الصحيح الي كسبها الي خانوا الشرعيه الفلسطينيه

0
496

خريطة قطاع غزهكتب هشام ساق الله – اصوات كثيره بدات تعلوا تقول من كسب كل الفتره الماضيه من خان الشرعيه ووقف ضدها وساندها ومن وقف مع الشرعيه وساندها والتزم فيها هو من يتم خوض حرب ضروس ضده من خصم وتهديد وظيفي وتهديد بتحويله على التقاعد المبكر غصبن عنه .

احد عناصر 2005 الذي عمل مع حكومة غزه والتزم في شرعيتها الان هو برتبة رائد رغم انه لايمتلك أي خبرات او مسوغات اضافيه مختلفه عن نظرائه فقد تم تثبيته برتبة ملازم اول في بداية الانقسام الداخلي والان هو برتبة رائد والمستقبل المشرق امامه وهو سعيد بما جرى وغير نادم على أي شيء .

اما من التزموا بالشرعيه وبقوا على عهدهم وانتمائهم الوطني الفتحاوي فلا زالوا يتقاضوا راتب مقطوعه كمساعده اجتماعيه رغم ان عدد منهم حصلوا على شهادات علميه عاليه بعضهم على درجة الماجستير ولا مستقبل لهم ولا احد قدر لهم انهم التزموا وحافظوا على مواقعهم ولم ينسحبوا منها وبقوا حتى اللحظه الاخيره عرضوا حياتهم للخطر وعذبوا وعانوا وبقوا على الشرعيه واليوم مستقبلهم مهدد بالخطر .

من هربوا من المعركه الى خارج الوطن سواء الى الضفه الغربيه او مصر ممن ادعو انهم مطلوبين لحركة حماس ويمكن ان تتعرض حياتهم للخطر تم استقبالهم ومنحهم كل البدلات والعطاءات واليوم هم على راس عملهم ومن بقي صامدا في قطاع غزه اليوم هم ليسوا على راس عملهم وينبغي لممارسة الشفافيه العاليه مثل قميص نوع العروس الذي لايبقي ولا يذر أي شيء يزايدوا علينا ويقولوا انتم بالبيوت ويجب ان يتم خصم علاوة القياده والرياده منكم وسبق ان خصموا علاوة الاشراف من الموظفيين المدنيين .

نعم حركة فتح ممثله باللجنه المركزيه والمجلس الثوري والهيئه القياديه العليا لحركة فتح واعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني من كتلة حركة فتح وكل المسميات الي بدخلش سينما النصر ليس لها قيمه اليوم هم امام مسئولياتهم يجب ان يتحركوا ويوقفوا خصم هذه العلاوه التي لانعرف عنها أي شيء سوى ان الراتب سوف يخصم منه مبلغ كبير سيؤدي الى خلخلة الاوضاع الاقتصاديه لكل الموظفيين الثابتين في ارضهم والذين هم مع الشرعيه الفلسطينيه كانوا وسيظلوا .

لاول مره اصبح ابناء حركة فتح يشعروا بالمراره ان الحرب المشنه عليهم من اجل تقسيم الوطن غزه وضفه غربيه والهدف منه انهاء الخلاف والصراع مع حركة حماس والاحتلال الصهيوني ويصبح فقط العداد لمن يستهدف هذا القطاع الكبير من الوطن في الضفه الغربيه أي ان الصراغ هو قطاع غزه وضفه غربيه وهذا الامر يرضي الاحتلال ويسعده ويدخلنا في مرارة وتعاسه والم وحزن انهم حولوا حالة الالتحام بين ابناء الوطن الواحد من اجل تفسيخه وضرب وحدته الداخليه .

لن نندم حتى ولو فعلوا فينا كل شيء فلن نخون ولن نتحول ولن نكون الا في حركة فتح وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون وسياتي اليوم الذي يتم فيه انصافنا واعادة الاعتبار لنا كابناء حركة فتح في قطاع غزه من قبضوا على الجمر ووقفوا الى جانب الشرعيه وحموها ولم يبيعوا او يتنازلوا عن أي شيء مقابل المصالح والنفوذ والمراتب والوظائف العاليه .

نقول للكراسي في اللجنه المركزيه الذين يحملوا درجة مخصيين بامتياز اين دوركم وموقفكم مما يحدث من تحويل المعركه الى غزه وضفه واين اعضاء المجلس التشريعي الي رايحين جايين على رام الله مما يحدث لا احد يسمع كلامكم ولا مواقفكم ولا احد منكم ينطق بكلمه او يتحدث ويقول كلمته نعرف انكم ايضا جماعة ارزاقيه مثلكم مثل الوزراء الذين باعوا غزه بابخس الاثمان من اجل ان يبقوا في مواقعهم .

الخطير بكل مايجري ان من اعد هذه الملفات السوداء وكل المؤامرات هم من قطاع غزه ويعملوا في وزارة الماليه من اجل ان يثبتوا انهم اصحاب انتماء وولاء وانهم يفعلوا الصالح العالم لحكومة رام الله حتى لو ضد ابناء قطاع غزه الذين هم جزء منهم في سبيل ان يصلوا الى مواقع اعلى ويصبوا في مواقع متنفذه .

قالها لي امس صديق عزيز وغالي انه لن ينتخب حركة فتح في الانتخابات المقبله اذا بقى مسلسل الاستهداف لقطاع غزه مستمر وبقيت الخصومات فقط علينا كقطاع غزه من الضفه الغربيه وتم تحويلنا للتقاعد المبكر براتب نصف الراتب الذي نتقاضاه الان فلن انتخب فتح رغم اني فتح ودمي فتح فهؤلاء الذين يقوموا بظلمنا الان من رام الله بصمت من حركة فتح واللجنه المركزيه وكل المؤسسات الارزقيه مثل التشريعي والثوري وغيرها من المسميات .