اللواء توفيق الطيراوي يغرد خارج السرب

0
326

 

كتب هشام ساق الله – منذ فتوفيق الطيراويتره ليست بالقليله يحاول اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح يغرد خارج السرب ويظهر في تصريحاته المختلفه لوسائل الاعلام على انه مختلف عن التوجه العام في داخل حركة فتح ومواقفه تختلف كثيرا وان له رؤيه خاصه به بدات بالتبلور كانه جزء من معارضه داخليه او تمايز فتحاوي ستظهر اثاره في المؤتمر السابع القادم لحركة فتح او انه لن يكون على قائمة اللجنه المركزيه لحركة فتح وسيتم معاقبته على تصريحاته .

التصريحات التي يدلي بها اللواء توفيق الطيراوي لوسائل اعلاميه محليه وعربيه واجنبيه وصهيونيه توضح ان هناك اختلاف واضح في المواقف مع التيار العام السائد في السطله الفلسطينيه ويظهر بشكل كبير ان هناك وجهات نظر مختلفه تبدا من قضايا صغيره وتنتهي عند اشياء كبيره واضحه يعبر عنها اللواء الطيراوي .

لعل اللقاء المطول الذي نشرته امس الصحف الصهيونيه ونشره موقع دنيا الوطن الاغر لقاء اخر على صدر صفحته يوضح بشكل جلي ان اللواء الطيراوي يغازل القاعده الفتحاويه بمواقفها المختلفه عن التيار الرسمي السائد ويوضح بان هناك تباين في وجهات النظر في التعاملات التي تتم وغياب كبير لدور اللجنه المركزيه واعضائها ومن ضمنهم اللواء الطيراوي نفسه .

اللواء الطيراوي يبدو انه يريد ان يصيغ برنامج تنظيمي مختلف عن الموجود الان ورؤيه مختلفه نابعه من حجم الاخطاء التي تمت في تغييب حركة فتح كتنظيم والخليه الاولى للحركه المتمثل باللجنه المركزيه كتنظيم حزبي حاكم عن المشاورات الداخليه التي تتم في كل القضايا وابرز مايتم تغييبها عن تشكلية الحكومه التي يجمع الجميع على انها تمثل حركة فتح .

هذا التباين قد يدفع ثمنه اللواء الطيراوي في مستقبله التنظيمي والسياسي ويضعه بزاوية المعارضه الداخليه في حركة فتح وهي التي غابت عن اعضاء اللجنه المركزيه في دورة المؤتمر العام السادس والتي خلت تماما من المعارضه في بداياتها حتى فصل ضو اللجنه المركزيه لحركة فتح محمد دحلان واقصائه عن حركة فتح .

ويتساءل ابناء حركة فتح الذين ينتظروا انعقاد المؤتمر السابع للحركه هل تتجه حركة فتح بمجملها باتجاه مايطرحه اللواء الطيراوي او ان يتم معاقبة اللواء الطيراوي بعدم انتخابه كعضو في اللجنه المركزيه القادمه على مواقفه التي تغرد خارج السرب ويتم عدم انتخابه وخاصه وان التوقعات كلها تقول بان المؤتمر السابع يتم تحضيره على قد المقاس ومسيطر عليه بكل نتائجه القادمه .

تصريحات وتمازيز عضو اللجنه المركزيه اللواء توفيق الطيراوي لاتعفيه عن المسئوليه طالما هو عضو في اللجنه المركزيه لحركة فتح وضمن الخليه الاولى لحركة فتح وتصريحاته واقواله الخاصه لاصدقائه ومن يتكلم معهم على الجوال بالساعات عن اختلافه مع الموقف العام ومواقفه المعارضه لا احد يؤكدها داخل اللجنه المركزيه لحركة فتح من مواقف تنظيميه تتم ويقول بعضهم انها فقط للاستهلاك المحلي وضمن سياسة التنفيس المتبعه وخاصه انه قاد بالسابق جهاز المخابرات العامه ويعرف كيف يتم التعامل في هذه المواقف .

تصريحات ومواقف اللواء الطيراوي لم تصبح بعد تيار او وجهة نظر في حركة فتح ربما لخوف اللواء الطيراوي من اتهامه بانه خارج السرب وانه يشكل حالة اختلاف ومعارضه ولم يشكل تيار او موقف متمياز ممتد يتجاوزه شخصيا ويتوافق معه اعضاء بالمجلس الثوري والاقاليم التنظيميه في داخل الوطن وخارجه .

