ايش معنى النرويج تحتفل بعيدها الوطني في مدينة غزه

0
1138

كتب هشام ساق الله – وانا اتابع وسائل الاعلام استغربت من حجم التغطيه التي تمت من وكالة وفا الرسميه اضافه الى مواقع الكترونيه مختلفه باحتفال مملكة النرويج بعيدها الوطني بالذات في قطاع غزه بمشاركة صحافيين وسياسيين وكشافه احتفال كبير كانه اقيم باحدى مقاطعات النرويج لماذا يتم الامر بغزه بهذا الشكل استغربت من الامر وتعجبت كثيرا .

 

لم يكن احتفال مملكة النرويج الوحيد الذي يقام في مدينة غزه بل اقيم قبله احتفال باليوم الوطني لمملكة هولندا في قطاع غزه واحتفال اخر تم في الضفه الغربيه استغربت اكثر الم يكن من الكافي ان يتم اقامة احتفال واحد مثلا في دولة فلسطين ولماذا اقيم احتفالين بغزه والضفه الغربيه قصه غريبه تستحق التساؤل .

 

احتفال مملكة النرويج حضره مستوى دبلوماسي نرويجي عالي واقيم عرض للكشافه وحضره عدد كبير من الصحافيين والسياسيين ومؤسسات المجتمع المدني لا اعلم كيف تم اختيار الحضور هل لهم علاقه مباشره مع السفاره يتم تمويل مؤسساتهم ورعايتها ام ان هناك شيء يتم في الخفاء لدور نرويجي في غزه مخفي حتى الان بالتوسط السياسي غريب الامر يستحق المسائله والتسائل ومعرفة مايجري على الارض .

 

هناك زيارات دبلوماسيه تكاد ان تكون يوميه الى قطاع غزه وهناك اهتمام اوربي كبير في قطاع غزه اليس الامر غريب بشكل مفاجىء والدليل على هذا الامر ان مبادرة سويسرا لحل مشكله داخليه فلسطينيه في موضوع الموظفين اصبحت الورقه المقدمه قاعده اساسيه للحل اليس غريب ان يكون هناك وفد فرنسي يشارك بمسيرة النكبه ظهرت صور الدبلوماسيين مع الدكتور زكريا الاغا الذي رحب بالمبادره الفرنسيه لعودة المفاوضات مع الكيان الصهيوني .

 

اليس غريبا ان يحضر فجاه وفد اوربي الى قطاع غزه لبحث موضوع عودة الاشراف الاوربي على معبر رفح حسب ماتم الاتفاق فيه باتفاق عام 2005 قبل خروج الكيان الصهيوني بشكل نهائي من قطاع غزه وتشغيل معبر رفح .

 

وكانت احتفلت الممثلية النرويجية لدى دولة فلسطين، مساء الأربعاء، في مدينة غزة بيوم الدستور الوطني النرويجي الذي يصادف السابع عشر من أيار من كل عام.

 

وشارك في الحفل وزراء العمل مأمون أبو شهلا، والعدل سليم السقا، وشؤون المرأة هيفاء الأغا، والأشغال مفيد الحساينة، وأبناء الجالية النرويجية في غزة وممثلي المجتمع المدني.

 

وأكد ممثل النرويج لدى فلسطين هانس جاكوب فريدينلاند دعم بلاده للدولة الفلسطينية على حدود 1967، مشددا على ضرورة إنهاء الحصار على غزة لإنهاء معاناة المواطنين، مشيدا بالمصالحة الفلسطينية وبتشكيل حكومة الوفاق الوطني.

 

وقال لـ’وفا’ إن النرويج من أوائل الدول التي دعمت السلطة الوطنية الفلسطينية، وستستمر في دعم حكومة الوفاق، مضيفا ‘نقدم بشكل سنوي 140 مليون دولار للفلسطينيين سواء عبر الأونروا أو بشكل مباشر أو للمنظمات غير الحكومية وسنستمر في ذلك’.

 

وشبه جاكوب الحصار على غزة بالحصار على النرويج أوائل القرن الـ19 عندما ضربت القوات الانجليزية والروسية حصارا على الساحل النرويجي.

 

بدوره، قال السقا إن حضوره للمشاركة في الحفل هو احترام لمملكة النرويج وشعبها، مشيدا بموقف النرويج الداعم للحقوق الشرعية والمشروعة لشعبنا، معبرا عن أمله في توطيد العلاقات الثنائية والتعاون بين فلسطين والنرويج.

 

يشار إلى أنه يعيش في غزة حوالي 100 مواطن نرويجي، بينما يعيش في النرويج حوالي 7000 فلسطيني.

 

على ايقاع قرع الطبول وانغام الموسيقى الكشفية المميزة توافدت الشخصيات الاعتبارية

ومدراء المؤسسات الدولية بغزة و حل ضيفاً على مدينة غزة السيد هانس جاكوب فريدنلوند , ممثل الحكومة النرويجية بدولة فلسطين بصحبة زوجته و إبنه ، حيث أن جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية تلقت دعوات رسمية للمشاركة في إحياء العيد الوطني النرويجي الذي يصادف يوم أمس بحضور ممثل الحكومة النرويجية وذلك من خلال تنفيذ الفعالية بالاحتفال بالعيد الوطني النرويجي في فندق الروتس بمدينة غزة

 

كما انفردت مفوضية غزة الكشفية بمشاركة إحدى مجموعاتها المتميزة وهي مجموعة كشافة مار يوسف – غزة وبمشاركة المفوض الكشفي بمفوضية غزة القائد محمد حسونة , و بمشاركة وإشراف القائد محمود قشطة رئيس لجنة الاعلام في المحافظات

الجنوبية .

 

و تلقت مفوضية غزة الكشفية شكراً خاصاً بسبب المشاركة اضافة إلى تلقي دعوات لمشاركات اخرى سيتم تنفيذها قريباً .

 

وبدورهما ابدى السيد فريدنولد ممثل الحكومة النرويجية و زوجته إعجابهما العميق بالفرقة الكشفية المشاركة و قال إنه لم يكن يعرف بأن في قطاع غزة اصدقاء كشفيين يشاركونه باليوم الوطني النرويجي و تقليد الطقوس النرويجية و يشعر أنه في بلده فعلاً .

 

ومن جانبه تقدم القائد وسيم ابو داود قائد مجموعة مار يوسف بتوسيم القنصل النرويجي بالعلم الفلسطيني على صدره, مما ترك في نفسه بالغ الأثر والشعور بهذا العمل المميز والذي تمتاز به مفوضية غزة الكشفية ومجموعاتها وليس بالامر الغريب على الكشافة الفلسطينية وأن الكل يجمع بأن جمعية الكشافة و المرشدات الفلسطينية تبدع في الحفاظ على مبدأ الأخوة الكشفية العربية و العالمية لذلك تستحق الاعتراف كعضو كامل العضوية أسوة بمثيلاتها من الجمعيات العربية بالدول الأخرى .