اذاعة صوت الحريه Fm104.5 ستعود الى قطاع غزه مع بعد المصالحه الفلسطينيه

0
390

54429_158796377492760_158796124159452_273137_2686397_o_1300495716 مجدي العرابيدكتب هشام ساق الله – تحدثت مع الاخ والصديق العزيز الصحافي مجدي العرابيد قبل ايام وابلغني انه ينوي اعادة بث صوت الحريه من خلال تاسيس استديو للاذاعه في قطاع غزه لانتاج البرامج وبث الاخبار من جديد حال تشكيل الحكومه الفلسطينيه القادمه والبدء بخطوات المصالحه على الارض وعودة صوت الحريه الصوت الاعلامي الهادر معشوق الجماهير الفلسطينيه في قطاع غزه من جديد هو تحدي كبير .

فاذاعة صوت الحريهFm104.5 يعرفها كل ابناء قطاع غزه كان لها صولات وجولات كثيره منذ ان تم انشاءها من قبل الصحافي مجدي العرابيد فالاخبار العاجله والاجتياحات الصهونيه واعتلاء الشهيد تلو الشهيد كان يتم بسرعه عاليه جدا ولازال مراسليها ومذيعيها وطاقمها ومكانها في ذاكرة ابناء شعبنا بغض النظر عن انتمائهم السياسي .

اذاعه صوت الحريه Fm104.5 اذاعه مشهوره ومعروفه وينتظرها ابناء شعبنا بشغف كبير ويحاول الكثير منهم متابعتها على شبكة الانترنت على موقعها الالكتروني والتواصل معها ويصل بثها الى قطاع غزه ولكن ليس بالشكل الذي يرجوه ويتمناه الصحافي مجدي العرابيد وطاقم العمل فيها .

قال لي الصحافي مجدي العرابيد  عودة صوت الحريه الى قطاع غزه من جديد هو تحدي كبير للمصالحه الفلسطينيه الداخليه ويجب ان يتم تعويض الاذاعه عن الخسائر الكبيره التي حدثت اثناء الانقسام الفلسطيني الداخلي ودفع كل المسروقات التي تمت لمجموعة الحريه من اجهزة بث واستديو ومعدات الانتاج وكاميرات تصوير التي تم سرقتها ونهبها اثناء الانقسام .

على المفاوضين من حركتي فتح وحماس ان يطرحوا بشكل واضح اعادة المؤسسات الصحافيه المغلقه والتي تم سرقتها ويجب ان يتم تعويض هؤلاء بكل خسائرهم ودفعها بشكل سريع حتى يتم اعادة فتح استديو للاذاعه في قطاع غزه وعودة نشاط اذاعة الحريه من جديد .

شركة صوت الحريه للانتاج الاعلامي شركة مسجله في وزارة الاقتصاد والتجاره وحاصله على ترخيص من وزارتي الاعلام والاتصالات وتكنلوجيا المعلومات في رام الله ويحق لها ان تقيم استوديوهات في كل ارجاء الوطن وهي جاهزه لان تبدا اعمالها فور تجسيد المصالحه على الارض وتعويضها عن خسائرها التي حدثت في احداث الانقسام الفلسطيني الداخلي .

واذاعة الحريه في رام الله الان يعمل بها 10 موظفيين مابين محررين ومذيعين واداريين ويقودها باقتدار الصحافي مجدي العرابيد وابنه الاعلامي المتميز والنشيط على شبكة الانترنت كمدير تفيذي للاذاعه ولازالت تهتم بشكل كبير في القضايا الوطنيه الكبرى وفي مقدمتها قضية الاسرى وحق العوده والنضال الفلسطيني والانتهاكات الصهيونيه ضد ابناء شعبنا الفلسطيني اضافه الى مجموعه كبيره من البرامج الرائعه التي عودت فيها ابناء شبعنا على الاستماع اليها .

اذاعة الحريه ستعود الى قطاع غزه وتعيد ذكريات استديو الشهيد خليل الزبن ونشراتها الاخباريه ولقاءاتها مع المسؤولين بمنطق واسلوب جديد يدعم الوحده الوطنيه والمصالحه الفلسطينيه وستبقى كما كانت دوما فلسطينيه الوجه عربية الانتماء مع الشرعيه الفلسطينيه .

الصحافي الصديق الرائع مجدي العرابيد مواليد مخيم الشاطىء للاجئين عام 1965 من عائله هاجرت من قرية هربيا المحتله على حدود قطاع غزه وسكان منطقة الشيخ رضوان قبل ان يغادر قطاع غزه الى مدينة رام الله وقد بدا عمله كمصور لاكبر وكالة انباء في العالم للصور المتلفزه دبليو تي ان التي اصبحت الان وكالة الاشيتوبرس منذ بدء الانتفاضه الفلسطينيه الاولى واصيب من قوات الاحتلال الصهيوني 8 مرات وكان اخرها عام 2005 اصابه خطيره كادت ان تودي بحياته .

