أضواء على المضرب عن الطعام المناضل محمد إبراهيم حسين أبووطفه

0
355


كتب هشام ساق الله – دائما حوله كوكبه من المناضلين والمثقفين الرائعين والذين تربطيني بهم علاقه قديمه وتاريخيه منذ سنوات الانتفاضه الاولى وبدايات السلطه واقف كل يوم واتحدث معهم ونتناقش بالمواضيع السياسيه وبمقالتي على مدونه مشاغبات سياسيه ولكني لم اتعرف على المضرب عن الطعام المناضل محمد ابراهيم حسين ابووطفه عضو اللجنه المركزيه لحزب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا .

هذا الرجل الرائع المناضل الهادىء الطباع والمضرب عن الطعام منذ 11 يوم بشكل متواصل عن الطعام تضامنا مع الاسرى المضربين في سجون الاحتلال الصهيوني في ساحة الكتيبه عن حزب فدا والذي لا يغيب عنه زملائه بالحزب الا ساعة النوم فهم يحيطون به منذ ساعات الصباح حتى المساء ويتناقشون طوال الوقت .

الاصدقاء في حزب فدا كلما دخلت الى الخيمه التضامنيه ينادوني واتحدث اليهم في الموضوع السياسي او اناقشهم بما كتبت او نتحدث عن الاضراب وجوانبه المختلفه وفصداقتي تعود معهم منذ سنوات طويله وهم خالد الخطيب عضو المكتب السياسي ونائب الامين العام للحزب وهدى عليان عضو المكتب السياسي ومحمود روقه والمهندس جمال نصر وبسام جوده وجمال ابونحل اعضاء اللجنه المركزيه واخرين اعرفهم بالوجوه .

المناضل محمد ابووطفه من مواليد مدينة غزه عام 1965 التحق بجامعة القدس المفتوحه ودرس ادارة اعمال وتسويق وهو مفرغ على الحزب ويتولى مسؤولية فرعه في شمال قطاع غزه وعمل سابقا وكيل لشركة تامين .

اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عام 1983 وكان شابا في مقتبل العمر اثناء مشاركته في مظاهرات اندلعت في مدينة غزه وتم اقتياده الى احد المعسكرات العسكريه للجيش الصهيوني وتم محاكمته بالسجن الفعلي لمدة شهرين ودفع غرامه ماليه باهظه .

كان ينتمي سابقا الى الحزب الشيوعي الفلسطينيه وبعدها فرضت عليه قوات الاحتلال الاقامة الجبريه لمدة شهرين متتاليتين عامي 84و85 وكان يداوم كل يوم في مقر الحكم العسكري ” المجلس التشريعي الحالي ” .

وعادت واعتقلته للتحقيق في سجن غزه المركزي لمدة 18 يوم عام 1985 عاني خلالها من شراسة التحقيق ولم يعترف ثم اعتقلته قوات الاحتلال في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى عام 1989 اعتقالا اداريا في معتقل النقب الصحراوي لمدة 6 شهور .

وهو متزوج وله 6 ابناء هم فادي 24 سنه في السنه النهائيه بالجامعه وشادي 23 سنه يدرس بالجامعه ايضا سنة ثانيه ومحمد 21 سنه بالجامعه سنة اولى وايمان 20 سنه متزوجه وبشير 17 سنه بالثانويه العامه وابراهيم طالب بالمرحله الاعداديه .

تمنياتنا لهذا المناضل بالصحه والعافيه والتوفيق في حياته وهو يقول انه لن يغادر هذه الخيمه التضامنيه بساحة الجندي المجهول الا وقد تحققت مطالب الاسرى المضربين عن الطعام منذ السابع عشر من نيسان ابريل الماضي كخطوه اولى نحو تحرير كل الاسرى من سجون الاحتلال الصهيوني .