ايام تفصلنا عن مرورعام على اسوء حكومة في تاريخ شعبنا الفلسطيني حكومة الوفاق

1
573

كتب هشام ساق الله – ايام وتفصلنا عن ذكرى عام على تشكيل اسوء حكومة في تاريخ شعبنا الفلسطيني اطلق عليها حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني برئاسة الدكتور رامي الحمد الله تم تشكيله بعد اعلان الشاطىء وادت الحكومه اليمين الدستوري امام الرئيس القائد محمود عباس واربع من الوزراء ادوا القسم امام الرئيس عبر الفيديو كونفراس .

 

هذه الحكومه لم تحل الانقسام الداخلي الفلسطيني ولم تمارس دورها العملي في توحيد الموظفين ولم تقم حتى الان بعمل أي شيء من اجل ترميم ما خلفته الحرب الصهيونيه على ابناء شعبنا الفلسطيني بسقوط 2200 شهيد حتى الان اسر هؤلاء الشهداء لم يتلقوا مخصصاتهم حتى الان ولم يتم عمل أي شيء لهم ولا احد يسال عنهم و12 الف جريح لم تقدم لهم الحكومه أي شيء سوى بعض العلاج والتحويلات موقفه بسبب اغلاق المعابر وهدم عشرات الاف البيوت كليا وجزئيا قدمت مساعدات لاصحاب البيوت المهدمه جزئيا ولم يتم اعادة بناء أي بيت تم هدمه .

 

حكومه مخصيه استقال نائب رئيس الحكومه الدكتور محمد مصطفى وزير الاقتصاد الوطني ومسئول ملف اعادة الاعمار ولم يتم تعيين احد بدلا عنه وحتى الان منصب وزير الداخليه الذي يقوده رئيس الوزراء رامي الحمد الله متروك يقوده نيابه عنه قادة الاجهزه الامنيه والمتنفذين .

 

هذه الحكومه الاسوء في تاريخ شعبنا الفلسطيني منذ تاسيس السلطه الفلسطينيه عام 1994 وهي ادارت الانقسام بطرق مختلفه ولكن لم تحل هذا الانقسام ولم تحضر لاجراء انتخابات تشريعيه ورئاسيه ولم تقم باطلاق عملية اعمار البيوت التي هدمها الاحتلال .

 

الحكومه زارت قطاع غزه بخجل عدة مرات وحركة حماس منعتها من ممارسة مهامها قبل ان يتم حل مشكلة موظفينا البالغ عددهم 54 الف ولم تحل هذه الحكومة مشكلة المقطوعه رواتبهم وقامت بقطع رواتب اخرين بشكل غير قانوني ولا احد من افرد هذه الحكومه يعترف بقطع الرواتب بتهمة الولاء لمحمد دحلان .

 

باختصار حكومة ارزقيه وباحثين عن المناصب والاستوزار لا احد من افراد هذه الحكومه يحترم نفسه ويريد ان يخدم ابناء شعبنا ولا احد منهم يريد ان يحل الانقسام وينهيه الى الابد ولا احد من هؤلاء يعمل الا لمصلحته الخاصه واستعراضه الاعلامي حتى يقال انه وزير لا يهم ان كان مخصي ولايحكم باي شيء داخل وزارته المهم ان يبقى وزير .

 

في ذكرى تىشكيل هذه الحكومه الضعيفه المخصيه اطالبها باسمي وباسم كل اصحاب البيوت المدمره ان تقدم استقالتها وتكون صادقه مع شعبنا وان يعود الوضع الى ايام ماكانت عليه الاوضاع قبل اعلان مخيم الشاطىء الذي انبثقت هذه الحكومه عنه وتشكلت فقد كانوا يقودوا الانقسام بشكل افضل عن الموجود .

