اعادة انتشار الموظفيين الكبار في حكومة غزه والانتهاء من الهيكليات المختلفه

0
341

حكومة رامي الحمد اللهكتب هشام ساق الله – علمنا من مصادر مختلفه من عدة وزارات ان حكومة غزه انهت عملية انتشار وكلاء الوزرات والوكلاء المساعدين والمدراء العموميين واستكمال كافة الهكيليات في الوزارات المختلفه تمهيدا لاعتمادها واقراراها في اخر جلسه من جلسات مجلس الوزراء المنوي عقدها يوم الثلاثاء القادم .

وعملنا ان هناك تنسيق واطلاع على هيكليات الوزرات في الضفه الغربيه وتم تبادل الاسماء واعتماد بعضها عن طريق الاتصال بين وزارء ووكلاء وموظفيين تربطهم علاقات صداقه وتعاون وتنسيق وتمت عملية المناقله بين الوكلاء وفق احتياجات هذه الوزارات والشواغر الموجوده بالجهتين .

حسب ماقيل لي بانه مثلا تم نقل وكيل وزارة الى وزارة اخرى وتم نقل مدراء عامين في وزارات مختلفه الى جهات اخرى من اجل استكمال الشواغر وهذه التنقلات تاتي من اجل اعادة انتشار هؤلاء الموظفيين الكبار في اللفه الاخيره لتشكيل حكومة الوفاق الوطني وحتى يتم اشغال كل المواقع وعدم افساح المجال لاي موظف ممكن ان يعود الى مكان عمله .

غدا الثلاثاء ستكون اخر جلسه رسميه يعقدها اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه قبل ان يتم الاعلان عن حكومة الوفاق الوطني وانتهاء عقد هذه الجلسات والانتهاء رسميا من الانقسام الفلسطيني وستكون الجلسات اذا ما لم يتم تشكيل الحكومه القادمه فقط من اجل تسيير الاعمال وسيتم تسليم وتسلم وفق النظام اذا ماسارت الاوضاع كما يتم الحديث عنها في وسائل الاعلام .

الخطير ان حكومة الدكتور رامي الحمد الله حتى الان غير مصدقه مايتم نشره في وسائل الاعلام عن الترقيات واعادة الانتشار وملىء الهيكليات التي تتحدث عنها وسائل الاعلام وصفحات التواصل الاجتماعي لكوادر وقيادات في حركة حماس ولازالوا متشككين وينفوا علمهم بهذه التناقلات والترقيات رغم ان بعض وزارات حكومة رام الله اجروا اتصالات وقاموا بالاطلاع والمشاوره مع نظرائهم في غزه ولانعلم ان الامر تم بعلم او عدم علم رامي الحمد الله وحكومته .

اصبح من المؤكد ان هناك لجنة سريه تعمل في هذا الامر مطلعه على كل مايحدث ويتم تنسيق هذا الامر بين حكومتي غزه ورام الله والتوافق على كل مايجري وانه لا اشكاليه في هذا الامر وان الامر كله سينكشف مع تشكيل الحكومه القادمه خلال نهاية الاسبوع المقبل واليوم الخبر بفلوس وبكره بيصير ببلاش وعلى عينك ياتاجر .

كل واحد بدو يداوم يجيب مكتبه وكرسيه معاه المكاتب والكراسي الموجوده في وزارات قطاع غزه فقط محجوزه لموظفين حكومة غزه ومن يعمل معهم والباقي بدهم يجو يشربوا شاي وقهوه اهلا وسهلا بهم ولكن ممنوع على احدهم التدخل بالعمل والشغل الرسمي حتى تستقيم الاوضاع وتستقر الامور ويتم التفاهم ومعرفة الوزير من اين حتى يتم انتشار المستويات العليا في الوزاره حسب من اين الوزير .

