الي استحوا ماتوا في شركة الاتصالات الفلسطينيه بهذه الاعلانات المعيبه والسيئه

0
211

اتصالاتكتب هشام ساق الله – منذ اكثر من اسبوع وانا اريد ان اكتب على الاعلان الغبي الذي تنشره شركة الاتصالات الفلسطينيه في شوارع مدينة غزه كل شيء ممكن تتشارك فيه الا الانترنت وتنشر شرح له على الانترنت له على اليو تيوب وهي تروج لعمل اشتراكات جديده على شبكة الانترنت لتزيد ارباحها ولكن بشكل مش محترم فهي تقصد ان كل شيء بيتشارك الا المراه هذا الاساس الذي تم بناء الاعلان وفقه .

اعلان غبي ومش محترم ويتعامل فيه مصممي اعلانات شركة الاتصالات على انهم شاطرين وبيفهموا اكثر من كل المواطنين وكان عليهم الا يجنحوا لهذا المنطق وهذه النتيجه رغم ان المشاركه في خطوط الانترنت موجوده وبشكل واسع في كل قطاع غزه وبين الاصدقاء وبدون أي تحرج .

الناس للناس على راي اهل غزه فانا حين لايوجد لدي انترنت اقوم بالاتصال بصديقي وجاري ويعطيني الباسورد الخاص به وانا ايضا اعطيه لمن يريد فلا تحرج ابدا بهذا الموضوع ولكن شركة الاتصالات الفلسطينيه تحاول ان تزيد عدد مشتركيها بهذا الاعلان الغبي الغير محترم .

يتعاملوا ان المواطنين لايفهموهم ولا يدركوا مقاصدهم وكانهم حاله متقدمه من الفهم هكذا للاسف هم مدراء شركة الاتصالات يتعاملوا مع انفسهم على انهم حالة متقدمه من الفهم بكل شيء ويتعاملوا من ابراج عاجيه وينظروا الى المواطين من فوق فلا احد ينافسهم .

لا اعرف اين الجهات الرقابيه في مجتمعنا المحلي لكي يراجعوا مثل هذه الاعلانات ويوقفوها عند حدها ويراجعوا هذه الشركه الغير محترمه والتي تضرب عرض الحائط اخلاقياتنا وعاداتنا وتعاونا من اجل ان تروج لمصالحه وتربح اكثر واكثر واكثر ولايهمها أي شيء .

لا اريد ان اعدد حالات التعاون والمشاركه بين الجيران والاصدقاء والاهل في الانترنت فهناك خطوط ممدوده من بيت لبيت وهناك شبكات مفتوحه بدون باسورد وهناك شبكات موجود بها باسورد ويتم توزيعها على الجيران والاصدقاء عند الحاجه كان بامكانهم ان يتحدثوا عن ضعف الانترنت في حالة المشاركه لا ان يتحدثوا ان كل شيء يمكن ان يتم المشاركه فيه الا الانترنت .

هم لايتحدثوا عن ضعف الانترنت واعلاناتهم الكذابه بمضاعفة سرعة الانترنت التي ت تم فقط على الكمبيوتر ولا يشعر بها المواطن حين يرفع السرعه هم لايهدفوا الى تقديم خدمات تتناسب مع المبالغ التي يدفعها المواطن لشركة الاتصالات وشركة تزويد الانترنت وهي الاعلى بالمنطقه ولا احد يراجعهم او يوقفهم عند حدهم وزارتي الاتصالات في غزه ورام الله يتم رشوتهما وهما يبيعا الشعب كل الشعب لهذه الشركه المحتكره .

اتمنى ان تنحج الشركات المحليه بزيادة عدد الشبكات الهوائيه في كل مكان في مدينة غزه وتقدم خدمات لاسلكيه للانترنت بشكل افضل حتى نتخلص من هواتف وانترنت هذه الشركه ونتوجه الى هذه الشبكات الافضل والاروع فقد نجحت شركتي فيوجن بتغطية كل محافظة رفح بهذه الشبكه ونجحت شركة نت ستريم بتقديم هذه الخدمات في مناطق محدده بمدينة غزه محيط مستشفى الشفاء وجامعتي الازهر والاسلاميه ومنطقة حديقة برشلونه والمنطقه المحيطه بها في تل الهوا .

رائعه هذه الخدمات وخاصه الشركه التي تقدم خدمات انترنت على شاطىء بحر غزه فقد اصبح بالامكان ان تدفع عدد الساعات التي تقضيها على البحر وانت اون لاين مشبوك بشبكة الانرتنت وهي خدمة جديده عرفت بها قبل ايام وانا اجلس على شاطىء بحر مدينة غزه .

عمار ياغزه عمار
اتصالات