فلسطين كلها مع ثعالب الصحراء فريق الجزائر الشقيق في مباراته الاولى امام بلجيكيا

0
356

كتب هشام ساق الله – فلسطين كل فلسطين في الداخل والخارج والشتا???????????????????????????????ت كلنا مع فريق الجزائر قلبا وقالبا مع المنتخب الجزائري الشقيق ثعالب الصحراء في مباراته الاولى في بطولة كاس العالم الجاريه في البرازيل امام بلجيكا غدا الثلاثاء في المباراه الاولى له والذي يقع في مجموعه صعبه جدا تتضمن روسيا وكوريا الجنوبيه رغم الظروف وكلنا امل وثقه ان يحقق المنتخب الجزائري الشقيق نتائج ايجابيه ويفوز ويفرح قلوبنا بادائه ونتائجه الرائعه فنحن مع الجزائر كما كان الجزائر معنا دائما ظالمين او مظلومين .

العلاقات التاريخيه الاخويه والكفاحيه بين شعبنا الفلسطيني والشعب الجزائري الشقيقه قديمه جدا ودعم الاخوه الجزائريين تجعلنا شعب واحد فلطالما قدموا لنا الدعم بكل مايستطيعوا ابتداء من فتح اراضيهم للتدريب العسكري لابناء حركة فتح ومن ثم الدعم المالي والمسانده العسكريه والمشاركه في كل شيء فهذا البلد الطيب بقيادته المناضله وشعبه الرائع احبوا فلسطين ولذلك فلسطين كلها تحب الجزائر وتقف معها في وستشجعها وكانها المنتخب الفلسطيني .

رغم القصف والحصار وانقطاع التيار الكهربائي والاستشهاد وماتقوم به قوات الاحتلال الصهيوني بالضفه الغربيه من اعتقالات ومداهمات وتفجير بيوت فان كل شعبنا ينتظر مباريات الجزائر الثلاثه القادمه ويامل من الله العلي القدير يصعد الى المستوى الاعلى ويستطيع الاستمرار في خوض مبارياته القادمه لتحقيق نتائج رائعه لهذا المنتخب القوي ممثل العرب وافريقيا في هذا المونديال .

ستتعالى الاصوات والهتافات مع كل محاوله رائعه لتسجيل هدف ومع كل هجمه يقومب ها المنتخب الجزائري الشقيق وستحبس الانفاس مع كل هجمه بلجيكيه على المنتخب الجزائري وسنتفاعل معهم كاننا نشجع منتخبنا الوطني منتخب الفدائيين الذي افرحنا قبل اسابيع ببطولة التحدث وبوصوله الى المنافسه على بطولة اسيا القادمه وسنحفظ اسماء اللاعبين الجزائريين كما نحفظ اسماء لاعبين المنتخب الفلسطيني وسنشجع الجزائر في كل الاحوال .

غدا ستنصب الشاشات الكبيره في اماكن مختلفه في مدينة غزه تحسبا لانقطاع التيار الكهربائي وسيكون هناك ماتورات كهرباء لتجاوز احتمال الانقطاع وسيشهد هذه المباريات الاف المشجعين من ابناء شعبنا في كل مكان في غزه والضفه الغربيه والقدس المحتله وداخل فلسطين التاريخيه وفي مخيمات الشتات في الاردن وسوريا ولبنان وبكل دول العالم وسيشجع كل شعبنا فريق الجزائر وسنهتف باسمه وباسم لاعبيه فكلنا اليوم جزائريين .

المنتخب الجزائري وصل الى نهائيات كاس العالم اربع مرات ومثل العرب وافريقيا في الاعوام 1982 و1986 و2010 وعام 2014 الحالي في البرازيل وافضل نتائجه على الاطلاق حين فاز على المانيا 2-1 خلال مشاركته بكاس العالم في اسبانيا وكاد ان يصل الى الدور الثاني من البطوله .

منتخب الجزائر لكرة القدم يلقب بـالأفناك بمعنى ثعالب الصحراء، كما يُلقب المنتخب أيضا بـمحاربو الصحراء أو الخُضْر وفي بعض الأحيان البُيْض كون أن لباسه الرئيسي باللون الأبيض. وهو منتخب تابع للإتحادية الجزائرية لكرة القدم. تأسس يوم 13 أبريل سنة 1958 إبان الاستعمار الفرنسي أي أربع سنوات قبل استقلال الجزائر سنة 1962، انضم إلى الفيفا سنة 1962 وإلى الإتحاد الأفريقى لكرة القدم في سنة 1964.

شارك المنتخب الجزائري في كأس العالم لكرة القدم اربع مرات 1982، 1986، 2010 و2014، كما شارك 15 مرة في كأس الأمم الإفريقية فاز بنسخة 1990 التي استاضفها على أرضه، وصل للدور النهائي سنة 1980، المركز الثالث مرتين 1984 و 1988، والمركز الرابع مرتين 1982 و 2010.

كشف مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم وحيد خليلودزيتش عن قائمة أولية تضم 30 لاعباً منهم خمسة محليين للمشاركة في مونديال كأس العالم بالبرازيل. وضمت القائمة التي عرضها المدرب في مؤتمر صحافي 4 حراس مرمى و10 مدافعين و8 لاعبي وسط و8 مهاجمين.

واستدعى خليلودزيتش رياض محرز مهاجم ليستر سيتي الإنكليزي (درجة أولى) لأول مرة إلى التشكيلة التي عاد إليها مهاجم باستيا الفرنسي رياض بودبوز.

واللاعبون هم رايس مبولحي (سيسكا البلغاري) ومحمد أمين زماموش (إتحاد الجزائر) وعز الدين دوخة (إتحاد الحراش) ومحمد سيدريك (شباب قسنطينة) لحراسة المرمى وللدفاع السعيد بلكالم (واتفورد الانكليزي) ومجيد بوقرة

(لخويا القطري سابقا) ولياسين كادامورو (مايوركا الاسباني) وفوزي غولام (نابولي الايطالي) ورفيق حليش (أكاديميكا البرتغالي) ونصر الدين خوالد (إتحاد الجزائر) وعيسى ماندي (رينس الفرنسي) ومهدي مصطفى (أجاكسيو

الفرنسي) وكارل مجاني (فالنسيان الفرنسي) وجمال الدين مصباح (ليفورنو الايطالي) وللوسط نبيل بن طالب (توتنهام الانكليزي) ورياض بودبوز (باستيا الفرنسي) وياسين براهيمي (غرناطة الاسباني) وعدلان قديورة (كريستال

بالاس الانكليزي) و أمير قراوي (وفاق سطيف) ومدحي لحسن (خيتافي الاسباني) وسفير تايدر (أنتر ميلان الايطالي) وحسان يبدة (أودينيزي الايطالي ) وللهجوم رفيق جبور (نوتنغهام فورست الانكليزي) وعبد المؤمن جابو (

النادي الافريقي التونسي) وسفيان فيغولي (فالنسيا الاسباني) ورياض محرز (ليستر سيتي الانكليزي) وإسلام سليماني (سبورتينغ لشبونة البرتغالي) وهلال سوداني (دينامو زغرب الكرواتي) وفؤاد قادير (رينس الفرنسي) ونبيل غيلاس (بورتو البرتغالي ) .