عذرا اخي الكاتب الصحافي رمزي شاهين انا اول المقصرين بحقك

0
355

رمزي شاهينكتب هشام ساق الله – امس تم الافراج عن الاخ والصديق العزيز الكاتب الصحافي رمزي شاهين من معتقلات حكومة غزه بكفاله ماليه فقد علمت باعتقاله قبل ايام ولم ارد الكتابه حتى يتم الافراج عنه فقد علمت ان اسماعيل هينيه رئيس حكومة غزه وقع امر بالافراج عنه مع المعتقلين الثمانيه الاسبوع الماضي وتم بالفعل الافراج عن سته معتقلين من ابناء حركة فتح وتم تاخير الافراج عنه حتى يصل الاخ عزام الاحمد رئيس وفد حركة فتح الى قطاع غزه هو والمعتقل الدكتور العقيد يوسف يونس ولكن لم يتم الافراج عن الاخير .

انا اعترف اني اول المقصرين بحقك اخي وصديقي الكاتب رمزي شاهين فلم اكن اعرف باعتقالك وعلمت انك سافرت الى مصر لاكمال شهادة الماجستير في الجامعات المصريه وعلمت لاحقا باعتقالك من على معبر رفح اثناء عودتك من مصر منذ ثمانية شهور على الاقل وتم مؤخرا محاكمتك بالسجن الفعلي لمدة سنه ونصف بتهمة التخابر والاتصال مع رام الله .

هذه التهمة العار التي ستبقى مسجله في تاريخ شعبنا واعتقل عليها ابناء حركة فتح وحوكموا على قانون يتبع منظمة التحرير الفلسطينيه والذين يقوموا بالمحاكمه لايعترفوا بمنظمة التحرير الفلسطينيه وغير اعضاء فيها وقياداتهم السياسيه بيموتوا على بعض بوس وترحاب وياكلوا كل انواع الاكل والطعام وبيمزحوا مع بعض من الصره وتحت .

اخي رمزي شاهين الكاتب الذي ملء الدنيا مقالات وكتابات شجاعه لم يسال عنك احد ممن كنت تنشر عندهم بشكل مجاني ولم يسال احد عن غيابك عن الساحه الاعلاميه نعم ولم تصدر مؤسسات حقوق الانسان أي بيان عنك رغم علمهم باعتقالك وزاروك في سجنك والسبب انك فتحاوي فالفتحاوي لايمتلك حقوق للانسان مع مراكز قطاع غزه لمجاملة هذه المراكز حكومة غزه واجهزتها الامنيه بانتظار ان يتم الحديث عن انتهاكات مقابله تتم في الضفه الغربيه حتى يتوازنوا فالشفافيه ذبحاهم كثير .

حاول اخي الكاتب رمزي جاهدا ان يحصل على عضوية نقابة الصحافيين الفلسطينيين كونه صحافي وكاتب واعلامي ولديه خبره اعلاميه كبيره ولكن نقابة الصحافيين رفضت عضويته بحجة انه على قيود الاجهزه الامنيه الفلسطينيه التابعه لحكومة رام الله وقامت بمنح العضويه لاخرين لايعرفوا كتابة اخبار وليس لديهم مقالات ولا أي شيء وايضا سمحت لاخرين منهم بالترشح للامانه العامه لنقابة الصحافيين وعضوية المجلس الاداري للنقابه .

لانك اخي الكاتب والصديق العزيز رمزي شاهين غير صحافي لم تقم نقابة الصحافيين الفلسطينيين حامية الحريات باصدار أي بيان يتحدث عن اعتقالك لانك فقط تنتمي الى حركة فتح ولاانك كتبت مجموعه من المقالات التي لامست الحقيقه ومعاناة المواطنين الفلسطينيين وكنت دائما شجاعا مقداما صاحب واجب ومبادره .

اخي الكاتب والصدي العزيز رمزي شاهين سالتني عنك اختي ام المجد زوجة صديقنا العزيز الصحافي والكاتب والشاعر مهيب النواتي المعتقل في السجون السوريه منذ اربع سنوات فهي افتقدتك من النرويج لعدم كتابتك مقالات كما كنت دوما تذكر بقضية المناضل الصديق ابوالمجد وقلت لها اول مره انك تدرس في مصر وبعدها قلت لها انك معتقل لدى حكومة غزه بتهمة الاتصال برام الله وطلبت مني ان ابلغها حين يتم الافراج عنك حتى يتصل ابنائها بك ويعبروا فيها عن اعتزازهم رغم انهم لايعرفوك شخصيا .

اعذرني على تقصيري وعدم كتابة أي مقال بحقك اطالب باطلاق سراحك او يتحدث عن معاناتك ولكن عذري اني علمت متاخرا باعتقالك وعملت امس فور اطلاق سراحك بالافراج عنك وليس لدي أي معلومه حول اعتقال وتفاصيل استطيع ان اكتبها ولكني سازورك بالقريب العاجل حتى اسلم عليك واسمع منك واعتذر منك .

اما الكتاب واصحاب الاقلام ومراكز حقوق الانسان ونقابة الصحافيين الفلسطينيين واتحاد الكتاب الفلسطينيين ومؤسسات الارتزاق باسم الصحافيين والمواقع الالكترونيه والاجهزه الامنيه التي سجن من اجلها اخي وصديقي العزيز رمزي فقد سجلوا تقصيرا واضحا بحق هذا الكاتب والصحافي المحترم الاخ رمزي شاهين ابن حركة فتح الذي اتهم وحوكم وعذب بتهمة الاتصال مع رام الله .

الحريه كل الحريه للمعتقلين السياسيين الذين نفى وجودهم كل الاطراف المتخاصمه وجودهم واخيرا اعترفوا ان هناك معتقلين سياسيين كان احدهم صديقي العزيز رمزي شاهين وهناك الدكتور يوسف يونس الحاصل على الدكتوراه بالعلاقات الدوليه والمعتقل منذ 9 شهور بتهمة التواصل مع رام الله ومصر والمريض بمرض السكري والذي ياخذ دواء بشكل مستمر وهناك اخي العزيز زكي السكني قائد كتائب شهداء الاقصى في قطاع غزه والمحكوم 10 سنوات وهناك 24 اخ مناضل لازالوا في سجون حكومة غزه بانتظار ان يتم الافراج عنهم .

وهناك اخرين معتقلين بتهم امنيه حوكموا واخرين ينتظروا الحكم عليهم اعتقلوا وتم التحقيق معهم فقط لانهم فتحاويين نتمةى ان يتم مراجعة قضاياهم من قبل لجان امنيه محايده ويتم اتخاذ القرار بالافراج عن المظلومين منهم .

الحمد لله على سلامتك اخي وصديقي العزيز الكاتب رمزي شاهين واتمنى ان التقيك قريبا جدا ونتحدث وان تقبل اعتذاري وتسامحني على تقصيري ولكن عذري اني لم اكن اعرف باعتقالك ولو عرفت لكتبت عنك عشرات المقالات والمواضيع المطالبه باطلاق سراحك فانت اخي رمزي سباق للخير ولم تقصر بحق احد من ابناء حركة فتح .

والجدير ذكره ان الاخ الكاتب رمزي شاهين هو احد كوادر حركة فتح في الانتفاضه الاولى وعمل في جهاز الشرطه فور تاسيسه وعمل في الجانب الاعلامي بالشرطه وهو حاصل على شهاده جامعيه ولديه خبره وثقافه واسعه اضافه الى كتابته مئات المقالات في مواقع الانترنت يتحدث عن الظروف المجتمعيه والقضايا العامه .