قوات البحريه الصهيونيه والمدفعيه دورهم هذه المره اكبر في حرب رمضان الثالثه على قطاع غزه

0
372

حرق مراكب الصيد في ميناء غزهكتب هشام ساق الله – الليله لم تهدء الزوارق الصهيونيه بضرب شاطىء بحر غزه من شماله حتى جنوبه بشكل هستيري وبمعدل قذيفه كل دقيقه وربما اكثر وقاموا بحرق معظم اللنشات والقوارب في ميناء غزه بشكل هستيري وادى هذا الى خسائر ماديه كبيره جدا اضافه الى قصف المدفعيه الصهيونيه الرابضه على الحدود مع فلسطن التاريخيه طوال الليل .

قصف طوال الليل في حي الشجاعيه وفي شمال قطاع من قبل المدفعيه الصهيونيه التي تطلق قذائفها بشكل متواصل وتحدث اصوات عاليه جدا لم يستطع سكان شرق مدينة غزه ان يناموا طوال الليل اضافه الى ان هذه القذائف تحدث صوت كبير جدا وتستهدف ضرب اماكن فارغه وزراعيه وكانها تقوم بتمشيط وحلق مناطق تنوي الدخول اليها .

استهدفت هذه المدافع التي تعمل على الكمبيوتر وبواسطة الاقمار الصناعيه والحديثه جدا والتي تقوم بحرق الاراضي الزراعيه واستهداف كل شيء متحرك اضافه الى انها تحدث اصوات عاليه جدا وفي داخلها مواد كيماويه استنشقها المواطنين بشكل كبير واستغربوا هذا الامر .

البحريه الصهيونيه وزوارقها التي تجوب بحر قطاع غزه لم تهدا منذ عدة ايام وهي تقوم باستهداف الشاطىء واطلاق القذائف المدفعيه بشكل هستيري حيث يقوم عناصر البحريه الصهيونيه بتدمير لنشات الصيادين وكل شيء يقع على شاطىء البحر بشكل هستيري وهذه المره كان دور البحريه واضح وجلي بحيث دخلت على الخط اكثر من أي حرب اخرى مرت علينا .

هناك اعتقاد بان هناك عمليات انزال بحري على شواطىء غزه تنوي ان تقوم به البحريه الصهيونيه بانزال دبابات بر مائيه وسيارات ومداهمة مناطق في قطاع غزه بتغطيه من الطائرات الصهوينيه ضمن التوقعات للقيام بعمليه بريه على قطاع غزه .

خسائر الصيادين كبيره جدا فقد تم تدمير معظم اللنشات والقوارب والغزل ومعدات الصيد التي ثمنها مئات الاف الدولارات خلال هذه الهجمه الصهيونيه المركز ولعل الليله الماضيه كانت الهجمه على ميناء مدينة غزه بشكل كبير وموسع ادت الى حرق لنشات ومراكب صيد بشكل كبير المتواجد بحوض ميناء غزه واستهدفت البحريه بوابة الميناء والكارفان الموجود فيها والتي تستخدمه الشرطه البحريه .

الكيان الصهيوني يقوم بالانتقام من البحريه الفلسطينيه ردا على العمليه الجريئه التي قامت بها مجموعات البحريه التابعه لحركة حماس باقتحام القاعده الصهيونيه البحريه في زكيم والتي اسفرت عن استشهاد 5 مجاهدين وادت الى تحطيم النظريه الامنيه الصهيونيه بالوصول الى الشواطىء الصهيونيه رغم التكنلوجيا والحراسه المشدده .

قلوبنا مع كل ابناء شعبنا الذي يتعرض الى عملية ابادة منظمة تشنها قوات الاحتلال الصهيوني وسط صمت العالم العربي والاسلامي وقوى ماتسمى نفسها بالمقاومه بترك القطاع عرضه لهذه الهجمه البربريه المجرمه بدون ان يتحركوا او يعملوا على وقف هذا العدوان .