حركة حماس تزور عائلة ابوغنيمه وتتبرء مما جرى مع ابنهم مجدي زاهر صابر ابوغنيمه

0
488

20140910_170810 20140910_170752

كتب هشام ساق الله – زار وفد من علماء المسلمين وحركة حماس ورجال الاصلاح والمخاتير يتقدمهم الدكتور عبد الكريم الدهشان وابوبلال العكلوك والدكتور وليد عويضه  بيت عائلة ابوغنيمه  بعد عصر اليوم من اجل التبرء من الحادث الذي جرى مع ابنهم الجريح مجدي زاهر صابر ابوغنيمه ابن ال 23 عام والذي اطلق على رجليه 17 رصاصه من مسدس وكلاشنكوف من قبل ملثمين اثناء الحرب المدمره التي شنها الكيان الصهيوني على شعبنا ادى الى اصابته بتهتك بالفخد الايمن وقصبة رجله الشمال ونقل بحاله صعبه الى مستشفى الشفاء وحول بعدها الى مستشفى رام الله واجريت له حتى الان 5 عمليات جراحيه وسيتم تحويله غدا الى مستشفى اردني لمواصلة علاجه.

والجريح مجدي زاهر ابوغنيمه كان يقف امام محل بيع الفواكه عمو عماد هو وصديقه الشاب وسيم رمضان وشاح قبل صلاة العشاء يوم الاحد 3/8/2014 واذا بثلاث ملثمين قام احدهم باطلاق النار من مسدس على فخد الشاب مجدي ابوغنيمه ثم اطلق اثنين من المسلحين من سلاح كلاشنكوف على اقدامه 17 رصاصه بشكل هستيري وعلى اقدام صديقه بدون ان يفعلوا أي شيء وبدون رحمه وتم نقلهم الى المستشفى بحاله حرجه وصعبه حيث تم تحويلهم باليوم التالي الى مستشفى رام الله الحكومي .

لايوجد احد ملثم يحمل سلاح ويتحرك بالمنطقه سوى عناصر الاجهزه الامنيه التابعه لحركة حماس وعناصر المقاومه حيث استنكرت حركة حماس في ذلك الوقت وكذلك عناصر الاجهزه الامنيه الحادث وقالوا بانهم غير مسئولين عما جرى وهذه فعله مستنكره  وسيتم التحقيق بالحادث فعائلة ابوغنيمه معروفه بمواقفها الوطنيه ولديها كم كبير من ابنائها المناضلين والذين استشهدوا بالحرب الاخيره على قطاع غزه وهدم لهم اكثر من 10 بيوت هدم كامل كذلك اكثر من 50 بيت هدم جزئي فعائلة ابوغنيمه تسكن بالمنطقه التي شهدت تدمير كبير في حي الشجاعيه .

وحضر وفد كبير من علماء المسلمين في حي الصبره والزيتون وعدد كبير من المخاتير ورجال الاصلاح اضافه حشد كبير من ال ابوغنيمه من حي الشجاعيه والرمال واصدقاء لهم ملئوا الشارع الذي تزين بصور شهداء عائلة ابوغنيمه واعلام فلسطينيه وتم وضع منصه وسماعات حيث تليت في بداية حفل الاستقبال ايات من الذكر الحكيم تلاها الشاب احمد مطر بعد ان رحب عريف الحفل سمير بكرون بالضيوف الكرام .

والقي ابوبلال العكلوك مسئولية لجنة علماء فلسطين في حي الزيتون والصبره كلمه حيا فيها صمود شعبنا الفلسطيني في الحرب الاخيره ووحدته الداخليه وحيا الشهداء والجرحى والمهدمه بيوتهم ثم حيا عائلة ابوغنيمه المناضله واستنكر ماجرى مع ابنهم الجريح مجدي زاهر ابوغنيمه واكد ان لجنة علماء المسلمين تستنكر ماجرى معه وتؤكد رفضها لمثل هذه الافعال المرفوضه من قبل فئه تريد تقويض جبهتنا الداخليه وعمل شقاق بداخل شعبنا الفلسطيني وتمنى للجريح  الشفاء العاجل والعوده الى اسرته باسرع وقت واكد على ملاحقة الجناه .

ثم القى الدكتور وليد عويضه ابوخالد كلمه باسم حركة المقاومه الاسلاميه حماس اكد على رفض الحركه لهذه الافعال واستنكارها لما جرى وحيا ال ابوغنيمه الكرام والمناضلين على دورهم في تقديم الشهداء والجرحى والذين تدمرت بيوتهم في العدوان الصهيوني الاخير وقدموا الشهداء الابطال ووعد بان يتم متابعة الامر واكد ان مصابكم والمكم هو مصابنا وهدد كل من تسول له نفسه ان يهدم العلاقات الوطنيه ويقوم بمثل هذه الاعمال المستنكره الخارجه عن الدين والعمل الوطني .

وشكر الشيخ شعبان ابوغنيمه بكلمه عن عائلة ابوغنيمه المناضله شكر فيها حركة حماس ولجنة علماء المسلمين والمخاتير على مواساتهم وتضامنهم واسنكارهم ماجرى مع ابنهم مجدي وحضورهم الى عائلة ابوغنيمه داعيا ان يتم الاقتصاص من الجناه واستمار التحقيق للوصول الى الجناه ومعاقبتهم وحيا هذه الروح التضامنيه من الوفد الزائر مع عائلة ابوغنيمه  .

وعائلة ابوغنيمه المناضله من حي الشجاعيه قدمت على مذبح الحريه عدد كبير من الشهداء عرف منهم في الفتره الاخيره كلا من اسامه احمد ابوغنيمه واحمد حمدان ابوغنيمه ومصطفى خضر ابوغنيمه ورمزي رافع ابوغنيمه وكان اخرهم ابطال معركة العصف الماكول الشهداء اسماعيل عايش ابوغنيمه وابراهيم عايش ابوغنيمه الذين قصفهم الطيران الصهيوني وهدم البيت على رؤوسهم ويذكر بان عائلة ابوغنيمه قدمت اكثر من 10 بيوت تدمير كامل و50 بيت هدم جزئي في المعركه الاخيره .

عائلة ابوغنيمه المناضله ابنائها ينتموا الى كل التنظيمات الفلسطينيه وخاصه حركة فتح وحماس والجهاد الاسلامي ولديهم عدد كبير من الاسرى المحررين الذين اعتقلوا على مدار السنوات الطويله للاحتلال الصهيوني وكانوا علامات فارقه وشباب يتمتعوا بالاخلاق الرفيعه ومناضلين يشار لهم بالبنان في العطاء والانتماء الوطني .

الشاب مجدي زاهر ابوغنيمه انهى دراسته الثانويه وعمل كمساعد لوالده في كراج ميكانيكي يتدرب معه وهو من الشباب المعروفين المنتمين لحركة فتح والنشطين في صفوفها ويحظى باحترام جيرانه واقاربه وكل من يعرفه .

عائلة ابوغنيمه تطالب حركة المقاومه الاسلاميه حماس وكتائب عز الدين القسام وجهاز امنها بالكشف عن المجرمين الجناه ومحاكمتهم ولفظهم حتى يكونوا عبره لمن اعتبر ويتم القصاص منهم .

وسيتم غدا تحويل الجريح مجدي زاهر ابوغنيمه الى احدى المستشفيات الاردينه لاستكمال اجراء العمليات الجراحيه له ويرافقه عمه الاخ المناضل والصديق العزيز الاسير المحرر فضل ابوغنيمه ابوصابر متمنين لهم ان يعودوا وقد شفي مجدي وعاد ليواصل حياته من جديد .