اذا كان الوزير من الضفه الغربيه فوكيل الوزاره سيكون من قطاع غزه واذا كان الوزير موالي لحماس او لفتح ووكيل الوزاراه من الاتجاه الاخر حتى تستقيم الامور ويمكن ان يتم التفاهم على هذه التفصيلات الجديده التي قد تحدث ولكن الفكره الاساس ان موظفين حكومة غزه ومن تم تعيينهم هم من سيتولوا زمان الامور طوال الفتره الانتقاليه حتى اجراء الانتخابات الرئاسيه والتشريعيه .

استمعت بعنايه الى مقابله اجراها الاخ عزام الاحمد مفوض العلاقات الوطنيه بحركة فتح ومسئول ملف المفاوضات مع حركة حماس والمؤكد انه لايعرف مايجري على الارض في قطاع غزه ويتحدث عن مثل عليا واتفاقات يجري ضربها عرض الحائط وهناك حاله من اللحاق بالزمن من اجل انجاز الحكومه وماتريده حماس مقابل ماتريده الرئاسه والسلطه من هذه الجوله من المفاوضات والتغرير بالموظفين من اتباع حكومة رام الله .

وكشف زكريا الاغا عضو اللجنة المركزية عن حركة فتح النقاب عن عدد وزراء ووزارات الحكومة القادمة .

وقال الاغا لدنيا الوطن أن وفد حركته واثناء لقاءاته مع حركة حماس توافق على ان يكون عدد الوزراء 15 وزير فقط وعدد الوزارات 19 وزارة , هناك 4 وزراء من الحكومة القادمة سيتولون مسؤولية وزارتين بدلا من وزارة واحدة .

وعن عدد الاسماء التي رشحتها الحركتين في اجتماعهما مؤخراً كشف الاغا ان الحركتين توافقتا على طرح اسمين لكل وزارة لكن هناك وزارات تم ترشيح 3 اسماء لها بحسب الاغا , موضحاً أن العدد الاجمالي الذي تسلمه الاحمد ليوصله للرئيس ابو مازن يترواح ما بين 30 الى 35 اسم .

وأكد الاغا ان قائمة الوزراء فقط من التكنوقراط والمستقلين .

وكشف الاغا لدنيا الوطن النقاب عن ان غالبية اسماء الحكومة القادمة ستتكون من شخصيات جديدة , وما ان كانت ستضم وزراء من الحكومة الحالية -حكومة الحمدلله- أوضح الاغا ان اسم وزير واحد فقط سيكون من حكومة الحمدلله فقط .مؤكداً ان بنسبة 99 % لن يكون هناك وزراء من الحكومتين الحاليتين في غزة والضفة.

قال مستشار رئيس الوزراء بحكومة غزة للشئون الخارجية باسم نعيم، إن الإعلان عن تشكيلة حكومة التوافق الوطني رسميًا سيكون نهاية الأسبوع المقبل .

وذكر نعيم في تصريح خاص لوكالة “الرأي الحكومية”: “حسب الترتيبات والإجراءات المتبعة بنقاشات المصالحة، فإن الإعلان عن حكومة التوافق سيتم الأسبوع المقبل في حال عدم حدوث أي معيقات طارئة”.

وأوضح أن رئيس وفد فتح للمصالحة عزام الأحمد، سيعود لقطاع غزة مجددًا نهاية الأسبوع لوضع اللمسات الأخيرة على تشكيل الحكومة.

وأشار نعيم إلى أنه في حال تخلى الرئيس عباس عن رئاسة حكومة التوافق، فإن رئيس حكومة رام الله الحالي رام الحمد لله من ضمن الأسماء المرشحة لتوليها.

وفي سياق متصل، ذكر أن ملف المصالحة المجتمعية يسير بشكل بطيء بأقل مما يتوقعه المواطنون، مبينًا أن هذا الملف غير مرتبط -منفصل- عن ملفات المصالحة وغير مرتبط بتشكيل الحكومة أو غيرها.