اسس اذاعة الحريه كاول اذاعه محليه في قطاع غزه في 27/2/2002 وبدات بثها الى جميع ارجاء قطاع غزه وكانت اذاعة وطنيه بامتياز اصبح كل ابناء شبعنا يستمعوا اليها على الموجه Fm104.5 ويتابعوا اخبارها العاجله التي تاتي كل دقيقه وثانيه تربط المواطن بالحدث بث مباشر اخذت عنها كل وسائل الاعلام في العالم اخبارها وتقاريرها .

كما اسس الصحافي مجدي العرابيد شركة انتاج تلفزيوني اسمها رنين كانت تقوم بتصوير وارسال تقارير صحافيه وافلام تسجيليه وكانت من اوئل الشركات الفلسطينيه في هذا المجال استثمر مبالغ ماليه كبيره في هذا المشروع ووفر خدمات لوكالات الانباء العالميه ومحطات التلفزيه وكان لديها ارشيف مصور كبير تم سرقته وكل المعدات التي تمتلكها الشركه اثناء الانقسام الفلسطيني الداخلي و شركة الحريه تمتلك لوحات الاعلانات في شوارع قطاع غزه لم يتم تعويضها عنهم .

الصحافي مجدي العرابيد متزوج ولديه من الابناء والبنات 7 اربع اولاد وثلاث بنات اكبرهم ابنه امجد الذي يبلغع من العمر 27 عام ودرس صحافه واعلام وينوي اكمال دراسته في جامعة القدس المفتوحه خلال هذا العام ويعمل مدير تنفيذي للاذاعه على مدار الساعه .

ومجدي احد كوادر حركة فتح اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني خلال الانتفاضه الفلسطينيه الاولى مامجموعه ثلاث سنوات اعتقال اداري اضافه الى التحقيق وهو عضو في رابطة الصحافيين في الاراضي المحتله منذ البدايات الاولى وعضو بنقابة الصحافيين الفلسطينيين حتى الان .

كان الانطباع السائد بان اذاعة الحريه تمتلكها حركة فتح ولكن يؤكد الصحافي مجدي العرابيد ان توجهات هذه الاذاعه كان فتحاويا باتجاه المشروع الوطني الفلسطيني وهي اذاعه مستقله وطنيه مع المشروع الوطني والنضال الفلسطيني وسبق ان اعلن مفوض الاعلان في حركة فتح محمد دحلان انذاك والمفصول من حركة فتح ان اذاعة الحريه وموقع فلسطين برس ليس للحركه أي علاقه فيهم بداية توليه مهامه التنظيميه انذاك .

وعلى موقع اذاعة صوت الحريه قرات اهداف الاذاعه واود ان اطلاع قراء مدونتي مشاغبات هشام ساق الله على هذه الاهداف متمنيا ان تتحقق كل اهدافها

تسعى الطواقم العاملة في الإذاعة إلى تقديم أفضل الخدمات المهنية في المجال الخدماتي والإخباري والإعلاني للجمهور مع الحفاظ على الاستقلالية التامة في التفكير والتخطيط والأداء، وتسعى الإذاعة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، تتمثل في:

‌أ- الدفاع الدائم عن الحريات العامة وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير.

‌ب- الالتزام بأرقى درجات المصداقية والأمانة المهنية في نقل المعلومات، وبناء علاقة متينة بين الإذاعة وجمهور المستمعين قائمة على الثقة المتبادلة والمشاركة الإيجابية في عملية البناء الوطني.

‌ج- توفير فرص تدريب وتأهيل للخريجين من أقسام الصحافة والإعلام في الجامعات المحلية.

‌د- استيعاب الطاقات والكفاءات المميزة عبر إيجاد فرص عمل حقيقية في مجالات التخصص داخل المؤسسة.

‌ه- فتح المجال أمام الإبداعات والمواهب المختلفة في المجتمع.

‌و- بالإضافة إلى التنوير الثقافي والحضاري وتعزيز القيم الإيجابية ومحاربة كافة الأشكال السلبية في الحياة الفلسطينية.

‌ز- المساهمة في بناء مجتمع مدني ديمقراطي في إطار تجسيد وتكريس سيادة القانون كجزء من النضال الوطني الفلسطيني.

موقع اذاعة الحريه يمكنكم متابعة برامجه على شبكة الانترنت
http://www.alhorya.com/arabic/?Action=MAIN