في الذكرى الاولى لرحيل الاخ ابوعلي شاهين نعم ارتاحوا منك لانك كنت دوما عنوان عجزهم

0
403

عبد العزيز شاهينكتب هشام ساق الله – بعد ايام نحتفل برحيل القائد الرائع المناضل الكبير عبد العزيز شاهين ابوعلي احد القاده الاوائل الذين الذين التحقوا في صفوف الحركه وقدم اكثر من 50 عام من عمره ابتداء اعطاها شبابه وشخوخته وفكره ودمه وعرفه ومعاناته والمه في سجون الاحتلال كتب كلماته بدموع عيونه وبدمه وبكل شيء يستطيع ان يكون مدادا لافكاره ولكلماته الرائعه التي كتبها ولازالت شاهده على انتمائه وقدرته على ان يكون فيلسوف حركة فتح وابنها البار .

هذا العجوز الرائع الذي تعلمت منه اشياء كثيره منذ ان التحقت في صفوف حركة الشبيبه والتقيته للمره الاولى عام 1982 في الجامعه الاسلاميه ترك عندي انطباع القائد والمعلم والمؤسس وحين تم ابعاده عن ارض الوطن بقيت على تواصل مع كلماته وافكاره ومقالاته وكتيباته التي تعلمنا منها الشيء الكثير وكنت دائما اسعد باي مكالمه او لقاء معه حين عاد الى الوطن .

هذا القائد العنيد الذي علمنا حب فلسطين والكفاح المسلح والانتماء لحركة فتح والتاطير لها والبناء الهيكلي والالتزام بتعليمات القياده والتنفيذ ثم المناقشه واشياء كثيره جدا لن استطيع انا ولا كل الكلمات في هذه الدنيا ان توفيه حقه علينا وعلى جيل طويل من ابناء حركة فتح الذين تعلموا وكان ابوعلي شاهين استاذهم وموجههم وقائدهم .

ارتاح منه عدد كبير ابتداء من اللجنه المركزيه وانتهاء بكوادر كثر ارتاحوا منه ومن لسانه وتلقائيته الكبيره وصراحته وعدم مجاملته احد وعدم اتباعه للبرتكول واللياقه والكذب المنمق فهو دائما عنوان عجز هؤلاء الذين اختطفوا الحركه وسرقوها ونزلوا اليها بدون عمل ولا عطاء واصبحوا في غفله من التاريخ قاده سموا علينا .

اخر مره التقيته في غرفة العنايه المركزه في مستشفى الشفاء ومازحني كعادته وتحدث بلهجة الواثق من نفسه رغم انه كان يموت في كل لحظه ولكنه كعادته كان يكابر ويتحدى المرض ويعطيني ويعطي جيل من ابناء الفتح الذين احبوه معنويات عاليه جدا في الاتفاق والاختلاف .

انا اقولها في ذكرى مرور عام على وفاة القائد الصديق المناضل والمعلم الاستاذ ابوعلي شاهين اننا في حركة فتح فقدنا احد اكبر مفكري ومنظري حركة فتح والذي لم يتم اعطائه حقه في أي شيء رغم ان جنازته وبيت عزائه ومشاركة وفد من اللجنه المركزيه والمجلس الثوري حضروا خصيصا للمشاركه فيه الا انهم جميعا قصروا بالاخ المناضل القائد ابوعلي شاهين قالها لي ان مصلحة السجون الصهيونيه كسرت عظامه ثلاث مرات وفي كل مره يتم التوصل الى اتفاق مع الاسرى في اضراباتهم يعودوا لعلاجي حتى اعود مره اخرى الى الحياه .

كنت اتوقع ان يتم الاعلان عن انطلاقة مؤسسه الشهيد ابوعلي شاهين الفكريه وان يتم تشكيل لجنة تنظيميه للبحث عن كتابات الاخ ابوعلي شاهين ونشر الدراسات التي لم تنشر ويتم استخراج التسجيلات التي قام بتسجيلها حول قضايا تنظيميه وتاريخيه في الحركه ويتم تحويلها الى كتب وان يتم عمل اشياء كثيره ويتم نشر تراث هذا المناضل في كتب تنظيميه وحركيه .

كنت اتوقع ان يتم تكريم الاخ ابوعلي شاهين من الاخ الرئيس القائد محمود عباس كما يقوم بتكريم القاده الاوائل وان يتحدى الخلاف الشخصي والتنظيمي وان يقفز عنه وان يتعامل مع هذا الرجل كقيمه تنظيميه وحركيه فقدناها ولن نستطيع تكراره وان يتم منحه هذه الاوسمه التي يتم منحها للعديد من الشخصيات التنظيميه والحركيه .

