احذروا الدعايات الصهيونيه الكثيره هذه الايام

0
382

كتب هشام ساق الله – دائما في الحرودعايات صهيونيهب تحاول اله بث الدعايه الصهيونيه بث الدعايات المهبطه للعزائم وتمرير معلومات من اجل ان يتم ضرب صفوف شعبنا الفلسطيني ودائما هذه الدعايات يتم بثها عبر قال فلان وقال علتان او نشرت في الراديو او التلفزيون او وسائل الاعلام وهي دائما تتعلق برغبات واماني الجيش الصهيوني القاتل يريد ان يحققها دائما باختراق شعبنا الفلسطيني .

اتصل بي صديق عزيز على قلبي قبل قليل وقال لي ان الجيش الصهيوني يقوم ببث دعايات مغرضه عن ضرورة رحيل مناطق محدده من قطاع غزه وانتقالهم الى مناطق اخرى قلت له ان هذه دعايات يريدها الجيش الصهيوني واماني بان يقوم بتهجير شعبنا من اماكن سكناها ويخربط الاوراق وخاصه وانه يتعرض لضربات المقاومه وشعبه يرحل من مناطق سكناه باتجاه الفنادق .

الكيان الصهيوني يمتلك جهاز لبث الدعايه ويقوم بتسريب هذه الدعايات عبر وسائل الاعلام عبر الفيس بوك والالمواقع المشبوهه وعبر تناقل المعلومه لذلك يجب ان نحذر من هذه الدعايات ويتم الرجوع دائما الى مصادر الاخبار الرسميه في وسائل الاعلام المعروفه والموثوق فيها والتابعه لفصائل المقاومه .

شعبنا كله يتعرض الى الموت والاستشهاد والكل مستهدف يريدوا ان يحركوا المواطنين من مناطق الى مناطق اخرى حفاظا على حياتهم من اجل ان تستهدفهم الطيران الصهيونيه وتوقع اكبر قدر من الخسائر البشريه في صفوف شعبنا الفلسطينيه وهذا لن يحصل .

دائما الدعايات الصهيونيه تزيد حين يفكروا بالقيام بعمليات اجتياح بري لمناطق في قطاع غزه لذلك يجب ان نحذر ونحتاط ونعي بان دخولهم الى أي منطقه هذا يعني انهم سيخسروا جنودهم ولن يشعروا بالامن والامان ابدا وان شعبنا كله سيقاومهم سواء مقاومين او مواطنين عاديين ولن يكون دخولهم نزهه او تدريب وسيواجهوا النار من كل صوب وحدب .

اليوم المجرب الصهيوني بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني قال بان الهدنه ليست من اولويات الجيش الصهيوني في هذه الايام ونحن نقول له بان المقاومه لن توافق على أي هدنه حتى تحقق مطالبها كامله والشاطر الي بيصمد ويتحمل الضغط الاقتصادي والشعبي واجواء الحرب .

شعبنا الفلسطيني معتاد على اجواء الحرب والقصف والموت والاستشهاد وهذا قدرنا فنحن في رباط الى يوم الدين ولكن المجتمع الصهيوني غير معتاد على البقاء في الملاجىء لايام وساعات طويله وغير معتاد على توقف الحياه والمصانع والعمل وكل شيء وهذا يعني انهم يعانوا اكثر منا والكثير منهم هاجر مناطقهم في غلاف غزه على بعد 40 كيلوا من الحدود مع قطاع غزه والان يعيشوا في الفنادق داخل الكيان الصهيوني ورغم ذلك الصواريخ الفلسطينيه تصل الى الاماكن التي هربوا منها .

على شعبنا اخذ الحيطه والحذر من هذه الدعيات الهدامه والمثبطه للعزائم والهمم وعلى شعبنا ان يحذر تناقل مثل هذه الكلمات والدعايات بينه ويعود الى المصادر الرسميه في وسائل الاعلام وان يسال ويبحث وعدم مغادرة اماكن السكن الا في الحالات الطارئه جدا فالطيران الصهيوني يستهدف كل شيء على الارض الاطفال والنساء والرجال وكل شيء فهدفهم الاول والاخير ايقاع اكبر قد من الشهداء واستهداف كل شيء بدون أي تركز .

شعبنا على استعداد لتحمل كل الظروف الصعبه وكل شيء مقابل ان يتحسن وضعه وتنتصر المصالحه الفلسطينيه الداخليه وتحقق المقاومه اهدافها كامله ونعيش باجواء وظروف افضل من التي نعيشها في ظل هذا الحصار الخانق واغلاق المعابر وتعطيل الحياه العامه والبطاله الكبيره المتزايده واشياء كثيره نعانيها .

شعبنا الفلسطيني كله مستعد ان يقدم ابنائه واحفاده وكل مايملك مقابل ان يشعر بالامن والامان ويكون هناك وحده داخليه لشعبنا امام هذه الغطرسه الصهيونيه تؤدي الى الانتصار عليه وتحقيق امال واحلام شعبنا الفلسطيني بالعوده وبناء الدوله الفلسطينيه المستقله .

قالت وزارة الداخلية والامن الوطني إن جيش الاحتلال يبث رسائل صوتية بكثافة على هواتف عشرات الآلاف من المواطنين في كافة مناطق قطاع غزة؛ تطالبهم بإخلاء منازلهم فورا.

وأكدت الداخلية في بيان صحفي أن هذه الرسائل هدفها إرهاب المواطنين وبث الذعر وإضعاف الجبهة الداخلية في ظل فشل الاحتلال.

وناشد المواطنين بعدم التعاطي مع هذه الرسائل أو مغادرة منازلهم والتصرف بهدوء، وفي حال الحاجة الاتصال على الأرقام المجانية لوزارة الداخلية على النحو التالي: العمليات المركزية 109 وزارة الداخلية 1800131313 . دعايات صهيونيهدعايات صهيونيه