجوب , لمتابعة حيثيات ما جري مؤخرا وعودة المياه إلي مجاريها.

وشدد هنية علي ضرورة إنهاء المشاكل التي طرأت علي السطح مؤخرا في بعض الأندية , مطالبا وزير الشباب والرياضة ولجنة الوفاق لإنهائها , كما طالب هنية اتحاد كرة القدم بوضع أجندته للموسم القادم بعد إبرام الأندية عقود جديدة مع اللاعبين والمدربين وصرف مبالغ مالية باهظة.