بيطلعلهم اهالي الشهداء يفعلوا كل شيء لعدم تقاضيهم مخصصاتهم عار على الفصائل

0
419

كتب هشام ساق الله – عار على كل السلطه الفلسطينيه ومنظمة التحرير الفلسطينيه بفصائلها المختلفه من اول حركة فتح مرورا بكل التنظيمات الفلسطينيه ان يدفعوا اهالي اسر الشهداء لان يحتجوا ويقفوا من اجل حقوق ابنائهم الشهداء فالحرب منذ عام انتهت وتوقفت وحتى الان لم يتقاضوا رواتبهم ويتم تكرار مسلسلس شهداء حرب 2008-2009 من اول وجديد .

 

من المسئول عن عدم حل مشكلة رواتب اسر الشهداء الذين فقدوا ابنائهم وبناتهم ومسحت اسر عن الوجود من السجل المدني من المجرم الذي اتخذ القرار بعدم تقاضي هؤلاء الفقراء مخصصاتهم وحقوقهم لاطفالهم وابنائهم ومن بقي منهم على قيد الحياه .

 

ان مايجري هو عار على كل التنظيمات الفلسطينيه ان لا تطالب بمحقوق اسر الشهداء الاكرم منا جميعا وعار على السطله ان تؤخر صرف هذه المستحقات هل يريدوا ان يعيد هؤلاء مسلسل مطالبات اسر الشهداء في حرب 2008- 2009 ويحاولوا ان يشنقوا انفسهم ويضربوا امام مؤسسة اسر الشهداء ويتظاهروا امام مقارات المخصيين في  السلطه الفلسطينيه .

 

العيب الاكبر على فصائل المقاومه الذين خاضوا الحرب ان يتركوا اسر الشهداء هكذا بدون حل وان ينسحبوا ويتواروا دون ان يعملوا منا جل حل هذه المشكله ويضغطوا على كل من هو مسئول من اجل ان يتم تكريم اسر الشهداء في بيوتهم ويعفوهم من المطالبات والاضرابات والفعاليات وكانهم يشحتوا حقوقهم .

 

اين وزارء حكومة الوفاق الاربعه في قطاع غزه هؤلاء الذين لايقوموا بدورهم واستسلموا للانقسام اين رجال الاعمال اين كل الفعاليات الوطنيه الاسلاميه لتطالب بحق اسر الشهداء انه العار كل العار على رؤوس هؤلاء الذين يتركوا اسر الشهداء يطالبوا بحقوقهم .

 

اعلم ان المعاملات كلها تم انجازها بعد ايام من الحرب وبدء الهدنه وتم ارسال كل الملفات الى رام الله من اجل اعتمادهم وبدء صرف رواتب اسر الشهداء وفق القانون المتبع في مؤسسة اسر الشهداء ولكن حتى الان لم يتم عمل أي شيء والسبب حكومة الوفاق الوطني برئاسة رامي الحمد الله ومؤسسة الرئاسه ينتظروا ان يمن الاخ الرئيس محمود عباس ويصدر تعليماته بهذا الشان بدل ان يتم تنفيذ المعامله بدون تدخل من احد فهذا حق اسر الشهداء بدون منه من احد .

 

يجب ان يشعر كل من يعتبر نفسه مسئول بالخجل والعار ويجب ان يسارع الجميع للتدخل من اجل حل هذه المشكله الي بتوطي العقال بحق كل من يؤخر هذه المعامله وان يعيدوا الكرامه للاسر الشهداء الاكرم منا ام لان الشهداء هم من اهالي قطاع غزه الذين تم اسقاطهم جميعا من معاملات الوطن ويستكثروا عليهم الموت والشهاده ودفع حقوق ا سرهم ام ماذا قولوا لي بالله عليكم .

 

الجهه الوحيده التي قدمت لاسر الشهداء مساعدات هي مؤسسة التكافل الاسلاميه الوطنيه التي تمول من مؤسسة خليفه بن زايد رئيس دولة الامارات والتي قامت بصرف 5 الاف دولار لكل اسرة شهيد عن طريق دحلان المفصول من حركة فتح وبواسطة جماعته فقط لاغير .

 

وكان قد اقتحم عشرات من أهالي شهداء العدوان الإسرائيلي الأخير الثلاثاء مقر رئاسة الوزراء بمدينة غزة بالتزامن مع اجتماع وزراء برئاسة نائب رئيس الوزراء ووزير الثقافة زياد أبو عمرو.

 

وقال المتحدث باسم لجنة أهالي الشهداء علاء البراوي في حديث صحفي، إن الاقتحام جاء في ظل تجاهل الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد لمعاناة أهالي الشهداء في قطاع غزة.

 

وطالب البراوي الحكومة الفلسطينية بصرف مستحقات أهالي الشهداء أسوة بشهداء عدواني 2008 و2012.

 

وتعالت أصوات المحتجين مرددين هتافات تطالب بصرف مستحقاتهم المالية واعتمادهم كغيرهم من شهداء الشعب الفلسطيني.

 

وأكد البراوي أن حراك أهالي الشهداء سيتواصل حتى يتم حل قضيتهم وأن تصرف منظمة التحرير الفلسطينية رواتب لهم أسوة بباقي شهداء الشعب الفلسطيني.