مناشده للتحرك الجاد باطلاق سراح الصحافي مهيب النواتي المعتقل لدى النظام السوري

0
758

كتب هشام ساق الله – نشعر بالسعاده حين نرى خبر ان دوله مثل السويد تشكر الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه ساعد باطلاق سراح احد مواطنيها المعتقل في سوريا ولا احد يتحرك بالشكل الملطوب من اجل اطلاق سراح مواطن فلسطيني صحافي وكاتب معتقل في السجون السوريه منذ 5 سنوات ولا تحرك جدي من اجل اطلاق سراحه والتدخل بشكل مباشر لدى النظام من اجل عودته الى اسرته .

 

اكثر من مره وجهت دول شكر الى السلطه الفلسطينيه انها ساهمت باطلاق سراح ابنائهم من سجون النظام السوري او كانوا مختطفين لدى جهات ولكننا نريد ان تعمل السلطه الفلسطينيه واجهزتها الامنيه بالمطالبه بالافراج عن ابناء شعبنا المعتقلين وان نشعر بان المواطن الفلسطيني عزيز على سلطته ودولته وله اهميه لذلك يطالبوا باطلاق سراحه ويعملوا من اجل حريته .

 

الصحافي والكاتب مهيب النواتي حصل هو واسرته على الجنسيه النرويجيه بعد احداث الانقسام الفلسطيني الداخلي وعينيه زرق وشكله اجنبي يمكن ان تطالبوا فيه وتتدخلوا من اجل اطلاق سراحه كما يتم الامر بالنسبه للاجانب .

 

نناشد الاخ الرئيس محمود عباس والوفد الفلسطيني الذي سيزور سوريا خلال الايام القادمه ان يعيد طرح موضوع الاخ مهيب النواتي وان يطالبوا بالافراج عنه ومعرفة مصيره حتى تطمئن اسرته وكل من يعرفه .

 

وكان قد اعلن الدكتور فيصل  أبو شهلا عضو المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو المجلس الثوري لحركة فتح الى ان سفر وفد منظمة التحرير الفلسطينية إلى سوريا برئاسة د. زكريا الاغا يوم الاثنين من الاسبوع الجاري جاء بقرار من اللجنة التنفيذية للمنظمة لحل اشكالية مخيم اليرموك و تفقد الامر و معالجته.

 

وكانت أعربت دولة السويد عن شكرها الخاص للرئيس الفلسطيني “محمود عباس” – أبو مازن – لمساعدته في الجهود التي أدت إلى إطلاق سراح سويديين اثنين كانا مختطفان في سوريا.   وعقب إطلاق سراحهما أرسلت وزيرة الخارجية السويدية “مارغوت والستروم” برسالة مكتوبة إلى وكالة الأنباء السويدية الرسمية، والتي بعثت خلالها بشكر خاص إلى كل من دولتي الأردن وفلسطين لمساهمتهما في إطلاق سراح المواطنين اللذين بقيا في الأسر لفترة داخل سوريا.

 

وعبرت وزيرة الخارجية السويدية مارجوت والستروم في بيان خطي للوكالة عن امتنانها للدول التي شاركت في جهود الافراج عن السويديين بما في ذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس .

 

ونقلت الوكالة عنها قولها “أتقدم بالشكر الخاص لفلسطين وللرئيس محمود عباس شخصياً الذي شارك بصورة ملموسة وأيضاً للسلطات الأردنية”.   هذا ولم تقدم الوزيرة السويدية في رسالتها أي معلومات عن موعد أسر المواطنين، ولا عن الجهة التي أسرتهما.

 

وكانت وكالة الأنباء السويدية نقلت يوم السبت عن وزارة الخارجية السويدية وسفيرة فلسطين في السويد قولهما إنه تم يوم الجمعة الإفراج عن سويديين اثنين كانت جبهة النصرة قد خطفتهما في سوريا عام 2013.

 

ولم يُكشف النقاب عن هويتي الشخصين ولكن الوكالة قالت إن أحدهما ينتمي للكنيسة الخمسينية (كنيسة العنصرة).

 

وقالت هالة حسني فريز سفيرة فلسطين في السويد لوكالة الأنباء السويدية إن مفاوضات إطلاق سراحهما استغرقت أكثر من شهرين وأجراها جهاز الأمن الفلسطيني بالتعاون مع أجهزة الأمن الأردنية والسويدية.

