الكل تلغمت هذا الشهر

0
271


كتب هشام ساق الله – لازالت سلطة النقد الفلسطنيه تنتظر وصول الشيكل الى ارض قطاع غزه بعد قيامها بأخذ كافة الموافقات وتنتظر تنفيذ عملية النقل من بنوك الضفه الى غزه والمبلغ المتفق عليه هو 170 مليون شيكل منها 20 مليون بدل تالف وموظفي قطاع غزه جميعهم تلغمتوا بصور مختلفه من جراء عدم توفر الشيكل .

فبنوك تعطي 2000 شيكل واخرى تعطي 1000 واخرى تعطي الراتب كامل شيكل وهي البنوك التي لديها زبائن قليله واخرى تعطي المبلغ كامل دولار او دينار ولكن هذه المره لم يكن الفارق كبير جدا كما كان ابالشهور الماضيه لكن كل الموظفين تغلمتوا بالموضوع وتضرروا واختلفت اضرارهم تبعا للسوق او لنوع البنك الذي يتعاملون معه .

انا شخصيا ذهب الى بنك فلسيطن واخذت 1000 شيكل والباقي دولار خسرت من باب البنك لباب البنك 20 شيكل فقط لاغير وهو مبلغ قليل اذا ما قورن بحجم الخسائر بالشهر الماضي ويرجع السبب لالتزام البنوك هذه المره بالشروط القاسيه التي وضعتها سلطه النقد ولوجود محافظ سلطة النقد لاول مره على راس عمله في قطاع غزه ساهم بتخفيض الخسائر .

جلست الى جوار طفل اسمه رياض في مقر البنك العربي فرع الرمال الذي ينتظر ان يتقاضى والده الراتب وجلس الى جوار موظف قال لي هذه المره الرابعه التي احضر الى البنك لكي اتقاضى راتبي وترى حجم الازدحام الموجود في البنك انتظرت صديق لساعه تقريبا حتى انتهى من تقاضي راتبه وابلغني انه سيخسر فرق سعر الدينار بين السوق السوداء .

الكيان الصهيوني يؤخر ادخال الشيكل الى اسواق قطاع غزه المحاصره رغبه منه في ارباك السوق الاقتصادي الفلسطيني وزيادة معاناة الموظفين والمواطنين والتجار وايضا من اجل ابتزاز مواقف سياسيه من السلطه الفلسطينيه مقابل ادخال الشيكل .

العمله الصهيونيه الشيكل هي عملة ساقطه بكل انحاء العالم وتعتبر من العملات المحليه التي لايوجد لها بورصة واسعار ولكن دولة الكيان بدها تعمل منها عمله اهم من الدولار مستغله ان اعتماد وارتباط الاسواق الفلسطينيه فيها .

نتمنى ان ننتهي من هذه المشكلة الشهريه ويكون الوضع أفضل الشهر القادم عما كان عليه بالأشهر السابق التي استغلت فيها البنوك الفلسطينيه العامله في قطاع غزه المواطنين بشكل كبير من اجل تحقيق الربح واستغلوا حاجة هؤلاء الموظفين الى تقاضي رواتبهم .

وصول الشيكل الى قطاع غزه سيؤدي الى تحسين مستوى البنوك الفلسطينيه على تقديم خدمات وسجعل من سعر الشيكل متقارب ولايوجد فارق كبير بينه وبين السوق السوداء وسيجعل الرواتب للاشهر القادمه اسهل في تقاضيها ويخفف الخسائر للموظفين الى ادنى حد ممكن .