نعم كلنا ضد شركة جوال

0
461

لا لجوالكتب هشام ساق الله – ارسل لي امس صديق صفحه على الفيس بوك بعنوان كلنا ضد شركة جوال وتحدث معي على الصفه وطلب ان اعطي اعجاب وعلى الفور تفقدت الصفحه واعطيت اعجاب لانني انا ضد شركة جوال وادائها السيء للمواطنين واطالب بان يتم تحسين خدماتها وتتعامل بمساواه مع قطاع غزه اسوه بما تقدمه في الضفه الغربيه في كل شيء سواء العروض والبرامج والاجهزه والتبرعات لمؤسسات المجتمع المدني .

كلنا ضد شركة جوال اصبح هذا موقف شعبي للكثير من ابناء شعبنا الفلسطيني المخدوعين من هذه الشركه والذين يتم سرقتهم عينك عينك وبدون ان يتدخل احد لحماية المواطن الفلسطيني بعد ان قاموا برشوة الجميع ابتداء من الوزير حتى الغفير والكل يتستر على سرقة المواطنين فمجموعة الاتصالات الفلسطينيه بكل شركاتها استعبدت رقاب العباد واحتكرت الخدمه وهي اكبر من القانون الفلسطيني لذلك لا سلطات عليها .

الوزراء المتعاقبين الذين تولوا منصب وزراء الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات لم ينصف احد منهم شعبنا ولم يصدر تعليمات ملزمه لشركة جوال او الاتصالات او أي من مجموعة الاتصالات بل العكس جميعهم متوافقين معها ويتم رشوتهم عيني عينك هم وكل طاقم الوزراه وهناك تعليمات عليا من شركات الاتصالات الصهيونيه تحمي هذه الشركه وتغطيها بالحمايه .

شركة جوال تمارس تمييز عنصري كبير فانت اذا تابعت صفحاتها على الانترنت فترى عروضها ودائما خاصه بالضفه الغربيه والاجهزه المتميزه والحديثه تتواجد فقط في معارض الضفه الغربيه وقطاع غزه لايوجد أي شيء فيها بالعكس الاجهزه الموجوده استوك وخربانه وسبق ان كتبنا عن العديد من الحالات التي اخذت هذه الاجهزه على 24 شهر وانها خربت خلال فترة العقد ولا زال اصحابها يدفعوا حتى الان بدون ان يستعملوه .

قبل يومين اتصل بي صديقي وقال لي انه وصلته رساله من شركة جوال او الشركات اللصوصيه المرتبطه بها حول توقع مباريات كاس العالم واخبار المونديال وطلب صديقي ان يتم الغاء الرسائل واتصل في الرقم المحدد وطالبوه بدفع مبلغ 3 شيكل كي يتم الغاء الرسائل .

شركة جوال تبحث عن الدفاتر القديمه وقامت باصدار اوامر من المحاكم التابعه لحكومة غزه بالحبس او الدفع على عدد كبير من زبائنها وخاصه منتسبين الاجهزه الامنيه وتفاجىء هؤلاء بالمطالبه بدفع او تقسيط مبالغ كبيره ومهددين بالحجز على رواتبهم وان الارقام التي يتحدثوا عنها في شركة جوال كانت تتبع الاجهزه الامنيه والمعابر وانهم كانوا مكلفين بحملها والان هم مطالبين بالدفع بعد انقطاع الاتصال مع الاجهزه وذهاب الاوراق الثبوتيه التي تثبت بان هذه الارقام تتبع الاجهزه الامنيه وليست ارقام شخصيه وكان يتم تغطيتها من موازنات الاجهزه الامنيه .

قلت للشاب المتحمس الذي يدير صفحة كلنا ضد جوال انا على استعداد للكتابه باي موضوع يتم تزويدي فيه ضد شركة جوال وانا لا اكتب تكرار لمقالاتي فانا اكتب بمنطق مهني ولا اعيد تكرار ما اكتبه واي اخ واخت لديه مشكله مع شركة جوال باستطاعته ان يتصل بي وانا ساقوم بكتابة موضوعه وقضيته على صفحتي مشاغبات هشام ساق الله .

اعود واقول لادارة شركة جوال اننا سنظل نكتب ونكتب ونكتب وابقوا قولوا الكلاب تنبح ومسيرة جوال تسير وتربح وقولوا كما تريدوا ان جسدكم تمسح والمقالات لاتنفع معكم الان ولكن بالنهايه انا اعكس حالة من الغضب ضد خدمات سيئه مقابل اموال كثيره يتم اخذها مقابل هذه الخدمات السيئه .

معا وسويا للمساواه بين شطري الوطن في تعاملات شركة جوال التي تربح من قطاع غزه نصف ارباحها ولاتقدم الا الفتتات لعدم وجود أي بديل عنها مستغله هذا الموضوع وهي تدفع من تحت الطاوله ومن فوق الطاوله وترشي الاطراف كلها وهي اكثر طرف تريد استمرار الانقسام لان هذا يعني بقاءها وحدها بالسوق .

https://www.facebook.com/pages/%D9%83%D9%84%D9%86%D8%A7-%D8%B6%D8%AF-%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%84/1429877417278113