مطلوب موقف ودور مصري اسرع واقوى مما يجري

0
267

مصرفلسطينكتب هشام ساق الله – انظار شعبنا الفلسطيني في كل مكان تتجه نحو الموقف والدور المصري من اجل ان يتدخل بشكل اكبر ويتجاوز كل الخلافات الثانويه والصغيره من اجل انقاذ شعبنا الفلسطيني الذي يتعرض للتطهير العرقي والتدمير والقتل والقصف واستهداف الاطفال والنساء والرجال والبيوت الامنه والمؤسسات وكل شيء ينبغي لمصر ان يكون موقفها اكثر مما هو موجود فهي صاحب الدور الاكبر وان تغلق كل القنوات الفرعيه وهي من يسارع لحل موضوع قطاع غزه بطريقه تنتصر للمقاومه وللدم الفلسطيني النازف .

الصحيح انا وغيري من ابناء شعبنا غير راضين عن التحرك المصري الذي يتم وينبغي ان يتحرك بشكل اسرع فالكل يعول على النظام المصري الجديد ولكن عقدة الاخوان المسلمين وحركة حماس لازالت تسيطر عليهم من يذبح ويقتل ويموت هو الشعب الفلسطيني كله ويجب ان يخرجوا من عقدة حماس والاخوان المسلمين ويتحركوا بمنطلق قومي وديني من اجل انقاذ الشعب الفلسطيني .

مصر يجب ان تغلق كل القنوات وتتحرك اكثر وتتعامل مع الحدث بمنطق الاب الكبير لكل الامه العربيه ويجب ان تضع جانبا كل اشكالات الماضي وان تتصرف بمنطق الكبير على الساحه وان توقف العدوان بشكل كامل وانت تنتصر لشعبنا الفلسطيني ويتم رفع الحصار عن شعبنا ولجم الكيان الصهيوني المنفلت باتفاق يجعله يوقف العدوان على شعبنا الفلسطيني .

الكل يعول على الفريق عبد الفتاح السيسي وطاقم حكومته ورجال مخابراته وجيشه العربي المسلم ان يتحركوا بشكل سريع من اجل فرض هدنه توقف القتل والتدمير وجرائم الحرب التي تحدث كل يوم باستهداف العائلات ورفع الحصار حتى يتمكن شعبنا من جديد من اعادة المهجرين الذين فقدوا بيوتهم والقيام بورشة بناء جديده لكل مادمرته الحرب .

الشعب الفلسطيني يثق بمصر التي رعت المصالحه الفلسطينيه من بداياتها واستضافت جلساتها ورعت اتفاق وقف العدوان في الحرب الاولى على قطاع غزه والحرب الثانيه وهي من طرحت المبادره المصريه بداية الحرب ويجب ان تطور مبادرتها من اجل ان يتم وقف العدوان وفرض هدنه مع الكيان الصهيوني يرضخ لشروط ومطالب المقاومه .

ويجب على الرئيس محمود عباس والقياده الفلسطينيه تذليل كل العقبات من اجل ان يتم رفع كل التحفظات المصريه والمواقف المسبقه وان يتم التعامل مع الشعب الفلسطيني كوحده واحده مجتمع لان العدوان الصهيوني لايفرق بين فلسطيني وفلسطيني اخر والجميع تحت السكينه والمقصله الصهيونيه .

لازلنا نثق في مصر وشعبها رغم سحابة الصيف الذي يحاول الكثير من تاجيج الخلافات وثنيها عن القيام بدورها العربي والاسلامي وابعاده عن واجهة الاحداث لصالح دول صغيره بالمنطقه ويجب ان تتعالى على جراحها وتخرج من حالة الموقف المتشنج الذي يسيطر عليها وتتجاوزه وتنظر الى كل شعبنا الفلسطيني جمله واحده .

بانتظار ان تعلن مصر العروبه عن مؤتمر قمة عربي واسلامي في مصر يدعو الى اعادة اعمار قطاع غزه من الدمار العدوان الذي حل فيه بدل من مؤتمر باريس وغيرها من المسميات التي تبحث عن انقاذ الكيان الصهيوني وتساوي بين الضحيه والجلاد والتي تهدف الى التستر وراء تلك المؤتمرات لتخفي تورطها وتواطئها مع الكيان الصهيوني .

من المقرر ان يشكل الرئيس محمود عباس وفدا يضم ممثلين عن حركتي حماس والجهاد الاسلامي للتوجه الى مصر للبحث مع القيادة المصريةحول وقف اطلاق النار بين اسرائيل وحماس في قطاع غزة.

وكشف مصدر فلسطيني عن ان الاتفاق على تشكيل هذا الوفد جاء بعد “اتصالات مكثفة أجراها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد بتكليف من عباس مع حركتي حماس والجهاد الاسلامى خلال الساعات الاربع والعشرين الأخيرة.

وفي سياق متصل قال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان جميع الاطراف المعنية ابدت استعدادها لتمديد الهدنة الانسانية في قطاع غزة باربع وعشرين ساعة استجابة لطلبه واوضح مع ذلك انه لم يتم بعد تحديد موعد لتطبيق ذلك.وكرر بان مطلبه بالتوصل الى وقف دائم لاطلاق النار من شانه ان يشكل اساسا لمفاوضات شاملة.