المجرم بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني اكثر الخاسرين من مايجري في الخليل

0
281

نتنياهوكتب هشام ساق الله – الذي سيدفع ثمن مايجري هو المجرم الارهابي بنيامين نتنياهو من اختفاء ثلاث مستوطنين صهاينه وموافقته على صفقة وفاء الاحرار وتحرير عدد كبير من الاسرى المحكومين بالسجن المؤبد في عهده والان يجن جنونه ويقوم بالبحث عن الاسرى الصهاينه تحت الحجار ووفي الابار وفي خطوط المجاري ويقوم باعتقال عدد كبير من ابناء شعبنا ويداهم البيوت ويقتل الاطفال .

نعم بنيامين نتنياهو المجرم الارهابي هذا الحاقد سيدفع ثمن هذا الذي يجري مستقبله السياسي وسيعاقب في اول انتخابات قادمه وسيثور عليه المجتمع الصهيوني فهو من ساهم ببناء المستوطنات وفضل المستوطنين عن باقي المجتمع الصهيوني وافشل محادثات السلام ورفض اطلاق سراح الدفعه الرابعه من الاسرى دفع الى مثل هذه العمليات وسيدفع المقاومين الى عمليات اخرى بعد ان فقدوا الامل في تغير اوضاعهم .

نعم نتنياهو سيتحول الى مجنون سيجري في الشوارع وسيعاقب حين تضح العمليه وسينقلب السحر على الساحر وهو اول من سيكتوي بهذه النار المشتعله والتي تخرج ابناء شعبنا عن طوره وتدفعه الى القيام بعمليات عسكريه مختلفه منها اسر الجنود الصهاينه وقتل اخرين وحرق ارضي وحرق سيارات والقيام بعمليات داخل الباصات والمراكز التجاريه هذا نتيجة الارهاب الصهيوني وردة فعل شعبنا على كل مايجري .

لن يجد نتنياهو احد من شعبنا مستقبلا يمكن ان يفاوضه ويقبل باقل من دوله فلسطينيه مستقله عاصمتها القدس خاليه من المستوطنات ولاتبقي أي اسير فلسطيني في داخل سجون الاحتلال كخطوه اولى ومن ثم اقامة دوله فلسطينيه مستقله على كامل التراب الوطني الفلسطيني والقضاء على الدوله الصهيونيه وتفكيكها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا .

ماذا ينتظر بنيامين نتنياهو وابناءنا في سجون الاحتلال مضربين لليوم ال 60 غدا وحين يسقط اول شهيد منهم في حرب الامعاء الجاريه في السجون الصهيونيه فحتما سينتفض كل شعبنا وسينتقم مما يجري وستنزل كل المستوطنات في محيط غزه الى الخنادق وستتوقف الحياه الاقتصاديه وسيخسر نتنياهو وغيره كثيرا .

الماسورين الصهاينه اطفال او فتيه او أي كان تسميتهم فان هناك اطفال فلسطينين معتقلين لدى الكيان الصهيوني اعمارهم اقل بكثير منهم وعددهم اكثر من 200 اسير موجودين وهناك مرضى ومعاقين محكومين بالسجن المؤبد ومدى الحياه يعيشوا وهم اشلاء واستمرار اعتقالهم يتناقض مع كل القوانين الدوليه .

اذا كانت المقاومه صحيح قد قامت باسر الجنود الثلاثه فعليها ان تبقى صامته ولا تتحدث وتريح الكيان الصهيوني مهما جرى ومهما قاموا فيه حتى يجن جنونهم ويقتتلوا فيما بينهم ويتصاعد الموقف في داخل المجتمع الصهيوني بحيث يلفظ ويرفض الاستيطان ومايقوموا فيه بالمجتمع الصهيوني ربما ضاره نافعه .

وقال عضو الكنيست عن حزب ميرتس الإسرائيلي “عيساوي فريج”، اليوم السبت، إن العملية العسكرية الإسرائيلية المتواصلة في الضفة الغربية منذ 8 أيام بات هدفها الرئيسي تعزيز موقف رئيس حكومة الاحتلال “بنيامين نتنياهو” السياسي والشعبي داخليا وخارجيا.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن فريج، قوله “عملية (عودة الاخوة) توقفت منذ زمن عن تركيزها على هدفها المركزي استعادة المختطفين وأصبحت وسيلة لصالح نتنياهو لتقوية نفسه”.

وكان قد استدعى الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، وحدة إنقاذ خاصة، بهدف بدء عملية بحث في مناطق معينة بالضفة في محاولة للعثور على المستوطنين الثلاثة الذين اختفت آثارهم قرب الخليل قبل 8 أيام.

ووفقا لوسائل إعلام عبرية، فإن مهمة الوحدة الجديدة تتركز على استهداف آبار المياه والصهاريج والشقوق والكهوف في منطقة الخليل ومحيطها، مشيرةً إلى أن الوحدة سيكون بحوزتها مضخات كبيرة وشاحنات وآلات خاصة للمساعدة في عمليات البحث.