الجالية كلها تعمل من اجل ارضاء السادة السفراء المقطوع وصفهم الخارقين الحارقين

0
232

كتب هشام ساق الله – بعض الذين يصبحوا سفراء لشعبنا في دول العالم مقطوع وصفهم حارقين خارقين فش منهم وصلوا الى هذه المواقع بكدهم وعرقهم وجهودهم الخارقه ونضالهم المقطوع وصفه وأصبحوا قدر على شعبنا الفلسطيني يتعاملوا مع انفسهم على ان الجاليه الفلسطينيه تعمل لديهم اجراء وعبيد ينبغي لهم ان يطيعوهم وان لايختلفوا معهم وعلى الشعب ان يخضع لهم خلال فترة ولايتهم .

 

كثير من هؤلاء السفراء اخر همهم الوطن والمواطن لانهم مدعومين من جهات هي وضعتهم في موقع السفير ولايابهوا باللجان المختلفه وفترة توليه هذا الموقع يريد رضى الدوله المستضيفه له وكثيرا يعمل بعض هؤلاء السفراء مندوبين لاجهزتها ومخابراتها ويتامروا ضد ابناء شعبهم والجاليه الفلسطينيه لنيل رضى الدوله المضيفه له اكثر من رضى الجاليه المواطنين لانهم مش كثير مهمين .

 

انا لا اتحدث عن سفير بعينه بل اتحدث عن مجموعه مسيئه للسلك الدبلوماسي لاتقوم باي اعمال لدعم وابراز القضيه الفلسطينيه وقضايا شعبنا الفلسطيني مثل قضية الاسرى في سجون الاحتلال والمصالحه الفلسطينيه والعمل لدى هذه الدول من اجل اطلاعهم المستمر على القضيه الفلسطينيه وتطوراتها والنشاط بالمجتمع المحلي لهذه الدول من خلال الكتابه بالصحف واقامة المعارض واللقاءات والندوات ووووو.

 

هؤلاء السفراء مدعومين من قبل متنفذين قاموا بترشيحهم لاعتبارات عائليه وشخصيه اضافه الى مصالح مختلفه لذلك اخر هم هؤلاء السفراء الابداع والتميز وقضاء فترات عمليه يخدموا فيها ابناء شعبهم المشتت في دول العالم ودائما ابناء الجاليه الفلسطينيه غير مهمين بالنسبه للسلطه الفلسطينيه فرضاء السفراء اهم بكثير من كل الشعب واهم شيء ان يتوافق السفراء مع رجال الامن وان يخضع طاقم السفاره كلهم لسلطه السفير وياتمروا به طوال تواليه حاكوة ابوه .

 

متى سيتم اختيار الرجل المناسب بالمكان المناسب واختيار هؤلاء السفراء بسبب كفاءاتهم وخبراتهم الجماهيريه اضافه خضوعهم الى دورات تتعلق بمعرفة السياسة الفلسطينيه ومعرفة الدول التي يتم ارسالهم اليها ومؤسسات المجتمع المدني والاحزاب والشخصيات ووسائل الاعلام فيها وما نريده من هذه الدول وكيف يمكن ان يتم اقامة علاقات معها شعبيه ومؤسساتيه وحكوميه وغيرها .

 

متى سنتوقف عن ابتعاث السفراء من اجل تدخل هذا وذاك او لمصالح تنظيميه او فئويه او بواسطة هذا المسئول او ابن هذا القائد ويصبح السلك الدبلوماسي هو للاقدر ويتم عمل معهد للدبلوماسيه الفلسطينيه يتم اختيار كوادر وكفاءات ناجحه تجتاز كل الاختبارات ويكون الرجل المناسب بالمكان المناسب .

 

متى سترسل وزارة الخارجية الفلسطينيه بعثات يتم فيها تفقد الجاليه الفلسطينيه والاستماع لنظرتهم ورؤيتهم بالسفير بعيدا عن المحسوبيه والقمع وكذلك متابعة نشاط وعمل السفاره وخاصه في السفارات التي تتواجد فيها جاليات فلسطينيه في الشتات باعداد كبير اضافه الى الاهتمام بسفراء دول الطوق بشكل خاص .

 

للاسف السفراء يقوموا بكل الاعمال الا احترام ابناء الجالية الفلسطينيه لانه لا احترام للانسان الفلسطيني ولانهم قدر على شعبنا مقطوع وصفهم خارقين حارقين هم اعلى درجه من ابناء الشعب جاءوا ليس من اجل الجاليه بل ليكونوا سفراء ومندوبين للدول التي اختارتهم ورضى الدول اهم بكثير من رضى الجاليات الفلسطينيه .