 

باختصار مش مهم مصالحة ابناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزه استمرار الحصار واغلاق المعابر وعدم انطلاقة الاعمار ايعقل ان يفتح المعبر فقط منذ بداية العام فقط 5 مرات هذه جريمه كبيره ينبغي ان يتم وضع حل لها ومن الجريمه اننا نقترب من عام ذكرى الحرب والعدوان وحتى الان نراوح مكاننا لا شيء تغير ولم يحل أي شيء .

 

هذه الحكومه السيئه ينبغي ان تقدم استقالتها وتنقلع وتحل عن طي…. زهقناها بدنا حلول وبدنا حكومة تمثل كل الشعب الفلسطيني وليس بقعه واحده بدنا الفصائل الفلسطينيه تعلي صوتها وتطالب بحل هذه الحكومه فقد تعبنا منها وهذه الحكومه شكلت باسم الفصائل الفلسطينيه وهذا كذب فهذه الحكومه تنكرت للجميع وللاتفاقات ولم تمارس صلاحياتها في قطاع غزه .

 

وتضم حكومة الوفاق وفقا للمرسوم الرئاسي كلا من:

رامي وليد كامل حمد الله رئيساً للوزراء ووزيراً للداخلية

زياد محمود حسين أبو عمرو وزيراً للثقافة ونائباً لرئيس الوزراء

محمد عبد الله محمد مصطفى وزيراً للاقتصاد الوطني ونائباً لرئيس الوزراء

شكري أسعد شكري بشارة وزيراً للمالية ووزيراً لشؤون التخطيط

رياض نجيب عبد الرحمن المالكي وزيراً للشؤون الخارجية

سليم مصطفى سليم السقا وزيراً للعدل

عدنان غالب جواد الحسيني وزيراً لشؤون القدس

رولا نبيل جبران معايعة وزيراً للسياحة والآثار

جواد محمد قطيش عواد وزيراً للصحة

خولة راغب عبد الحي شخشير وزيراً للتربية والتعليم والتعليم العالي

علام سعيد أنيس موسى وزيراً للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيراً للنقل والمواصلات

مفيد محمد سليم الحساينة وزيراً للأشغال العامة والإسكان

شوقي عبد المجيد أحمد العيسة وزيراً للزراعة ووزيراً للشؤون الاجتماعية

هيفاء فهمي حافظ الآغا وزيراً لشؤون المرأة

مأمون عبد الهادي حسن أبو شهلا وزيراً للعمل

نايف سمور سليم أبو خلف وزيراً للحكم المحلي

يوسف إدعيس إسماعيل الشيخ وزيراً للأوقاف والشؤون الدينية

كما تم تعيين علي محمود عبد الله أبو دياك أميناً عاماً لمجلس الوزراء بدرجة وزير.

ولم يتمكن عدد من الوزراء من غزة من أداء اليمين بسبب منعهم من سلطات الاحتلال من الوصول إلى الضفة الغربية.

 

كنت قد كتبت مقال يوم تشكيل الحكومه بعنوان ” اسئله بانتظار اجابات لحكومة الوفاق الوطني الذي تم اعلانها امس” كما قلت سابقا كذب كذب كذب فلاعلان عن اسماء حكومة التوافق الوطني الفلسطيني وفق ماتم التوصل اليه في اعلان مخيم الشاطىء لايعني تحقيق المصالحه فالجماهير الفلسطينيه في قطاع غزه لم تخرج كما كل مره بحاله من الفرح والابتهاج والسرور في مسيرات جماهيريه كما حدث حين تم التوصل الى اتفاق المصالحه في القاهره وفي الدوحه بانتظار رؤية تغيرات جديه على الارض .

 

الي انكوى في الشوربه لازم ينفخ في الزبادي كما يقول المثل الشعبي وقطاع غزه لديه حاسه ثاقبه ويعرف اكثر من غيره نار وسوء الانقسام الفلسطيني وهو يربط كل مايجري باشياء واضحه على الارض فقد قال لي امس احد الاصدقاء حين يتعدل نظام الكهرباء وتزداد فترات وساعات الكهرباء نشعر ان هناك مصالحه وحين يفتح معبر رفح وينتهي الدور الطويل للراغبين في السفر يمكن ان نشعر بان هناك مصالحه .

