تحيه كبيره الى رجال الصحه جميعا الا يستحقوا هؤلاء مكافئه وانصاف اسوه بغيرهم

0
499

اطباءكتب هشام ساق الله – اول من ينبغي ان يتم تكريمهم وتوجيه تحيه كبيره لهم ومكافئتهم على ماقاموا فيه في الحرب هم رجال الصحه من اطباء وممرضين وموظفين كافة التخصصات الطبيه وضباط الاسعاف والمنقذين ورجال الدفاع المدني هؤلاء الذين كانوا عرضه طوال الحرب لكل المخاطر التي يمكن ان يصاب بها أي مواطن فلسطيني باصابات مباشره ووصلوا الليل مع النهار وبقوا في اماكن عملهم لايام طويله دون ان يستريح احد منهم .

هؤلاء الرجال الرجال الذين عملوا في ظروف صعبه جدا حيث ضغطوا على انفسهم وقاموا بانقاذ حياة الاف المرضى والجرحى واستشهد على ايديهم الشهيد تلو الشهيد وشاهدوا حالات لم يشاهدوها ابدا في حياتهم العمليه وانواع اسلحه وكيماويات ستسجل في تاريخ الكيان الصهيوني وصحفه السوداء .

هؤلاء الرجال الرجال في الحقل الصحي ابتداء من الادراي الذي يوفر كل شيء مرورا بالاطباء رجال ونساء والممرضين والممرضات وموظفي الخدمات الطبيه المختلفه من اخصائيين تحاليل وفنين اشعه ومساعدين وعمال تنظيم وكل الفئات التي تعمل في وزارة الصحه يستحقوا جميع التكريم والمكافئه ومنح كل واحد منهم وسام يوضع على ضدره في هذه الظروف الصعبه الغير طبيعيه .

كثير من هؤلاء الرجال لم يستطع العوده الى بيته وظل قلقا على بيته واسرته وكثير منهم عمل في ظروف صعبه وضغط كبير وهو يسمع ويرى استشهاد جيرانه واصدقائه واقاربه ويشاهد بام عينه عنف العدوان الصهيوني هؤلاء الا يستحقوا ان يتم اعطائهم حقوقهم كامله وكل البدلات المؤجله التي تماطل فيها وزارة الصحه الفلسطينيه وخاصه الوزير شخصيا جواد عواد الذي واعد منذ اربع شهور بتطبيق النظام المتبع بالضفه الغربيه على موظفي قطاع غزه في الحقل الصحي .

لماذا لايبادر وزير الصحه الدكتور جواد عواد نقيب الاطباء الفلسطينيين سابقا باصدار تعليماته وصرف مكافئه عامله لكل من عمل في الحرب من موظفي وزارة الصحه وخاصه بالحقل الصحي سواء في المستشفيات العامه الكبيره او المستشفيات في المحافظات او العاملين من المراكز الطبيه المختلفه هؤلاء يستحقوا ان يتم تكريمهم ومكافئتهم بشكل سريع حتى يشعر كل واحد منهم انه محترم في وزراته ويقوم بدوره .

انا اقصد العاملين في وزارة الصحه سواء الذين يتلقوا رواتبهم من رام الله او من غزه فهؤلاء معا شكلوا فريق وطني وخط ثاني للمقاومين الذين يقاتلوا على خطوط النار الاولى مع العدو الصهيوني هؤلاء الرجال يستحقوا كل الاحترام والتكريم ويستحقوا ان تصرف لهم كل البدلات التي تصرف في الضفه الغربيه ويتم تكريمهم هذا الشهر ببمكافئه سرعيه .

نقول لوزير الصحه جواد عواد الذي كان يدافع سابقا عن مصالح زملائه الاطباء واليوم يؤجل ويؤجل صرف مستحاقتهم وترقياتهم وبدلاتهم يجب ان يتحرك ويقوم بدوره ويبادر باصدار قرار من وزارة الصحه بتكريم هؤلاء الرجال الرجال الذين استشهد منهم العديد وكانوا فعلا ابطال ورجال ادوا الدور في ظروف صعبه وغير عاديه استغرب منها كل الاطباء الزائرين والوفود الصحيه من قدرة الفلسطيني على السيطره على الموقف حتى وان كان الامر يتعلق بجريمة كبيره من نوع الجرائم التي ارتكبها الكيان الصهيوني .

انا اقول لمؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدوليه ان يبادروا الى تكريم هؤلاء الرجال الرجال وان يقوموا بصرف مكافئات لهم نظير ادائهم الفوق الرائع في الحرب الاخيره اذا لم تبادر وزارة الصحه بعمل هذا الامر حتى يتغير الامر وياتي من يعرف قيمة هؤلاء الرجال ويقدر ظروف عملهم الصعب وادائهم الجيد .

للاسف الوزير جواد عواد جاء الى قطاع غزه في الحربين السابقتين وكان في حينها نقيب الاطباء الفلسطينيين وادى دور رائع وقام بدوره كطبيب ويعرف اكثر من غيره الظروف الصعبه التي يعمل بها كل منتسبي العمل الصحي ويعرف انهم على مدار الساعه يكونوا في الميدان وكثير منهم لايعود الي بيته ايام وشاهد هذا الامر بام عينه ولكن يبدو انه بعد ان اصبح وزير يتعامل مع هؤلاء على انهم يعملوا في دار ابوه وحكورته لذلك يتاخر بتكريمهم وصرف المكافئات لهم .