تعليق على لقاء الكرنز والشيوخي

0
293


كتب هشام ساق الله – اثار فيه الايميل الذي تلقيته من جمعية حماية المستهلك التي يراسها عزمي الشعيبي مع وزير المواصلات الدكتور سعدي الكرنز والذي تجاوز اللقاء البرتوكولي العادي في الحديث عن حماية المستهلك ودائرة اختصاص حماية المستهلك بل تعداه ليكون ندوه يتم استعراض انجازات وزارة النقل والمواصلات كله .

وكنت سابقا قد استمعت الى حوار أجرته الاعلاميه المتميزه وفاء عبد الرحمن ضمن برنامج ساعة رمل مع وزير النقل والمواصلات الذي استعرض كافة جوانب مانجزته وزارته وطموحاتها خلال السنوات القادمه وهي خطه طموحه جدا نتمنى ان يتم انجاز جزء منها او كلها .

لقد تحدث الوزير الكرنز عن خططه في الجزء الاخر للوطن ولم يتحدث عن أي خطه حتى ولو للتمليحه عن قطاع غزه الذي هو وزير محسوب عليها لانعلم السبب وربما لانه يعلم ان هناك وزير اخر يقوم بنفس العمل من حكومة غزه لذلك لا يتوجب عليه ان يتحدث عن هذا الجزء من الوطن حتى من باب انه يمثل الشرعيه للسلطه كلها .

ولعل اهم المشاكل المرتبطه في وزارة النقل والمواصلات مشكلة استجلاب السيارات من داخل الكيان الصهيوني والتي يشرف عليها الوزير الكرنز والتي بموجب اتفاقيه تمت بين الوزراه والكيان الصهيوني على ادخال 40 سياره بشكل اسبوعي وهذا العدد لايكفي احتياجات السوق الغزي الذي هو بحاجه الى مزيد من دخول اعداد وكميات كبيره من تلك السيارات .

للاسف منذ العام الماضي والمواطنين تفائلوا من زيادة كمية السيارات المدخله الى قطاع غزه وحتى الان الامور تراوح مكانها وبقيت السيارات بنفس العدد وهناك سيارات متواجده بالموانىء الصهيونيه بحاجه الى ادخالها وتنسيق وقد ارتفعت اسعار تلك السيارات بشكل كبير ولم يتم حل تلك المشكله حتى الان من قبل وزارة الكرنز التي تخطط لمطارات وموانىء وسكك حديد .

ازداد دخول السيارات من الجانب المصري ويضطر عدد كبير من ابناء شعبنا لشراء تلك السيارات لحاجته الماسه لتغيير السيارات الموجوده في قطاع غزه ولا احد يعلم ان كانت تلك السيارات سيتم ترخيصه بعد المصالحه وكيف سيتم اضافتها الى كمبيوتر السلطه والتعامل معها بشكل قانوني ومهني .

والذي اعجبني بكل ماجرى ان الدكتور سعدي الكرنز استقبل الشيوخي بمكتبه والتقط مجموعه من الصور معه على عكس ما شنه وزير الاقتصاد الوطني الدكتور حسن ابولبده المحال للمحكمه بتهمة شبهة الفساد الذي حل جمعية الشيوخي وقطع راتبه من السلطه الفلسطينيه وتبادل الاثنان وابل من الشكاوي للنائب العام والرئيس الفلسطيني محمود عباس .

وكان قد اكد وزير النقل والمواصلات سعدي الكرنز ان الوزارة انجزت مخططات لتطوير قطاع النقل العام من موانيء وقطارات ومطارات وشوارع رئيسية تربط بين المدن الفلسطينية.

وقال الكرنز:’ نحن لدينا مخطط متكامل للخطوط في فلسطين انجزت وهذه الطرق لا تشمل طرق برية وسكك حديدية فحسب بل نحن نتكلم عن مطار في منطقة ( البقيعة ) وهي منطقة تقع في محافظة القدس ( الثلثين) وثلثها يقع في محافظة منطقة بيت لحم تم دراسة العوامل البيئة و تحديد الموقع و إعداد المخططات لعمل مطار دولي وطول خط ( Run Way) هو 3,2كلم وبالإضافة إلى مرافق المطار لكن الأساس هو طول المهبط وهو الطول الدولي للطائرات التجارية وسيكون مطارا دوليا متكاملا لنقل البضائع و المسافرين في آن واحد.