نقابة الصحافيين الفلسطينين تستضيف أعمال مؤتمر الأمانة العامة لاجتماع اتحاد الصحفيين العرب بغياب صحافيين قطاع غزه

0
265

اتحاد الصحافيين العربكتب هشام ساق الله – علمنا ان نقابة الصحافيين الفلسطينيين في الضفه الغربيه اخذت مجموعه من اسماء وارقام الصحافيين الفلسطيين من قطاع غزه لعمل تنسيق لهم لحضور الاجتماع السنوي للامانه العامه للاتحاد العام للصحافين العرب ولم تقدم أي تصريح او طلب لقوات الاحتلال لوصول الصحافيين الى مقر الاجتماع في الضفه الغربيه واستعاضت عنها بعمل فيديو كونفرانس من فندق الموفمبيك على شاطىء بحر مدينة غزه علما بانها تقدمت بالحصول على تصاريح للوفود العربيه القادمه من كل الدول العربيه من الكيان الصهوني .

المعروف ان الدخول الى فلسطين لايتم الا عبر البوابه الصهيونيه ويجب ان يتم التقدم بتصاريح دخول لكل الضيوف العرب اعضاء الامانه العامه والوفود الزائره ويتم الحصول لهم على تصاريح خاصه بالدخول فلسطين لعقد جلسه مابين ال 20-22 الشهر الجاري في مدينة رام الله ولم تقدم الامانه العام تصاريح للصحافيين الفلسطينيين من قطاع غزه البعيدين فقط 100 كيلو متر عن رام الله واستعاضت عنه باستئجار قاعه في فندق الموفمبيك لكي يشاهد الصحافيين الفلسطينيين وقائع المؤتمر على الفيديو كونفرانس .

قبل شهر اتصل بي احد قيادات العمل الصحافي في رام الله وطلب مني ارسال صورة هويتي من اجل التنسيق لي والحصول على تصريح من الكيان الصهيوني مع تغطية الاقامه في رام الله طوال فترة المؤتمر وقلت له في حينه اني لا احضر مؤتمرات من هذا النوع يتم دخول العرب الى الاراضي الفلسطينيه بموافقة الكيان الصهيوني وبتصاريح دخول خاصه لهم وهذا نوع من الخداع يتم خداع الصحافيين العرب به وايهامهم باننا في سلطه ودوله مستقله .

الاتحاد العام للصحافيين العرب وامانته العامه لايعرفوا اجراءات الدخول الى فلسطين وهم من يحاربوا التطبيع مع الكيان الصهيوني وتعامل الصحافيين العرب معه فهذا نوع من التعاون الغير مباشر والتنسيق المخفي للدخول الى الاراضي الفلسطينيه تحت حراب المحتلين في هذا الوضع الصعب الذي تعيشه الضفه الغربيه من اعتقالات ومداهمات واغلاقات وفي غياب مقصود للصحافيين في قطاع غزه عن حضور المؤتمر بعدم تقديم تصاريح سفر لهم والتنسيق لهم لحضور المؤتمر .

صحافيو قطاع غزه اعضاء نقابة الصحافيين الفلسطينيين مسقطين من الحسابات الامانه العامه والسبب تقصير زملاءهم اعضاء الامانه العامه بقطاع غزه بحقوق الصحافيين في قطاع غزه وتنازلهم عن اشياء كثيره وعدم احتجاجهم على مايحدث حتى حين حجزوا قاعة فندق الموفمبيك في مدينة غزه للمشاركه في جلسات المؤتمر لم يتم اعطائهم أي كلمه او مشاركه او رئاسة أي من لجان المؤتمر وارادوا ان يحضروا فقط حتى يتم احتساب الامر عليهم انهم شاركوا ولو عن بعد .

كل الصحافيين العرب المشاركين في جلسات المؤتمر في رام الله تم التشيك عليهم امنيا وثبت انهم جميعا غير معادين للكيان الصهيوني وبامكانهم ان يمروا بدون مشاكل لان كل هؤلاء لايكتبوا ضد الكيان الصهيوني وغير خطرين امنيا عليه لذلك تم اعطائهم التصاريح اللازمه للدخول الى الضفه الغربيه ورام الله .

هؤلاء الصحافيين العرب الذين سيحضروا اتمنى ان يقوموا بزيارة مدن الضفه الغربيه ومدينة القدس ليروا طبيعة الاحتلال ويزوروا الصحافيين الذين يغطوا الاحداث باماكن حدوث الاحداث حتى يعرفوا صعوبة العمل الميداني في هذه المناطق الخطره وتوفير دعم ومسانده وامكانيات حماية للصحافيين الميدانيين .

يجب على هؤلاء الصحافيين العرب القدوم الى قطاع غزه فالزياره الغاره التي قام بها الاتحاد العربي الى قطاع غزه ابنان الحرب على غزه كانت لساعات قصيره جاءوا للتضامن والمغادره فورا ولم يقفوا على الاوضاع التي يعاني منها الصحافيين في قطاع غزه فالتقارير التي تصلهم تحتاج الى مشاهده ميدانيه وعمليه على الارض .

نعم ساظل اقولها ان هذا الاجتماع هو تطبيع مع الكيان الصهيوني بشكل غير مباشر وان هؤلاء حصلوا على تصاريح بموافقة دولة الكيان الصهيوني وتم التشيك امنيا عليهم ولم يكونوا خطرين او معادين لدولة الكيان الصهيوني لذلك سمح لهم بالمرور ودخول الاراضي الفلسطينيه ولاتتم الموافقه الا بموافقة الكيان الصهيوني واجهزته الامنيه .