 

وامتنع متحدث باسم الوزارة عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

 

الاخ  الحبيب والعزيز مهيب النواتي ابوالمجد دخل عامه الخامس وعدة اشهر منذ وصوله الى الاراضي السوريه لكي يكتب الجزء الثاني وكتب اخرى عن حركة حماس والجهاد الاسلامي فقد وصل الى الاراضي السوريه يوم 28/12/2010 واختفى وانقطع الاتصال به يوم 5/1/2011 ومنذ هذا التاريخ ولا تعرف اسرته أي معلومات عنه وكتبنا سلسلة مقالات وجهنا نداءات مختلفه الى الرئيس السوري بشار الاسد والى الرئيس محمود عباس والى اعضاء اللجنه المركزيه والاتحاد العربي للصحافيين كما تطالب به دولة النرويج كونه هو واسرته يحملوا الجنسيه النرويجيه ولكن حتى الان دون أي اجابه .

 

نعم الانسان الفلسطيني ليس اغلى مانملك كما يقال والسلطه الفلسطينيه لم تقم بالواجب المناط بها ولم تتحرك بما فيه الكفايه من اجل المطالبه بالافراج على صحافي وكاتب واديب فلسطيني اعتقلته اجهزة امن النظام السوري وحتى الان لا احد يعرف اثاره ولان مهيب ايضا مواطن نرويجي من اصول عربيه فهو مواطن من الدرجه الثانيه لذلك لايتحركوا لو كان نرويجيا اصليا .

 

نعم هناك تقصير واضح في موضوع الصحافي مهيب النواتي من قبل حركة فتح حيث سال عنه الاخ الدكتور زكريا الاغا والاخ عباس زكي ولكن حتى الان الاخ مهيب مازال معتقل في احد السجون او المعتقلات السوريه ولا احد يعرف مصيره كم واجه هذا الرجل من معانيات والام منذ ان تم اعتقاله وتسليمه للمخابرات السوريه حتى الان لا احد يعرف الا هو نتمنى ان يكون مازال على قيد الحياه ويعود باسرع وقت الى اسرته وعائلته في فلسطين والنرويج .

 

زوجة الاخ مهيب الاخت ام المجد تلقت بلاغ من الانتربول الدولي في النرويج ان زوجها على قيد الحياه منذ اكثر من عام ونصف والمساعي جاري لكي يتم الافراج عنه والتقت مع وزير الخارجيه النرويجي وقيادات نرويجيه كبار وزارها واتصل بها السفير الفلسطيني في النرويج وكذلك اقليم النرويج والكل قلق على مصير صديقنا الحبيب مهيب النواتي هذا الرائع الذي نتمنى له الخلاص والعوده سالما الى اهله واسرته

 

لمهيب شقيق اخر اختفى لدى الكيان الصهيوني عام 1982 هو معتز ولازال لا احد يعرف مصيره ويعتقد انه موجود في احد السجون السريه التابعه للكيان الصهيوني ووالدة مهيب المراه المؤمنه الصابره المحتسبه تنتظر مهيب ومعتز وتتمنى ان تراهم في اخر حياتها صبرها الله وثبتها وان شاء الله ترى الاثنان ان شاء الله .

 

وكانت وكلت زوجة الاخ مهيب احد المحاميين السوريين ليتابع اين هو معتقل في داخل السجون السوريه ولكن تصاعد الاحداث في داخل سوريا حال من العثور عليه وعاد مصيره الى المربع الاول في بداية اعتقاله لا احد يعرف عنه أي شيء .

 

قال لي احد الاصدقاء الذين يعرفوا الاوضاع بسوريا بشكل جيد انه بعد انتهاء عامين على اعتقال أي شخص فانه يتم الافراج عنه ولديه امل ان يتم الافراج عنه وهاهو العام الثالث ينتهي دون ان يقدم الى أي محاكمه ودون ان يتم الافراج عنه والاوضاع في سوريا تزداد تعقيدا وهاهو يدخل العام الرابع ولم يتم اطلاق سراحه او تقديمه للمحكمه فسوريا لايوجد بها قانون ولا نظام .

 

تم تسليم الاخ والصديق مهيب للمخابرات السوريه تسليم اليد بعد وصوله الى الاراضي السوريه بايام وهو الباحث عن الحقيقه ويريد ان يكمل ماكتبه بالجزء الاول من كتابه حماس من الداخل غادروا كلهم سوريا ولم يبقى هناك الا الفصائل المواليه للنظام ومهيب مصيره مجهول بدون أي معلومه عن مصيره او حتى خبر عنه او تلفون لابلاغ عائلته باخبار عنه.

 

نقابة الصحافيين الفلسطينيين قامت بعمل اعتصام في غزه والضفه الغربيه واصدرت بيان او بيانين على الاكثر حول مصير الصحافي مهيب النواتي وتوقفت والسلطه الفلسطينيه استفسرت عن غياب ومصير مهيب وادعى البعض منهم انهم يبحثوا عنه وكلفوا فلسطينيين بسوريا بالسؤال عنه والكل يقول ان الوضع في سوريا لايسمح بعمل أي شيء او السؤال عن احد الوضع اصبح جحيم لا يطاق .

