غزه تنتصر على المستحيل وتشاهد كاس العالم غصبن عن قناة الجزيره ومسماها beIN SPORT

0
532

كاس العالم في البرازيلكتب هشام ساق الله – رغم القصف الصهيوني الليلي والاخبار السيئه التي توردها وسائل الاعلام وحالة القلق والترقب الذي يعاني منه ابناء شعبنا في الخليل وكل الضفه الغربيه والمتابعات اليوميه واللحظيه للاحداث يصر اهلنا في قطاع غزه على مشاهدة مباريات كاس العالم والتمتع بهذه التظاهره الدوليه التي تحدث مره كل اربع سنوات رغم احتكار قناة الجزيره الرياضيه والاسم التجاري الجديد الذي تمتلكه هذه القناه beIN SPORT فقد نجحوا بالوصول الى كل المحطات وعملوا كل الاحتياطات .

هذه التظاهره الرياضيه الدوليه ينبغي ان تكون متوحه مشاهدتها على كل محطات التلفزه في العالم وابعاده عن الاحتكار وبيع هذه المباريات لكل محطات التلفزيون والسماح للفقراء بمتابعة هذه المباريات الهامه والممتعه بدون ان يدفعوا اموال طائله كيف يتحدثوا عن السلام والرياضه ويتم احتكار بث هذه المباريات واقتصارها على محطات معينه وبطرق غالية الثمن لكي يتم مشاهدتها .

نعم نجح شعبنا الفلسطيني في مشاهدة هذه المباريات على المحطات الارضيه رغم كل التهديدات التي تتم فقد اشتريت شبكه لالتقاط محطتين تبث في مدينة غزه هم قناة الاقصى وقناة امواج الجديده رغم انها غير واضحه دائما وبشكل مشابه القنوات الفضائيه الا انها تغطي الغرض ونشاهد المباريات باستمتاع شديد رغم القصف وحاله الرعب وحين ينقطع التيار الكهربائي فهناك بدائل فهناك بطاريه للانترنت وهذا يسهل الامر ويجعلنا نتابع المباريات في حال انقطاع التيار الكهربائي .

حين ينقطع التيار الكهربائي واريد متابعة مباراه فاني اشاهدها على الجوال باكثر من موقع فلسطيني فموقع صفا القريب من حركة حماس يقوم ببث هذه المباريات وكذلك موقع سما الاخباري المستقل ايضا يقوم ببث المباريات بشكل جميل ورائع ويمكن نقل هذه المباريات على الشاشات التلفزيونيه بتقنيه معروفه وهكذا تستطيع الاسره الاستمتاع بهذا الامر .

وهناك الكثير من ابناء شعبنا قاموا بتركيب راس لالتقاط قمر عاموس الصهيوني فعدد هذه الرؤوس التي تم تركيبها يزيد بكثير عن الالاف ونظرا لان سعره وتكاليفه لاتزيد كثيرا وهناك من يستمتع بمشاهدة المباريات على القمر الصهيوني وخاصه الذين يعرفوا اللغه العبريه ويستمتعوا باستعادة ذاكرتهم وتذكرهم الى هذه اللغه .

للاسف هناك بعض العرب في الدول العربيه المحيطه بنا قاموا بتركيب القمر عاموس الصهيوني لكي يشاهدوا المباريات بوضوح شديد والبعض يقوم بفتح الراديو من اجل الاستماع الى التعليق ومشاهدة الصوره الواضحه جدا على المحطات الصهيونيه التي تقوم ببث كل المباريات بشكل مجاني .

اسعار الريسفرات الخاصه بالتقاط هذه المباريات والاشتراكات اسعارها نزلت الى الحضيض وهناك محاولات لمنع عرض المباريات بالمحطات الارضيه وتشفيرها وهناك محاولات لمنع مواقع الانترنت ايضا لبثها ولكن شعبنا لن يعدم الحيله والوسيله لمشاهدة هذه المباريات الرائعه التي يتم بثها والتفاعل معها مثل باقي الشعوب في العالم .

هذه المباريات احيت الكافتريات الشعبيه على شاطىء البحر والكافتريات الراقيه في الفنادق والكافتريات غالية الثمن والجميع يشاهد ويتابع وهناك كل وسائل الامان والاحتياط لتجاوز انقطاع التيار الكهربائي فماتورات الكهرباء جاهزه وتعمل فور انقطاع التيار الكهربائي .

تسمع صيحات الجمهور من بعيد وهم يهتفوا ويصرخوا وينادوا لاعبينهم المفضلين وهناك متابعين يحفظوا اسماء اللاعبين عن ظهر قلب ويعرفوا ارقامهم ويتابعوا كل شيء ولديهم ثقافه رياضيه غريبه وعجيبه كانهم يحفظوا اسماء المناضلين والشهداء وابطال شعبنا القدامى والجدد .

اسوء مافي بث مباريات كاس العالم على القمر الصهيوني ان هذا القمر سيعيد الثقافه والروايه الى البيت الفلسطيني والعربي ويعيد ارتباط المواطنين بهذا الاعلام الذي غاب عنا سنوات طويله وبدانا ننساه بعد ان اصبحت ثورة القنوات الفضائيه العربيه والاجنبيه ولم نعد نشاهد هذه المحطات الصهيونيه واعلامها المعادي السيء وبث افكارها .