خطاب الاخ الرئيس محمود عباس واضح ولا يحتاج الى تفسيرات الهباش او غيره

0
266

كتب هشام ساق الله – خطاب الاخ الرئيس القائد محمود عباس في الامم المتحده واضح ولا يحتاج الى تفسيرات محمود الهباش او غيره للاعلام والحدث الكبير في الساحه الفلسطينيه يفسر نفسه بشكل واضح والاحداث على الارض توضح وتكمل ما لم قاله الرئيس وعدم استنكار العمليات العسكريه التي تحدث في الضفه الغربيه تترجم اماني وطموحات شعبنا الفلسطيني .

رحم الله الشهدي الرئيس ياسر عرفات حين كان يومىء بكلمات يفهما المقاومين والقيادات السريه ويقوموا بترجمتها بتصعيد الانتفاضه والقيام بالعمليات العسكريه وتصعيد الامر والرئيس محمود عباس هذا القائد الذي امن بالسلام فقد ثقته بهذا السلام وعلق كل الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني .

لم تستنكر السلطه على لسان الاخ الرئيس محمود عباس او أي من قيادات السلطه او منظمة التحرير الفلسطينيه الحادث الذي حدث في نابلس او الذي حدث في القدس ولن يستنكر أي حوادث اخرى وهاهي انتفاضه شعبيه تحدث ولاول مره خرج اعضاء كتائب شهداء الاقصى واطلقوا النار تجاه المستوطنات واخرها تجاه سجن عوفر الصهيوني .

لماذا يخرج لنا الهباش او غيره ليفسروا تفسيرات ليست ضمن تخصصاتهم وليس ضمن المطلوب منهم فقط لكي يظهروا بالاعلام ويستعرضوا عضلات السنتهم التي ينبغي ان تخرس ويسكتوا ولا يتحدثوا فليس المطلوب في هذه المرحله الحديث عن تفاسير هنا او هناك الامر يحتاج الى قيام الكيان الصهيوني بتطبيق الاتفاقات التي التزم بها تجاه المجتمع الدولي والشعب الفلسطيني .

لن تقوم انتفاضه ثالثه الاب وحده وطنيه وبانهاء الانقسام الفلسطنيي الداخلي وبنيه صادقه تجاه تحرير فلسطين وضرب العدو الصهيوني بمقتل فكل مايجري هي موجات انتفاضيه لن ترقى الى انتفاضه شعبيه ثالثه ابدا في ظل ان كل تنظيم يسعى الى ان يثبت انه هو من يقوم بهذه المقاومه ويجوسس على الارض الاجهزه الامنيه الفلسطينيه .

مايجري عيب من هذه المقاومه فالنضال والانتصار على العدو الصهيوني تكون من قلوب صافيه وليس بكلمات وايماءات هنا وهناك في وسائل الاعلام وكان من يمارسها هم الشرفاء فقط وغيرهم عملاء وجواسيس عيب هذا الامر وعيب ان يتم الحديث في ظل انتفاضة شعبنا ضد الغطرسه الصهيونيه

واقول للاخ الرئيس محمود عباس وكل من يقرا هذا المقال ان يصدر تعليماته لكل من يتحدثوا بوسائل الاعلام ويحاولوا تفسير مايجري ان يخرسوا جميعا واولهم المتشدقين والذين يحبوا الاعلام اكثر من تحرير فلسطين هؤلاء الذين فقط يريدوا اني تحدثوا ويتقتصر الحديث على المعنيين فقط بعيدا عن المستشارين لشئون شيء ويتحدثوا عن شيء اخر مناقض له لكي فقط يبرروا للاحتلال انهم معه .

قال مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية وقاضي قضاة فلسطين محمود الهباش إن “الجانب الفلسطيني لا يتحدث عن إلغاء الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، وفق “أوسلو”، وإنما يطالب بتنفيذ متبادل لها”.

وأضاف، لـ”الغد” الاردنية، ان القيادة الفلسطينية ستقوم “بمراجعة تنفيذ أكثر من 20 اتفاقاً (يقصد بندا)، من الاتفاقات الأمنية والسياسية والاقتصادية وغيرها، الموقعة منذ اتفاق “أوسلو”، والتي لم تلتزم سلطات الاحتلال بتنفيذها”.ش

وأكد ضرورة “تنفيذ تلك الاتفاقيات، التي يلتزم الجانب الفلسطيني بها، بشكل تبادلي، وإلا لن يكون باستطاعة القيادة الفلسطينية الالتزام بها”.

وأوضح بأن ما ورد في خطاب الرئيس محمود عباس أمام دورة الأمم المتحدة، مساء الأربعاء الماضي، “تعبير عن قرار سبق أن اتخذه المجلس المركزي الفلسطيني، في شهر آذار (مارس) الماضي، لتحديد شكل العلاقة مع الاحتلال، في ضوء تنكره لكافة الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين”.

وأشار إلى أن “هذا الموضوع على طاولة القيادة الفلسطينية، حيث ستقرر شكل وحدود وطبيعة تنفيذ ما ورد في خطاب الرئيس عباس”، مبيناً أن “الاجتماعات قائمة للتشاور وبحث شكل الخطوات المقبلة”.