الشراكه بين حركتي فتح وحماس مثل الشريك المخالف

0
468

فتح حماسكتب هشام ساق الله – الشريك المخالف الذي يعمل كل واحد منهم ضد الاخر وهم في مركب واحد وشراكه واحده وهذا مالانريده نريد ان تكون الشراكه نحو تحقيق الاهداف الفلسطينيه وتحقيق انجازات لشعبنا الفلسطيني الذي يعاني من التدمير والقتل والموت والتهجير داخل وطنه وخارجه ويجب ان يتم يتم تعميق الحوار اكثر واكثر والاتفاق على كل نقاط الخلاف حتى لا نعود الى المربع الاول من الانقسام الداخلي .

نعم هناك وفد فلسطيني موحد مجمع كله على مطالب المقاومه ويناضل كله من اجل تحقيق كل اهداف المقاومه ورفع الحصار الظالم على شعبنا الفلسطيني وهذه نقله نوعيه لعلها من اهم نتائج هذا الحرب المجرمه على شعبنا الفلسطيني ان تتوحد كل قواه خلف مطالب ومواقف واحده امام العدو الصهيوني .

لكن على الارض وبوسائل الاعلام وفي تعاملات حكومة الوفاق الوطني وتعاملات الاجهزه الامنيه في الجهتين الكل يتربص للاخر ويستغل الفرصه لفضح الاخر وهناك من يضرب تحت الحزام ومصطلحات التخوين والتكفير جاهزه في الجراب يمكن اخراجها وقتما اردوا وباسرع وقت .

اليوم الرئيس محمود هو الرئيس القائد والاخ عزام الاحمد ميسي فتح هو رئيس الوفد الفلسطيني والاخوه في حركة فتح في القاهره موحدين وعلى قلب رجل واحد والامور تسير بشكل رائع يتمنى استمراره ابناء شعبنا الفلسطينيه كله وان يستمر الامر بشكل رائع حتى النهايه .

على الارض الامور كلها هذه مختلفه ولازال هناك حالة اشتباك بين الوزراء في الضفه وموظفينهم في قطاع غزه والكل يفعل مايريد ولايشاور الاخر ولا احد ملتزم باي شيء والمساعدات التي تاتي الي القطاع يتم توزيعها كما يحلو للقائمين في قطاع غزه على الامر بدون مشاورة احد وكثير منها يتم توزيعه عن طريق اسر المساجد وجزء كبير من هذه المساعدات تذهب الى مؤسسات حركة حماس باسماء مختلفه .

حتى هذه اللحظه هناك فرض اقامات جبريه على عدد كبير من ابناء حركة فتح وهناك اعتداءات باطلاق النار او الضرب وتكسير الاطراف لعدد من كوادر وابناء حركة فتح ويتم مراجعة حركة حماس بما يجري فيقولوا ان هذه الاعتداءات ليس للحركه أي علاقه فيها وانها تتم من قبل مشبوهين وعملاء والاجهزه الامنيه لاتقوم بالقاء القبض على هؤلاء وبالاخر بتروح بكيس ابناء حركة فتح .

مصطلحات التخوين جاهزه وفي الجراب ويمكن ان يتم وصفها لكل ابناء حركة فتح وقياداتها بالتخوين متى شاءت قيادة حركة حماس او أي من اطرافها المتفقه او المختلفه على هذا الامر واصبحنا معتادين على طريقة التعامل والكل يكظم غيظه ويقول ان الجو غير مناسب لاثاره هذه النعرات او هذه الاختلافات .

انا اقول لاعضاء الوفد الموحد المتجه للقاهره ان كل الوقت ليس مفاوضات مع الكيان الصهيوني وبامكانكم ان تتفاهموا على كثير من الاشياء فالقيادات الموجوده بالقاهره قيادات ملزمه للجميع ويمكن تذويب كثير من حالات التشنج وانهائها وانهاء اشياء كثيره والاتفاق على اشياء كثيره فيما بين اعضاء الوفد من اجل انهاء كل ماتبقى من الانقسام الداخلي .

نعم انا ارفض عدم السماح لحركة حماس بممارسة نشاطاتها والمشاركه في مسيرات في الضفه الغربيه ضد العدوان الصهيوني وتعبيرا عن دعم المقاومه ومطالبها العادله التي اصبحت مطالب الشعب الفلسطيني كله والتي يلتف خلفها كل الشعب .

من العار ان يستمر اعتقال معتقلين سياسيين من اعضاء حركتي فتح وحماس في سجون كل منهما ولايتم اطلاقهم في هذه الظروف الصعبه التي يمر فيها شعبنا الفلسطيني ويجب ان يتم الحديث بتبيض كل السجون من كافة المعتقلين السياسيين وان يتم اطلاق سراحهم باسرع وقت .

ينبغي ان يتم تشكيل لجنة لادارة الازمه مستمرة العمل وعلى مدار الساعه بين حركتي فتح وحماس والاطر الفلسطينيه الاخرى تكون سياسيه عليا واخرى متفرعه من كافة المحافظات من اجل تذليل كل العقبات والتصدي لكل من يريد ان يحدث صدعا في الجبهه الداخليه استمرارا لوحدة شعبنا الفلسطيني .

لايجوز ان تستمر علاقة الشريك المخالف بينهما ويجب ان يعمل كل طرف من اجل رفع الطرف الاخر فليس لنا نصر ولاتقدم ولا حل لكل المشاكل العالقه والمستمره الا بالوحده الداخليه ولن يتم اعادة بناء ما هدمه الاحتلال الصهيوني والمهجرين والوقوف الى جانب اسر الشهداء والجرحى الا بالوحده الداخليه والوطنيه على اساس شراكه متساويه بين كل الاطراف من اجل خدمة شعبنا الفلسطيني .