 

لاشيء تغير فاليوم والحكومه يتم الاعلان عنها وهناك خلاف حول وزارة الاسرى وتحويلها الى هيئه فرغم ماتم نشره على وسائل الاعلام الاتفاق بين حركتي فتح وحماس حول بقاء الوزراه حتى يتم حسم الموضوع خلال الايام والاسابيع القادمه كان اول قرار لمجلس الوزراء يخالف ماتم الاتفاق عليه وتم اتخاذ قرار بتحويلها الى هيئه واسنادها الى وزير من حكومة التوافق الفلسطيني اصبح يحمل ثلاث وزارات .

 

هل يمكن مثلا ان يتم تنظيم مظاهره جماهيريه غدا او مهرجان خطابي للقوى الوطنيه والاسلاميه بدون ان يتم تقديم طلب للجهات الامنيه في ساحة الكتيبه او ساحة السرايا او أي مكان واسع لهذه المناسبه الكبيره والعزيزه على قلوب ابناء شعبنا بدون الحصول على موافقات الاجهزه الامنيه وبدون ان تصادق عليه قيادة حركة حماس في قطاع غزه واجهزتها الامنيه.

 

لا اعتقد ان الامر تغيير فالاجهزه الامنيه يمكنها اعتقال من تريد اعتقاله وتوجيه أي تهمه له والوضع باقي على ماهو عليه وزارات حكومة غزه بمن تم تعينهم في مواقع مختلفه هم من يقودوا الاوضاع ولفتره طويله جدا ولن يتغير أي شيء ويمكن ان تعود الاوضاع الى المربع الاول وقتما اردوا ويعود الانقسام من جديد .

 

تساءلت انا وغيري هل الوزراء الذين تم تعينهم كوزراء في حكومة التوافق والذين وزردت اسمائهم بالمرسوم يمكنهم ان يتوجهوا الى مقرات وزاراتهم في قطاع غزه ويقودوا العمل من هناك غدا مثلا او ان وزراء الضفه الغربيه يمكنهم ان يزوروا قطاع غزه ويباشروا اعمالهم ومواقعهم في مقرات هذه الوزاره ويتخذوا قرارات ويستطيعوا فرض هيكليات ويعيدوا موظفين من قطاع غزه الى اماكن عملهم .

 

تساؤلات كثيره تدور في عقول واذهان كل ابناء شعبنا بانتظار ان يتم الاجابه عمليا على هذه الاسئله والتساؤلات حتى نستطيع ان نفرح ونقر بان قطار المصالحه انطلق ولن يستطيع احد ان يوقفه فالملدون على راي لعيبة الشده يمكن ان يحدث وقتما يريد اطراف الخلاف والقصه كلها ملجوزه على شعره على راي الغزازوه وكلامهم ومصطلحاتهم .

 

اين تبدا صلاحيات الوزراء واين تنتهي واين تبدا صلاحيات النائب العام ووزير الداخليه وقادة الاجهزه في الضفه الغربيه وتنتهي وكيف ستكون العلاقات مع الاجهزه الامنيه في قطاع غزه كيف سيتم التعامل مع الوزراء الذين تم طرحهم من قبل حكومة غزه وكيف ستنتهي مرجعياتهم وكيفية التعامل مع الهيئات التي هي خارج سيطرة الحكومه .

 

هل لازال الاخ الرئيس محمود عباس هو رمز الشرعيه لدى قادة حركة حماس والموظفين الكبار سيلتزموا بوجهة نظره ومواقفه وسياساته ام انه سيتعرض للهجوم الاعلامي من كل المستويات كما حدث اليوم وامس وغدا وبداية الانقلاب ويتم اتهامه بكل انواع الاتهامات .

 

من المؤكد ان هناك لجنة لاطفاء الحرائق تعمل بالخفاء يراسها الاخ عزام الاحمد مفوض العلاقات الوطنيه في حركة فتح ومسئول ملف المفاوضات والمصالحه مع حركة حماس ومن حركة حماس الدكتور موسى ابومرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ومسئول ملف المفاوضات مع حركة فتح .

