أنت مشترك بحضارة إذن المواقع الفلسطينية الممنوعة محجوبة لديك

0
332


كتب هشام ساق الله – حضارة احد شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية وهي الزراع الالكتروني لهذه المجموعه ويدها الطولى التي تتعاون فيها مع شركة الاتصالات الفلسطينيه التي تحتكر خدمة الانترنت كانت ومازالت رغم انه يوجد شركات عده لتزويد الانترنت وتحظى بأكبر عدد من المشتركين في الضفة والقطاع .

شركة حضارة اليد الطولي التي تنفذ العمليات الفنيه التي تريدها شركة الاتصالات وما يوحى لها من قبل وزير الاتصالات او جهات عليا في السلطة وهي من يقوم بعملية الحجب ومنع مواقع الكترونية فلسطينيه بالظهور على شبكة الانترنت العالمية فشركة فهي المزود الاول والوحيد لأصل الانترنت في فلسطين وهي من تتقاضى نسبة ماليه مقطوعة من فاتورة الانترنت بشكل مباشر .

هي وحدها من يتحمل حجب أي موقع فلسطيني على شبكة الانترنت في ظل انفتاح العالم فقد أصبح قرية صغيره وسط ثورة المعلوماتية التي تجتاح العالم نحن نتراجع عشرات السنين ونقوم بحجب مواقع في زمن الحريات والربيع العربي والخريف العالم والشتاء الدولي ونصنف ضمن الدول الدكتاتورية المنغلقة التي تمارس الأسلوب والأداء البوليسي لذلك تصنيفنا ينزل الى الهاويه ويتراجع الى الخلف عشرات النقاط بعد ان كنا من اهم الدول المنفتحة بالعالم والتي تمارس الحريه والديمقراطيه .

لقد قمت بإجراء فحص سريع على الماسنجر الخاص بي في اكثر من مكان في العالم وخاصه ابناء شعبنا المتواجدين داخل فلسطين فاكتشفت ان كل المواقع المحجوبة الفلسطينية تكون لدى مشتركي فقط حضارة وهذا يدل على ان الحجب موجود لديهم حتى لدى أخوه وأصدقاء في الضفه الغربيه فهم لا يشاهدوا المواقع الفلسطينية المحجوبة .

اما مشتركي باقي الشركات المزودة لخدمة الانترنت فاكتشفنا على اختلاف اسمائها ان مشتركيها يشاهدوا تلك المواقع المحجوبة بدون أي مشاكل وهنا تساءلنا عن سبب ذلك فقيل لنا بان حضاره تقوم بهذا الحجب على كل مشتركيها من المصدر من خطوطها وسير فراتها الرئيسية لذلك لا يرى احد تلك المواقع المحجوبة الا باستخدام برامج الكترونية لكسر هذا الحجب .

هناك طرق كثير وعديده في كل العالم يمكن كسر هذا الحجب واظهار كل المواقع المحجوبة وقد بدات تلك المواقع العمل على تغيير مسمياتها والعمل المضاد لكي تظهر تلك المواقع وما بينوب بالاخر حضاره وشركة الاتصالات الفلسطينيه ومن يدفعهم لعدم اظهار تلك المواقع الا سواد الوجه والظهور بمظهر الخائن تجاه زبائنه ومستخدمي شبكتهم الالكترونيه .

في القرن الواحد والعشرين يتم استخدام هذا الاسلوب البوليسي عيب ويجب ان تخجل هذه الشركه ومن خلفها من حجب تلك المواقع التي اختلف انا شخصيا معها كثيرا في اسلوب طرحها لمواضيعها وأسلوب استخدام الصحافة الصفراء والتشهير بحق أناس دون وجه حق ولكني أدافع عن حرية ظهور المواقع الفلسطينيه بشكل حر مع التزامهم باداب المهنه الصحفيه والحفاظ على ميثاق الشرف الصحفي الفلسطيني وحسب قانون النشر الفلسطيني .

شركة حضاره ومن خلفها شركة الاتصالات ومعهم مجموعة الاتصالات الفلسطينيه التي تحتكر تكنولوجيا المعلومات في فلسطين مطلوب منها اليوم وقبل أي وقت اخر ان ترفع الحجب الموجود لتلك المواقع عن شبكتها او ان تعترف للجمهور بالجهه التي تدفعها لهذا الحجب وانها مضطره لتنفيذ تعليمات عليا وتقول الحقيقه للناس او ان الجمهور يعاقب تلك الشركه ويحول على شركات اخرى غيرها كنوع من العقاب لهذه الشركه على فعلتها المستنكره بحجب تلك المواقع .

إرضاء السلطة وتنفيذ أشياء مخالفه لشرف المهنة التي تمارسها حضاره وشركة الاتصالات بدون اسناد قانوني يدفعنا الى القول بان هناك أشياء كثيرة تتم بالخفاء لعل أهمها الادعاءات بوجود هجمات هكرز وتعطيل ألشبكه بشكل مستمر فقد فقدنا الثقة فيكم وبكذبكم وادعائكم والأيام ستثبت صحة أقوالنا وانه لا هدف لكم الا الربح المشروع والغير مشروع .