كنت اتمنى خلال العام الماضي ان يتم اطلاق جائزه شبابيه تمنح للمتميزين من ابناء الحركه باسم ابوعلي شاهين هذا القائد والمناضل تعطى للذين اعطوا سنوات عمرهم لهذه الحركه المناضله او من تميزوا في موضوع معين من ابناء حركة فتح فهذا الرجل طوال حياته كان يقدر الشباب والعطاء الفتحاوي وكان دائما يقدر كل الحالات المتميزه في داخل الحركه ويعطيها اهتمامها وتوجيهه .

معقوله لم يصدر منذ عام سوى كتاب واحد عن مؤسسة (دار البنفسج للنشر والاعلام) ” أبو علي شاهين مسيرة شعب”؛ الكتاب تم انجازه تحت إشراف مجموعة من الباحثين الفلسطينين، من إعداد الأخ خالد عز الدين ويقع الكتاب فى (220) صفحة من القطع (المتوسط) وزع على شبكة الانترنت ولم يصل ككتاب الى قطاع غزه .

لم تقصر اللجنه المركزيه بحق كادر في حركة فتح بقدر ماقصرت بحق هذا القائد الكبير عبد العزيز شاهين ابوعلي الذي انتظر ان يتم منحه فرصة العلاج في المستشفيات الخارج ومنوا عليه في العلاج وابدى اشخاص باللجنه المركزيه استعدادهم لعلاجه على حسابهم ولكنه رفض فهو اللرجل الابي المناضل الذي لايرضى الاحسان ولا الصدقه وكان دوما معطاءا والي بايده مش اله .

نعم اخي ابوعلي كنت تستحق ان تكون عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح ولكن حين اثر البعض الذين علمتهم وانشاتهم ودعمتهم حتى اخر يوم ان يكونوا هم ولا تكون انت رفضت ان ترشح نفسك لاي منصب ورفضت التعيين لعضوية المجلس الثوري لحركة فتح وتركت الفرصه للشباب رغم انك شيخ الشباب والاكثر عطاءا ولو كنت عضوا باللجنه المركزيه لكان وضعها يختلف كثيرا عن حاله الاستسلام التي تعيشه بدون معارض وبدون نقد .

ستفتقدك الحركه كلها من اتفق معك ومن اختلف معك في المؤتمر السابع يامن سننت سنة الانتقاد والعمل بالنظام والاصول التنظيميه ويامن رفعت صوتك معارضا للرئيس القائد العام ولكل من تجاوز النظام والقانون أي كان وكنت دائما صاحب الصولات والجولات في نقاط النظام وعبرت عن الكل الفتحاوي بطريقه ازعجت كل التقليديين الذين يرفضوا النقد ويقوموا بتحويل الاختلاف الى قضايا شخصيه .

ابوعلي شاهين قصرنا كلنا بك اطر الحركه الرسميه بدءا باللجنه المركزيه مرورا بالمجلس الثوري مرورا بالهيئه القياديه العليا مرورا بمحمد دحلان الذي اعطيته كل شيء ولم يمنحك حقك مثله مثل الرسميين ويمكن ايضا تلاميذك وابنائك واخوتك الذين علمتهم الف باء فتح لم يقوموا بعمل أي شيء لك لاحياء ذكرك وتراثك ويعطوك قدرك .

اخي ابوعلي لقد ارحت الجميع بموتك فالكل لم يستطع التفاعل مع عطائك فشلوا ان يفهموك ويقدروك ويعطوك قدرك لذلك سعدوا جميعا بوفاتك وغيابك عن الدنيا لانك اظهرت عجزهم وضعفهم وعدم قدرتهم على مجاراتك بالعطاء وتفهم منطلقاتك ومنطقك الثوري المناضل هم جميعا بحثوا عن مصالحهم وامتيازاتهم واردوا فقط ان يظهروا بالصوره وهم يبكوا ويحزنوا سكفي انك خرجت وحدك في مظاهره للاحتجاج على تشكيل القوه التنفيذيه لحركة حماس حين جبن من جبن .

الجميع تاكدوا انك مت ولن تعود الى الدنيا وجاء وفد رسمي الى رفح ووقفوا عند قبرك وتاكدوا انك مت ولن تعود مره اخرى الى الدنيا كتبوا تقريرهم انك لن ترجع ولن يناكفوك ولن تكتب عنهم وعن عجزهم ولن تختلف مع الكبير والصغير وذهب احد اهم الكوادر المؤسسه في الحركه ولن يعود حتى يستطيع هؤلاء ان يفردوا انفسهم ويكونوا خليه اوله للحركه بدون معنى ومضمون ولن ينتقدهم احد ولن يخرج عليهم احد بمنطق المحبه والاخوه ومدرسة الحب الفتحاويه .