وكانت أعلنت نقابة الصحفيين أن أعمال مؤتمر الأمانة العامة لاجتماع اتحاد الصحفيين العرب، ستبدأ في الـ20 من الشهر الجاري ولغاية 22 في مدينة رام الله.

وقال نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر النقابة، في مدينة رام الله، اليوم الأحد، إنه ولأول مرة ستعقد الأمانة العامة للاتحاد أعمال مؤتمرها في فلسطين بدءا من 20 ولغاية 22 من الشهر الجاري، حيث أسهم حصول فلسطين على الاعتراف بها كدولة غير عضو في الأمم المتحدة بهذا الانعقاد، وكذلك تلبية لدعوة الرئيس محمود عباس الأشقاء العرب لزيارة فلسطين.

وأشار النجار إلى أن النقابة طالبت خلال أعمال المؤتمر في دولة الكويت بأن تستضيف فلسطين أعمال المؤتمر، وهو ما لقي قبولا وترحيبا من الأشقاء العرب، حيث سنعقد المؤتمر تحت عنوان ‘فلسطين لكن من أجل القدس’.

وأكد أن وفودا ومجموعات صحفية عربية ستشارك في أعمال المؤتمر، إضافة إلى اتحاد الصحفيين الدوليين، مشيرا إلى أن الهدف هو المطالبة بعودة الخبر الفلسطيني إلى الواجهة والتركيز على اعتبار فلسطين هي القضية المركزية والأساسية.

ولفت إلى أنه سيتم أيضا التركيز على إطلاع المشاركين على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي والعراقيل التي يفرضها، وعلى ما أنجز من بناء للمؤسسات في فلسطين، إضافة إلى التركيز على قمع الحريات من قبل الاحتلال.

وشدد النجار على أن هذا كله يأتي بالتعاون مع وزارة الاعلام، ومع الحملة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني للتأكيد على مفهوم الدولة بالحرية والاستقلال.

اتحاد الصحفيين العرب منظمة قومية شعبية مهنية ديموقراطية ـ ومقره الدائم القاهرة ، ويضم في عضويته 19 نقابة ، وشعاره: حرية ومسئولية . تأسست لجنته التحضيرية في فبراير 1964 وعقدت اجتماعاتها بمقر نقابة الصحفيين المصريين بالقاهرة.

عقد مؤتمره العام الأول في فبراير 1965 بالكويت، ومؤتمره الثاني في فبراير 1968 بالقاهرة ، ومؤتمره الثالث في أبريل 1972 ببغداد، ومؤتمره الرابع في أغسطس 1974 بدمشق، ومؤتمره الخامس عام 1976 بالجزائر، ومؤتمره السادس في أبريل 1979 ببغداد، ومؤتمره السابع في مايو 1983 ببغداد، ومؤتمره الثامن في مارس 1996 بالقاهرة، ومؤتمره التاسع في أكتوبر 2000 بعمّان، ومؤتمره العاشر في أكتوبر 2004 بالقاهرة . ومؤتمره الحادي عشر في 2008 بالقاهرة، ومؤتمره الثاني عشر فى يناير 2013 بالقاهرة .

توالى على رئاسته بالانتخاب منذ تأسيسه عام 1964 حتى يناير عام 2013، وفق الترتيب الزمني كل من الأساتذة : حسين فهمي، و أحمد بهاء الدين ، و كامل زهيري، و سعد قاسم حمودي ، و إبراهيم نافع ـ واحمد يوسف بهبهاني الرئيس الحالي.

وتوالى على أمانته العامة وفق الترتيب الزمني، كل من الأساتذة : صبري أبو المجد، وكامل زهيري، وصلاح الدين حافظ ، وحنا مقبل ، وسجاد الغازي، وصلاح الدين حافظ ، ومكرم محمد أحمد ،و حاتم زكريا الأمين العام الحالي.

تتكون الهيئات القيادية للاتحاد من :‏ – المؤتمر العام ويجتمع مرة كل أربع سنوات – المكتب الدائم يجتمع مرة كل عام – الأمانة العامة تضم 15 عضوا ـ وتجتمع مرة كل ستة شهور

وتضم الأمانة العامة الأستاذ/ أحمد يوسف بهبهانى ـ رئيسا للاتحاد ونواب الرئيس الأساتذة/ مؤيد اللامى ـ النائب الاول،عبد الله البقالى ـ النائب الثاني ، طارق المومنى ، محمد يوسف ، د. عبد الله الجحلان و الأستاذ / حـــاتـــم زكــريــــا ـ أمينا عاماً والامناء المساعدون الاساتذة د. عبد الناصر النجار ، ياسين المسعودى ، أم كلثوم محمد مصطفى ، د. محيى الدين تيتاوى ، كارم محمود ، سلمى الجلاصى ، الياس عون ، سالم الجهورى وقررت الأمانة العامة بناء على توصية المؤتمر العام ان يتولى الزميل الهاشمي نويره مهمة مستشار الاتحاد والزميل عبد الوهاب الزغيلات رئاسة لجنة الحريات والزميل عدنان الراشد رئاسة لجنة تنمية الموارد .