التضامن مع الاسرى الاداريين المضربين عن الطعام منذ 32 يوم بيزعل الاخوه الخوجات الصهاينه منهم

0
242

الاسرى في سجون الاحتلالكتب هشام ساق الله – منذ 32 يوم والمعتقلين الاداريين مضربين عن الطعام في عدد من سجون الاحتلال والتضامن معهم من قبل الشركات الوطنيه جدا امثال البنوك الفلسطينيه و شركة جوال او شركة الاتصالات الفلسطينيه والوطنيه للاتصالات بيزعل منهم الاخوه اليهود وارسال رسائل دعم ومسانده لكل مشتركي جوال والاتصالات ودعم يافطات تضامنيه يمكن ان تعلقها على مفترقات الطرق الشركات الوطنيه جدا بيزعل منهم الاخوه الخوجات الصهاينه .

هذه الشركات تتبرع فقط للمواضيع التي يمكن ان تحقق ارباح من خلفها فقط والمواضيع الي بتزعل منهم الخواجات والاخوه الصهاينه مابحبوا يدعموها لانها بتعطل مصالحهم ومصالحهم كثيره هناك لدى الخواجات الصهياينه لذلك لم يتفاعلوا حتى الان مع موضوع الاسرى الاداريين المضربين عن الطعام منذ 32 يوم بشكل مستمر .

ممكن الشركات الوطنيه جدا جدا جدا مثل البنوك تدعم أي موضوع غير الاسرى المضربين عن الطعام يمكن دعم مهرجان فني راقص او مطرب يتطلب التصويت له مثل محمد عساف ودفع ملايين الدولارات لانه بوزه فني يمكن استخدامه بالدعايه ويمكن لشركة جوال ان تدعم برشلونه وريال مدريد وكل اندية العالم فهي انديه لاتزعل منها الكيان الصهيوني لذلك ترسل الاف بل مئات الالاف من الرسائل الى مشتركيها بدون أي مشكله فلديها خطط وبرامج ممكن ان تربح منها ولكن موضوع الاسرى ماذا تربح منها سوى تعقيد المصالح وزعل الاخوه الصهاينه اليهود منهم .

طالب اليوم عدد من الاسرى المحررين شركة جوال والوطنيه وشركة الاتصالات الوطنيه ان تقوم بارسال رسائل لكل مشتركيها تدعوهم للتضامن مع قضية الاسرى الاداريين المضربين عن الطعام وان تقوم بتوزيع رساله صوتيه على كل الخطوط الارضيه تدعم قضية الاسرى وطالبوا ايضا الشركات الوطنيه جدا مثل البنوك والشركات الكبرى ان تقوم بتصميم اعلانات ضخمه على بوابات المحافظات في كل الوطن تدعم وتساند اضراب المعتقلين الاداريين في سجون الاحتلال منذ 32 يوم بشكل متواصل .

اعتقد ان هذا الامر ليس بسهل امام شركات تمتلك امكانيات كبيره جدا ويمكنها ان تقوم بعمل هذا العمل الوطني الرائع خلال فترة وجيزه وبدون أي مشاكل في داخل المدن والقرى الفلسطينيه على امتداد الوطن ولكن هذه الشركات تريد كل شيء ان تكون وطنيه اكثر من الشعب ولاتريد ان تزعل الاخوه الصهياينه الخواجات منهم وتعطل مصالحهم معهم وان مثل هذه الاعلانات والرسائل لن تدر أي مربح على هذه الشركات .

هذه الشركات ياساده ياكرام تقوم بدعم من يمكن ان يعزز نفوذها ومصالحه وزيادة ارباحهم ويمكن ان يروجوا لها وتستفيد منهم والاسرى المعتقلين الغلابه ماذا ورائهم حتى يخسروا مثل هذه الاعلانات وهذه الرسائل ويقوموا بمبادرات تجاههم ويصنفوا ضمن قوائم الارهاب ومساندة الارهابيين .

لذلك هذه الشركات تحافظ على مصالحه ولا تدعم الاسرى والمناضلين وكل هذه المواضيع الي بتخرب الديار ويمكن ان تعطل مصالح هذه الشركات لذلك تضرب بعرض الحائط كل الاقتراحات وكل الطلبات التي يتقدم بها اهالي الاسرى والمحررين والجمعيات المسانده للاسرى في سجون الاحتلال .

لو كان هذا الامر مهرجان للرقص او الغناء او موضوع ممكن بالمستقبل ياتي منه ربح لكانوا دعموا وبسرعه وبدون تردد هذا المشروع حتى ولو دفعوا ملايين الشواكل ايش عليهم بالاخر بيخصموها من الضرائب بشكل قانوني وبدون أي مشكله .

أكد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد أن أعدادا جديدة ستشرع بإضراب مفتوح عن الطعام إسنادا للأسرى المضربين منذ 24 نيسان الماضي احتجاجا على قانون الاعتقال الإداري.

وأوضح النادي في بيان له أن من ضمن هؤلاء 50 أسيرا من سجن نفحة إضافة إلى أعداد أخرى من سجني “النقب” و”ريمون” إلا أنه لم يعرف عددهم حتى الآن.

وبهذا يتجاوز عدد المضربين (200) أسير من الإداريين والموقفين والمحكومين منهم ما يقارب 120 أسيرا شرعوا إضرابهم منذ اليوم الأول. أي منذ 32 يوما، بينما باقي الأسرى التحقوا في تواريخ مختلفة من بداية الإضراب.

وبناءاً على زيارة محامي وزارة الاسرى لسجن ايالون، تم مقابلة ممثل الاسرى الاداريين الاسير المضرب محمود شبانه يوجد في القسم (47) اسير مضرب يعانوا من انتشار الاوساخ والرطوبه في القسم و تم مصادرة جميع الاغراض من الاسرى حتى زجاجات المياه منذ حوالي شهر يرتدون نفس الملابس بسبب عدم وجود ملابس للغيار , كما تم مصادرة الحرامات من الاسرى الزنازين فارغه من جميع الأدوات الكهربائيه و الراديو والتلفزيون وهم يعانون من عزلة تامه كما انهم معاقبين من الفوره وزيارات الاهل وارسال الرسائل. يوجد في القسم (11)اسير مريض .

حالياً الاسرى مقاطعين لاخذ الفيتامينات واجراء الفحوص الطبيه لان الاطباء لا يتعاملوا باحترام وإنسانيه مع الاسرى ويستخدموا العلاج للمساومة جميع الاسرى يتنقلوا على كراسي متحركه ووضعهم الصحي صعب للغايه.

الاسرى يدعون الى رفع صور الاسرى والشعارات المؤيده لهم فقط ويدعوا الى الوحده في النشاطات والفعاليات ويناشدوا المؤسسات الحقوقيه والدوليه واعضاء الكنيست العرب للتدخل .