اللواء توفيق الطيراوي تولى في بداية انتخابه لعضوية اللجنه المركزيه مفوض عام المنظمات الشعبية لحركة فتح وسرعان ماقدم استقالته من مهمته وتركها بعد عامين من تولي هذه المهمه وتولى في الفتره الاخيره مفوض الشئون الفكريه في حركة فتح وبقي على راس مجلس امناء الأكاديمية الفلسطينية للعلوم الأمنية التي عمل على تأسيسها منذ عام 1998 الذي يضم في عضويته اربعه من اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح .

والجدير ذكره ان اللواء توفيق الطيراوي كان ضمن 6 اعضاء في اللجنه المركزيه امتنعوا عن التصويت حين تم فصل عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح محمد دحلان ووافق في حينه 13 عضو في اللجنه المركزيه على هذا القرار الذي تطابق مع النظام الاساسي لحركة فتح المعدل .

‘اللواء توفيق الطيراوي ذكريات بعمر النكبة من اللجوء إلى الاعتقال والغربة فالعودة درس الابتدائية في قرية رنتيس قضاء رام الله، إلى أن هاجرت عائلته على إثر النكبة حول نكبة الفلسطينيين عام 1948 أكمل دراسته الإعدادية في مخيم عقبة جبر- أريحا والثانوية في القدس. وحصل على الشهادة الجامعية الأولى من جامعة بيروت العربية في لبنان حيث حصل على إجازة في الأدب العربي وإجازة أخرى في الفلسفة وعلم النفس. وتابع الطيراوي دراسته الجامعية العليا في فلسطين ليحصل على شهادة الماجستير في الإدارة التربوية من جامعة النجاح الوطنية عام 2008 نص رسالة الماجستير بعنوان “واقع الأزمات والبدائل المقترحة لادارتها من وجهة نظر قادة المؤسستين الأمنية والمدنية في فلسطين”

انضم إلى حركة فتح عام 1967 في الساحة اللبنانية أثناء دراسته الجامعية، وترأس الاتحاد العام لطلبة فلسطين فرع لبنان 1969-1971 كما ترأس أمانة سر المكتب الطلابي لحركة فتح عام 1970. وفي عام 1978 أصبح عضواً في الهيئة التنفيذية للاتحاد العام لطلبة فلسطين، وعضواً في المجلس الوطني الفلسطيني حتى الآن، وعضواً في لجنة إقليم حركة فتح في لبنان عام 1979 حتى خروج الثورة العلني عام 1982 حيث اعيد تشكيل لجنة الإقليم وإعادتها إلى الساحة اللبنانية لترتيب أوضاع الحركة التنظيمية والعسكرية والسياسية، عاد إلى لبنان عام 1983 إلى أن طاردته القوات السورية لتتمكن المخابرات السورية من اعتقاله عام 1985 حيث مكث في سجونها حتى عام 1990شهادة اللواء الطيراوي حول فترة سجنه في السجون السورية

بقي مديرا لجهاز المخابرات العامة في المحافظات الشمالية حتى عام 2006، ثم عين نائباً لجهاز المخابرات العامة حتى عام 2007. وعينه الرئيس أبو مازن في 28-8-2007 رئيساً لجهاز المخابرات العامة برتبة لواء حتى تاريخ 21-11-2008.جهاز المخابرات العامة يكرم اللواء الطيراوي كما شغل منصب مستشارا امنيا للرئيس عباس برتبة وزير خبر التعيين واستقال بعد نجاحه في المؤتمر الخامس لحركة فتح كعضو لجنة مركزية نتائج انتخابات مؤتمر فتح السادس وفوز الطيراوي

تابعوا معي المقابله المطوله التي نشرها موقع دينا الوطن لتعرفوا المواقف المختلفه التي يغرد فيها اللواء توفيق الطيراوي خارج السرب ولتعرفوا اننا امام معارضه داخليه في حركة فتح تتم فقط عبر المواقع الالكترونيه والتصريحات لوسائل الاعلام .

 

 

 

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2014/05/18/539525.html