 

استدراكات وتفصيلات وجزئيات وملاحق واشياء كثيره سيتم الرجوع اليها في اتفاقية القاهره والدوحه وغزه وغيرها من اماكن الاجتماع لايعرفها الدكتور رامي الحمد الله ولا حكومتها سيضروا الى تذكير بعضهم البعض بها حتى يتم تطبيقها على الارض خلال الفتره القادمه .

 

انا غير متشائم ولكني واقعي ادرك الوضع في قطاع غزه فهناك اشياء كثيره لم تتحقق ولم يقدم فيها كلا الاطراف تنازلات مؤلمه وحقيقيه بالتسامح واغلاق ملفات الاعتقال السياسي واطلاق سراح المعتقلين من سجون كلا الطرفين ولم يتم اعادة الممتلكات التي تم الاستيلاء عليها الى اصحابها وخاصه البيوت والمؤسسات التي تم مصادرتها وتغيير مجالس اداراتها والسماح بفتح مقرات لحركة فتح حتى تمارس مهامها التنظيميه والسياسيه في العلن بدون ملاحقه ولا استدعاء ولا أي شيء .

 

ماجرى نعم تنظيم جديد لادارة الازمه يضمن وحدة الحال الفلسطينيه امام دول العالم على طريق ان يتم ترتيب الاوراق للعوده الى المفاوضات من جديد مع الكيان الصهيوني او التوجه الى الامم المتحده للحصول على مقعد كامل في الامم المتحده والانضمام الى كل منظمات الامم المتحده المختلفه والبدء بخطوات نحو معاقبة الكيان الصهيوني امام المجتمع الدولي والحصول على الاستقلال كما حدث مع دول كثيره بالعالم .

 

قطاع غزه دائم الحذر يعرف متي يفرح واين يفرح ويدرك تعقيدات الاحداث لذلك لم تخرج الجماهير الى الشوارع لتعلن فرحها بانهاء الانقسام فكما يقال في المثل الشعبي الي انكوى بالشوربا بينفخ بالزبادي تحسبا لان يعود وينكوي من جديد فهم اكثر من تعبوا وقدموا بالانقسام الفلسطيني الداخلي وهم يعرفوا حقيقة الاوضاع على الارض اكثر من كل المفاوضين والذين يبتسموا امام كاميرات التلفزه ويعلنوا ويصرحوا .

1 تعليق

  1. الى الاخ هشام ساق الله

    تعجبني الكثير من مقالاتك لكن ارى انك حملت الحكومه اكثر ما يلزم

    ماذا تفعل الحكومه اذا كانت تاني غزه وتطردها حماس ولا تسمح لها برؤية موظف سابق من الموظفين السابقين، حماس اخذت قطاع غزه بالقوه العسكريه وشرعت ما عملت بحجة نجاحها بالتشريعي والان تريد ان تحتل خزانه السلطه بشكل شرعي بحجة حكومة الوفاق ،، هل تريد لحكومة الوفاق ان تقدم لها على طبق من فضه خزانه السلطه وتعتمد رواتب موظفيها وبنفس الوقت لن يسمح لها ان تمارس اي سلطه على الارض او تعيد اي موظف سابق

    يا اخيلا تحمل الحكومه ما لا تستطيع ان تعمله، كان من الاجدى ان تعود القوى الامنيه للسلطه قبل تشكيل الحكومه لان الجميع يعلم انه لن يستطيع اي وزير ان يدخل وزارته
    كما ارى انك تتحامل على شركة جوال وتركت الفساد من كافة الشركات ومؤسسات المجتمع الاخرى، ارجو ان تعمل على تحري فساد الجامعات والمؤسسات الاخرى ايضا
    قد اايدك ان من الافضل ان نعود لحكومتين ، لكن حماس لن تقبل لسبب بسيط انها لا تريد تحمل رواتب موظفيها