انتهت مشكلة الذين تم ترقين قيودهم في مصر وتقاضوا رواتبهم

0
220


كتب هشام ساق الله – ابلغني اليوم احد الاخوه الذين تم ترقين قيودهم في مصر وماسمي بكشف ال 107 انتهاء الفصل وترقين القيد وتم انزال رواتبهم في حساباتهم في البنوك واعادة قيودهم مره اخرى وكان الامر لم يكن بعد ان اثير الموضوع اعلاميا وتدخل السفير بركات الفرا وعدد كبير من قيادات السلطه في رام الله .

تدخلت ايضا الحكومة المصرية وخاصه جهاز المخابرات العامه بقوه في هذا الموضوع على اعلى المستويات وساهموا بشكل كبير في اعادة تلك الرواتب الى اصحابها وتعهدوا بعوده امنه لهؤلاء الموظفين الفلسطينيين الذين اضطرتهم الظروف لمغادرة قطاع غزه .

وسبق ان كشفنا بان هناك نيه الى ترقين قيود 80 موظف منهم على قيود مالية رام الله جاري تنفذيه وقد تم تجميد الامر حتى يتم طرح الموضوع على طاولة المفاوضات بين حركتي فتح وحماس والاتفاق على حل هذا الملف بشكل كامل باشرافي امني مصري وعوده امنه لكل الذين غادروا القطاع بشكل محترم وبدون أي اشكاليه .

بعد توتر وحرق أعصاب وقلق سادت اسر هؤلاء الشباب الذين تم ترقين قيدهم وفصلهم من الخدمه وعدم تقاضيهم رواتب عن الشهر الماضي ارتاح هؤلاء وشعروا بالفرحه وشكروا كل من تدخل لحل هذه الازمه سواء في جمهورية مصر العربيه او في رام الله واعادة الحق الى اصحابه .

هؤلاء الشباب بحاجه الى الامن والطمانينه وهم اكثر المتضررينبالبقاء في مصر وعدم العوده الى غزه الى بيوتهم واسرهم واهلهم وخاصه وانهم يدفعون ايجارات بيوت عاليه في مصر اضافه الى ان الاسعار غاليه والحياه صعبه ورواتبهم دائما لا تكفيهم وخاصه وان جميعهم لايملكون الا راتبهم .

ويقول هؤلاء الشباب حين نكون في غزه فان اكثرنا يمتلك بيت او يعيش لدى الاسره اضافه الى اننا لاندفع رسوم للمدارسه الخاصه التي يدرس ابنائنا فيها وان ابنائنا التحقوا بكليات وجامعات ودفعنا رسومها للعام كله واي خلل سيحدث معنا فاننا سنخسر مبالغ كبيره .

وتمنى هؤلاء الشباب ان يعودوا باقرب وقت الى غزه وانتهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي الذي قوض الاسر والعائلات وعودة اللحمه الى شعبنا بشكل كامل اضافه الى عودة وحدة الحال والعوده الى الدوام في الاعمال والوظائف التي كانوا يعملون فيها قبل احداث الانقسام .

ووجهوا هؤلاء الشباب شكرهم للرئيس القائد العام محمود عباس لتدخله الايجابي الى جانبهم وكذلك كل المسؤولين في السلطه الفلسطينيه واعضاء من المجلس التشريعي قاموا بطرح القضيه في كافة المؤسسات والجهات في السلطه و عملوا على انهاء هذه القضيه باسرع وقت واغلاق هذا الملف حتى تتم المصالحه بشكل كامل وعودتهم الامنه الى ارض القطاع .

وشكروا وسائل الاعلام التي نشرت اخبار ماساتهم ومعاناتهم ودعوهم الى ضرورة مساندة الوحده الوطنيه وبث الاخبار التي تؤدي الى تحقيق المصالحه الوطنيه وعدم نشر اخبار الانقسام والاخبار المسيئه لشعبنا وتوحيد الخطاب الاعلامي ضد العدو الصهيوني وعملائه الخونه .

ملاحظه ترقين القيد مصطلح يستخدم في الجهات العسكريه والامنيه ويعني الفصل من الخدمه العسكريه