الصحيح جدول الكهرباء تحسن كثير في شهر رمضان ههههههههههههه

0
670

الكهرباءكتب هشام ساق الله – قبل حلول الشهر الفضيل بايام سمعنا اصوات عدد من المسئولين في سلطة الطاقه التابعه لحكومة حماس بتحسين جدول الكهرباء بشكل كبير في شهر رمضان وماحدث هو تراجع كبير جدا في الجدول فنحن نعيش ظلام دامس في الافطار والسحور يوم بعد يوم وهناك مسؤولين لديهم خط قلاب مابتنقطع عليهم الكهرباء ابدا طوال اليوم .

من اللحظه التي قرات فيها خبر تحسين جدول الكهرباء وانا اقول الله يستر فانا دائما متشائم في موضوع الكهرباء واعرف ان هذه الايام التي نعيشها هي ايام الذروة في الاستعمال ويكون هناك فاقد كبير في الكهرباء من الخطوط القادمه من الكيان الصهيوني واعرف ان استعمال الكهرباء يزداد وخاصه مع الحر الشديد باشعال المكيفات وهذا يؤدي الى تقليل ساعات الكهرباء هذه المعلومات اعرفها انا كمواطن متابع .

ولكن المسئولين دائما يحاولوا ان يضللوا الراي العام ويكذبوا عليهم بان هناك تحسن في الجدول وماحدث هو على العكس بشكل كامل فقد كانت الكهرباء تقطع ساعة الصبح الساعه السادسه صباحا حتى الثانيه والربع بعد الظهر والان اصبحت التيار الكهربائي ينقطع الساعه الخامسه صباحا فالموظفين يقوموا بقطعها بعد ادائهم صلاة الفجر حتى ينهوا اعمالهم باكرا ويعودوا الى البيت ويعيدوا التيار الكهربائي الساعه الثالثه بعد الظهر والفتره المسائيه التي ينقطع التيار الكهربائي فيها الساعه الثالثه تبقى حتى الساعه الحادي عشر بعد صلاة العشاء مقطوعه .

اما الفتره الثالثه سيئة الصيت والسمعه والتي تنقطع بعد الساعه الحاديه عشر ليلا فقد اصبحنا في شهر رمضان نبقى حتى الصبح بدون كهرباء بعد ان كنا قبل شهر رمضان نعاني من هذه الحاله مره في الاسبوع على الاقل أي ان هذا الامر يعني ان هناك تراجع كبير في جدول الكهرباء في شهر رمضان .

كانت حجة سلطة الطاقه في حركة حماس ان هناك ضريبه مفروضه على السولار الصناعي من حكومة رام الله وتم الغاء هذه الضريبه بشكل كليا ولكن لا احد يريد ان يحول عائدات الجبايه في فواتير الكهرباء الى وزارة الماليه في رام الله كي يتم زيادة كمية الوقود الذي يدخل الى المحطه حتى يتم تشغيل المحطه بكاملها والتخفيف عن المواطنين في شهر رمضان .

المسئولون ايش عليهم لدى كل واحد منهم خط قلاب أي انه يستعمل خطه والخط المجاور ويصله سلك خاص الى بيته ومحيطه ومن يريد والكهرباء لاتنقطع عليه ابدا احد هؤلاء المسؤولين في تل الهوا قبل ايام جيرانه في نفس الشارع تشككوا في وصول التيار ام لا ياعمي دار المسئول منيره وكل البيوت حولها مظلمه واكتشفوا ان لديه خط قلاب .

كان كل ابناء شعبنا يتوقعوا ان يتحسن جدول الكهرباء مع تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني برئاسة الدكتور رامي الحمد الله ولكن ذهبت توقعاتهم ادارج الرياح فقضية الكهرباء لن تحل لا الصيف ولا بالشتاء ولا بالخريف ولا بالربيع ولا بعد سنوات طويله فهي مشكله معقده مثل قضية فلسطين الهدف منها النكيد على المواطنين .

وكان قد توقع نائب رئيس سلطة الطاقة في غزة فتحي الشيخ خليل، أن يتم تحسين جدول الكهرباء في قطاع غزة لاسيما مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

وأوضح الشيخ خليل صباح أن طاقمه رفع خطة متكاملة لرئيس سلطة الطاقة برام الله لضمان توفير كمية الوقود المناسبة لتشغيل المولد الثالث بشركة الكهرباء لتحسين جدول الكهرباء.

وأشار إلى أنّ سلطة الطاقة بحاجة إلى وقود جديد لتتمكن من تقديم خدمة الكهرباء إلى المواطنين بشكل أفضل، خاصة مع اقتراب نفاد منحة الوقود القطرية في منتصف يونيو/حزيران الجاري.

وأوضح: “لا نستطيع ضبط الأمور بمجملها لتسير على النحو المطلوب، فتوليد الكهرباء بحاجة إلى كميات وقود صناعي كبيرة للاستمرار بتطبيق الجدول الحالي”.

ويحتاج قطاع غزة إلى نحو 400 ميجا وات من الكهرباء لتغطية احتياجاته بشكلٍ كامل، غير أن ما يتوفّر منها يُغطي نحو 50% فقط، موزّعة بشكلٍ ثابت ما بين 120 ميجا وات من الجانب (الإسرائيلي)، و60 ميجا وات من محطة التوليد الوحيدة، بالإضافة الى 28 ميجا وات من مصر.