 

سنظل نكتب عنك ونجند معنا من احبك وعرف طيبة قلبك وسندعو كل اصدقائنا واحبائنا ومن عرفك ان يدعو لك الله العلي القدير ان يخلصك من هذه المحنه ويعيدك الى زوجتك اختي ام المجد واولادك الرائعين الذين التقيتهم هذا الصيف في غزه واتواصل معهم دائما على الفيس بوك او بالاتصال التلفوني .

 

والاخ مهيب النواتي التحق في صفوف حركة الشبيبه الطلابيه التابعه لحركة فتح وهو طالب في المرحله الثانويه عام 1983 وعمل صحافي في الانتفاضه الاولى عام 1988 بمكتب اطلس للتوثيق والاعلام احد مكاتب حركة فتح التنظيميه والاعلاميه واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني لعدة مرات متتاليه تم الافراج عنه بداية السلطه الفلسطينيه .

 

وقام بتاليف كتاب حماس من الداخل وتم طباعته عام 2003 وتم ترجمته الى العديد من اللغات الاجنبيه والف ديوان شعر حول الشهيد القائد المناضل محمود ابومذكور اثناء اعتقاله في معتقل انصار 3 بصحراء النقب .

 

عضو بنقابة الصحافيين الفلسطينيين انتخب عضو في لجنة العضويه والمكتب الحركي للصحافيين وعضو في الجمعيه العامه لاتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين وهو احد نشطاء الانتفاضه الاولى وقد غادر الوطن عام 2007 قبل احداث الانقسام الداخلي لحضور مؤتمر في المانيا حول اللاجئين وغادرها ليطلب حق اللجوء السياسي هناك وقد حصل على الجنسيه النرويجيه قبل عام واشهر هو وعائلته .

 

مهيب غادر قطاع غزه قبل الانقسام بايام لحضور مؤتمر صحافي بالمانيا حول الصحافه الالكترونيه عام 2007 وغادرها باتجاه النرويج طالبا لحق اللجوء السياسي وقد حصل هو وعائلته على الجنسيه النرويجيه وحق الاقامه هناك.

 

وعائلة الصحافي مهيب النواتي تتكون من زوجته الاخت ام المجد الصابره المحتسبه التي تتابع على مدار الساعه الاحداث في سوريا وتحاول وتتصل بكل من يمكن ان يساعد مهيب بالعوده الى بيته واسرته ولم تدخر جهدا في عمل كل المحاولات لمعرفة أي معلومه عنه فرج الله كربه من هذا الضيق واعاده الله سالما لنا باسرع وقت ان شاء الله .

 

ابنه الاكبر مجد 20 عام انهى الثانويه العامه في النرويج واخوه مهند 18 عام ومعتز 16 عام اسماه مهيب فرج الله كربه على اسم اخوه المختطف في داخل الكيان الصهيوني والذي فقدت اثاره عام 1982 وابنته الجميله ميسره المحجبه 14 عام وابنه محمد 12 سنوات والجميل الرائع الصغير موسى 9 سنوات .

 

مواضيع كتبناها عن مهيب طوال فترة غيابه في السجون السوريه وهناك مواضيع اخرى تم المرور على قضيته العادله ومواضيع اخرى ذهبت مع المدونه التي تم حظرها مشاغبات هشام ساق الله واسقاط مواضيعها .

 

ثلاثة اعوام على اعتقال واختفاء الصحافي مهيب النواتي ابوالمجد في السجون السوريه

بانتظار تدخل الرئيس محمود عباس للافراج عن الصحافي مهيب النواتي المعتقل في سوريا

اخلصوا الدعاء في ليلة القدر للصحافي الاخ مهيب النواتي وشقيق معتز

هناك صحافي فلسطيني اخر اسمه مهيب النواتي ايضا معتقلا في سوريا

أين السلطة الفلسطينية من قضية الصحافي مهيب النواتي المسجون في سوريا

عامان على اعتقال واختفاء الصحافي مهيب النواتي ابوالمجد في السجون السوريه

اخلصوا الدعاء في لية القدر للصحافي الاخ مهيب النواتي فاليوم عيد ميلاده

على الطائر الميمون يا عائلة أخونا الصحافي مهيب النواتي

حمدا لله على سلامتك محمود شفيق التلولي وعقبال مهيب النواتي

اطمئنوا على ابن الشهيد الشقاقي لن يكون مصيره مثل الصحافي مهيب النواتي

 

مهيب عذرا الإنسان الفلسطيني ليس له قيمه لدى سلطتنا

 

لا يوجد معتقلين فلسطينيين في سوريا والله طيط

اعتصام أهالي الأسرى هذا الاثنين مختلف بسبب مشاركة الصحفيين لهم بشكل استثنائي