مواقع التخوين وبث الكراهيه في داخل حركة فتح يقف خلفها قيادات كبيره

0
402

10253821_511222182316647_6510919405493284118_nكتب هشام ساق الله – للاسف من يقف خلف مواقع التواصل الاجتماعي التي تقوم بالتشهير بمناضلين واتهامهم بشتى التهم والتفتيت واضعاف حركة فتح هم قيادات كبار في حركة فتح منهم من اعضاء باللجنه المركزيه لحركة فتح وقيادات تنظيميه سابقه وزوجات قيادات كبار في الحركه والهدف كله اثارة البلبله واللعب على الاحبال واظهار الولاء لاشخاص والتهجم والضرب تحت الحزام .

حين يقف وراء هذا الاعلام الاسود وهذه الصفحات المشبوهه اعضاء في اللجنه المركزيه لحركة فتح يمارسوا كل انواع المبوقات والاتهامات الشخصيه ويقوموا بانتهاك القانون الفلسطيني ويستغلوا الحريه الاعلاميه الموجوده وعدم القدره على ادانة ومعرفة أي شخص يقوم بهذه الافعال وبث الاتهامات ضد الاخرين بشكل سافر من تخوين وجوسسه واتهام بالولاء فهذا بحد ذاته جريمه كبيره .

هؤلاء القيادات يستغلوا الانقسام الفلسطيني الموجود وعدم وجود متابعه قانونيه لكل الجرائم التي تتم وهذا السيل الجارف من التهم الموجه لاشخاص شرفاء ويستغلوا سذاجة وقلة خبرة عدد كبير من ابناء شعبنا المنتمين من اجل ان يجيروهم لخدمة مصالحهم والقول للقيادات الاعلى منهم انهم يحاربوا اعدائهم ويوجهه التهم والاتهامات وان لديهم الاسلحه الموجعه لهؤلاء الاشخاص .

للاسف مكتب الرئيس محمود عباس القائد العام لحركة فتح واللجنه المركزيه لحركة فتح صامتين امام مايحدث وكذلك النائب العام الفلسطيني مشغول ومضغوط ومش فاضي يتابع هيك قضايا ويتم التغاضي عن هذه الجرائم ان كانت بتحك على جرب وتصيب المفصول من اللجنه المركزيه او احد اصدقائه او الموالين له لانه تعجب هؤلاء الكبار وترضي تسطيح الامور وشخصنة القضايا بشكل سافر ينتهك القانون الفلسطيني .

قبل ايام اعطاني احد الاصدقاء صوره لي منشوره على صفحة من صفحات المراحيض العامه التي تقوم بالتبلي والسب على الشرفاء وكيل الاتهامات لهم وهي باسم شير نيوز وعليها ايضا صورة اخرى لصحافي كبير ومناضل قديم هو المناضل عبد الله عيسى رئيس تحرير موقع دنيا الوطن واتهامه بشتى الاتهامات .

حين بحثت عن الموضوع وسالت وتقصيت قيل لي اكثر من مسئول خلف هذه الصفحه المشبوهه ومجموعه من الصفحات الاخرى وصدمت حين علمت ان زوجة احد القيادات الكبار وهو عضو باللجنه المركزيه تشرف شخصيا على مجموعه من الصفحات الساقطة والهابطه والتي تسيء لعدد كبير من ابناء حركة فتح وتتجنح لصالح زوجها عسى ان تصبح بيوم من الايام سيدة فلسطين الاولى وتمارس ما مارسته زوجة زين العابدين من علي النموذج لنساء رؤساء الدول .

وصدمت ايضا ان عميد كبير في السلطه ايضا يقود مثل هذه الصفحات ترك المهام العسكريه والتوجيهات وانصرف فقط لقيادة صفحات البغاء والتضليل والكذب على صفحات الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي عسى ان يتم ترقيته الى لواء اركان حرب بعد المصالحه والعوده منتصرا الى قطاع غزه بعد ان فر كال….. من قطاع غزه .

يقول عني اني قلم ماجور ويصع صورتي وصورة قلم ويضع عمله في اعلى القلم لتدليل اني اخذت اموال من اشخاص واني ارتزق من هذه المهنه وانا اقول له فشرت وفشرت عينك انت وكل القيادات المؤيده او المعارضه وبالذات من تقصد اني موالي له واخذ منه اموال واني ماجور اعمل لديه .

وساقولها بشكل واضح واتحمل مسئوليتها باني انا هشام ساق الله غير موالي لاحد الا فقط لحركة فتح هذا التنظيم القائد تنظيم الشهداء والجرحى والاسرى والمناضلين وليس لي مرجعيه لاحد واكتب فقط من اجل ممارسة قناعاتي الشخصيه انطلق منها ومن تجربة انتماء لحركة فتح عمرها اكثر من 32 عام .

تابعوا مقالاتي واقراوها جيدا وستجدوا اني اكتب فقط منطلقا من مصلحة حركة فتح العليا واني غير موالي وماجور الا لهذه الحركه المناضله التي دفعت فيها الدم والعرق والجهد والتاريخ الابيض الناصع ولم اكن بيوم من الايام في جيب احد او موالي الى احد من هذه الاسماء التافهه .

الحمد لله اني اكتب باسمي واتحمل مسئولية كل مقال اكتبه ولا اتوارى خلف اسم وهمي هنا او هناك وصحفحتي عليها اسمي وصورتي ولا اتوارى وراء اسماء وهميه واصرب تحت الحزام فهذه ليست شيم المناضلين الذين امضوا سنوات اعمارهم في النضال ضد الكيان الصهيوني ومن اجل تحرير فلسطين .

ساقوم بنشر الصوره التي قام هذه الموقع المشبوه والذي يقف خلفه اشخاص مشبوهين اصبحوا معروفين لشعبنا ولذلك عدد الصداقات على صفحاتهم لاتتعدى عدد قليل من الاشخاص الذين يشاركوا فقط من اجل ارضاء مسئوليهم الصغار والذين يمارسوا افعال اولاد وبعيدين عن الشرف العسكري او الشرف النضالي .

انا ادعو اصدقائي ومحبي كتاباتي ومن يعرفني وعمل معي بيوم من الايام او سمع عني أي شيء ايجابي ان يستنكر هذه الافعال السوداء الغير محترمه وان يقوم بمحاربة هذه الصفحات السوداء التي يمكن ان نقول عنها انها مراحيض عامه قذره وامل من هؤلاء ان يعودوا الى رشدهم والا سنقوم بنشر اسمائهم ونوجه رسائل ومقالات مباشره الى مسئولينهم ونفضحهم ونعلن عن هؤلاء المشبوهين الذين يقوموا بمثل هذه الاعمال الحقيره .