تاكيد للاصدقاء الصحافيين على اسقاط عضويتي بنقابة الصحافيين الفلسطينيين

0
310

نقابة الصحافيين

كتب هشام ساق الله ياتي الى قطاع غزه وفد الصحافيين الدوليين ومعهم نقيب الصحافيين الفلسطينيين الدكتور عبد الناصر النجار الى قطاع غزه منذ امس ويفترض ان تم توجيه دعوات للصحافيين للقاء الوفد الضيف ولكن يبدو ان برنامج الوفد سريه جدا والدعوات وجهت للخاصه وخاصة الخاصه وتم تقسيمها بين حركتي فتح وحماس والمعنيين بالامر وتم ترك جزء كبير من الصحافيين دون ان يوجه لهم دعوه ويمكن لم يوجهوا الدعوات للي لسانهم طويل ومش منضبطين .

سالت عدد من الاصدقاء والاخوه الصحافيين واغلبهم اكدوا انه لم توجه لهم الدعوه وفيهم اعلام وركائز من الصحافيين انا شخصيا سبق ان اعلنت اني اسقطت عضويتي من هذه النقابه وشطبت نفسي منها بكندره ولا اتشرف بالانتماء الى هذه النقابه ولا العضويه فيها ولا اريد أي شيء منها كنت سابقا وحاليا ومستقبلا .

الامانه العامه المعينه في قطاع غزه والذي لم ينتخبها احد من الصحافيين وتم تعين اعضاءها والمجلس الاداري من قبل بعض المتنفذين في حركة فتح وفرضهم علينا كقياده للصحافيين ان الاوان وكنت سابقا قد طالبت الاخوه الصحافيين بالتوحد واسقاطهم هم ومن اختطفوا النقابه من حركتي حماس والجهاد الاسلامي وتركوا جل الصحافيين الفلسطينين هكذا بدون نقابه او جهه تدافع عنهم او تقدم لهم المساعدات .

كتيبة الصحافيين الرائعه في قطاع غزه الذين على خط المواجهه مع الكيان الصهيوني والذين استشهد منهم 17 شهيد من لاصحافيين معظم الشهداء لايعملوا براتب ثابت مع الوكالات والمؤسسات الصحافيه وكثير منهم لايمتلكوا بطاقة عضويه لنقابة الصحافيين تسهل عملهم وهؤلاء تركوا الدنيا شهداء دوان ان يجد معظهم جهه تدفع لهم مرتبات لاسرهم .

جيش كبير من الصحافيين والصحافيات المتطوعين الذي تخرجوا من الجامعات الفلسطينيه تخصص صحافه واعلام وكل المسميات الاخرى يدوخوا السبع دوخات حتى يجدوا احد يدربهم وحين يجدوا جهه يعملوا فيها لايجدوا احد يساندهم ويدعمهم او حتى يعطيهم بطاقه مؤقته .

اعضاء الامانه العامه ومجلسها الاداري غايبين فيله لا احد منهم يهتم بهذا الامر وجميعهم يتهربوا ممن يتوجهوا لهم من اجل الحصول على بطاقة تعرفهم وتمنع احتكاك الاجهزه الامنيه بهم او حتى تطمئن من يلتقوا معه ويجروا حوار او من يسالهم عن شخصيتهم ومن هم .

لو كان هؤلاء الصحافيين اعضاء بمهنه غير الصحافه لتكن مثل النور فانهم يحصلوا على بطاقه تعرفهم ولكن للاسف النقابه لاتعمل ولا تقوم بدورها ولا بواجبها وحتى الان الامر معلق بين نقابة حماس والجهاد ونقابة فتح والصحافيين كلهم ينتظروا ان يتم الاتفاق وانهاء هذا الامر حتى يجدوا من يقف الى جانبهم بالازمات والملمات والصعوبات .

انا سبق ان اعلنت اني شطبت عضويتي بنقابة الصحافيين في السابق ولا اتشرف كثيرا بعضوية هذه النقابه فلي دين قديم على هذه النقابه منذ عام 1992 راتب 10 شهور على الاقل ويعرف هذا الامر من تعاقب على ادارة وقيادة هذه النقابه وللاسف لم يطالب بحقي احد منهم رغم اني كنت بيوم من الايام بحاجه اليه بشكل ماس واني عملت بهذه المهنه سنوات طويله جدا ولم ارتزق منها .

اعلن اني لا اريد ان ينسبني احد الى هذه النقابه او يدعوني اني صحافي ولكن احترم تاريخ طويل جدا من العلاقه والاخوه والصداقه والزماله مع هؤلاء الرائعين من اصدقائي الذين لازالوا على تواصل معي واعتز بمحبتهم وصداقتهم.

واني ساوصل الكتابه عن الصحافيين والانتهاكات التي يتعرضوا لها وساوصل اطالب بوحدة نقابة الصحافيين واجراء انتخابات فيها نزيهه وديمقراطيه تمثل الصحافيين حتى تقوم هذه النقابه بواجبها ودورها المطلوب منها وتستحق ان تمثل بساطير الصحافيين الشهداء والجرحى المنتهكه حقوقهم وان لاتكون فرصه للسفر والاغتناء والبريستيج للبعض حتى يضعوا على صفحاتهم انهم اعضاء امانه عامه لنقابة الصحافيين او اعضاء للمجلس الاداري التابع لها .