تخريب جماعة الشرعيه اكبر في تنظيم حركة فتح غيرها

0
258

قنبلهكتب هشام ساق الله – جماعة مايسموا انفسهم بالشرعيه في حركة فتح وهي اشاره الى ايتام جماعة نبيل شعث عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح هي حق يراد فيها باطل وهم من يقوموا بتخريب التنظيم باسم هذا المسمى الذي يحمل اكثر من معنى وهم من يقوموا بعمل اطر موازيه من اجل اضعاف التنظيم الضعيف اصلا .

انا اقولها اني اكتشفت ان من يسموا انفسهم وينخروا في تنظيم فتح ويضعفوه هم من يريدوا من الحق باطل وهم من يقوموا على الارض بتخريب التنظيم الخربان اصلا ويضعفوه من خلال اطر موازيه في الاقاليم وبكل التوجهات المختلفه من اجل ان يدفعوا الهيئه القياديه العليا الى تقديم استقالتها وياتوا كاستحقاق فيما بعد .

هناك تجنح باسم الحاله والتي تتبع لمحمد دحلان عضو اللجنه المركزيه المفصول من حركة فتح وهم يعملوا ضمن حاله تنظيميه وتوجه ولكن لايجرؤوا على التخريب في المناطق التنظيميه ولا بالاقاليم بالشكل الذي يخرب فيه جماعة نبيل شعث .

لايقوموا هؤلاء ببث الكراهيه والحقد ويقوموا بالتبلي على احد ولا يتحركوا بشكل تخريبي وممنهج كما يحدث في كل اقاليم قطاع غزه بشكل واضح وكله باسم مايسمى بالشرعيه أي شرعيه هذه التي تبيح تخريب تنظيم حركة فتح الضعيف اصلا لا احد يعرف .

كل لجان الاقاليم تم تعينها تعيين من قبل الهيئه القياديه واللجنه المركزيه ولا يوجد بكل الاجسام التنظيميه احد شرعي واخر غير شرعي فقط المكلف بالمهمه هو الشرعي ولايمكن ان نطلق على أي جسم اخر هذا شرعي وهذا غير شرعي .

الجهه الشرعيه والوكيل الحصري لتنظيم فتح هم اعضاء الهيئه القياديه العليا المخصيين في قطاع غزه ولا احد يحق له ان ياخذ هذه الوكاله ويعمل بشكل موازي لهم تنظيما وانا اقول انهم مخصيين لانهم يسمحوا لاطر موازيه بالعمل ولا يقوموا بطرح الموضوع على اللجنه المركزيه بالاسماء والمسميات والاشخاص الذين يقوموا بتخريب التنظيم الضعيف بالاصل .

هؤلاء يخربوا ايضا عمل واداء لجان الاشراف وهم معنيين بايقاف قافلة العمل التنظيمي بكل اقاليم قطاع غزه وايضا يريدوا الوصول الى نقطه يتم فيها التعيين استعداد للمؤتمر السابع القادم بعد ثلاثة شهور تقريبا .

المناطق التي اقعلت ونجحت في اجراء انتخابات هي بعيده كل البعد عمن يسموا انفسهم بالشرعيه لذلك تحرروا من كل القيود والحسابات والاعتبارات ونجحوا في عقد المؤتمرات التنظيميه وهذا شيء رائع نتمنى ان يتم عقدها في كل القطاع ونرى القبضايات الذين يخربوا بالتنظيم كيف يمكن ان ينجحوا في مثل هذه الانتخابات .

وانا اقول للهيئه القياديه المخصيه بقيادة الدكتور زكريا الاغا ان الاوان ان تقولوا كلمتكم وان تكشفوا عن جوانب التخريب الذي يتم في قطاع غزه وان ترفعوا اسماء بهؤلاء المتجنحين والذين يقوموا بعمل اطر موازيه في الاقاليم والمفوضيات المختلفه ويكفي صمت وسلبيه وسكوت من اجل المحافظه على الكراسي التي تجلسون عليها .

انا اقول انه ان الاوان للجنه المركزيه لحركة فتح ان تلزم الدكتور نبيل شعث بوقف اتصالاته التخريبيه في تنظيم حركة فتح في قطاع غزه والزام كل المتجنحين باسم الشرعيه على وقف فعالياتهم التنظيميه في قطاع غزه والتي تهدف الى تخريب الحاله التنظيميه الضعيفه بالاصل في قطاع غزه .

التخريب الذي يسمى باسم الشرعيه هو التخريب الاكبر وجماعة دحلان مجوبنين وخايفين على رواتبهم ولابدين ولايقوموا باي تخريب في التنيظيم وجزء كبير منهم يقوم بدور ايجابي باسم حركة فتح اكثر من دحلان او غيره .