القدس اصبحت سيناء حافظوا على ابنائكم

0
349

ملثمونكتب هشام ساق الله – هناك تنظيمات غريبه عجيبه تحاول ان تسحر هؤلاء الشباب الصغار وتستغل الفراغ الكبير الذي يعيشوه وتقوم بجذبهم باسم الدين والوطن والشهاده والتضحيه وتوجههم الى وجهات بوصلتها لاتؤدي الى القدس وتحرير فلسطين بل باتجاه تحرير سيناء وسوريا وبقاع كثيره بالارض غير فلسطين .

فلسطين هي قلب الصراع ووجهته ومحاربة الكيان الصهيوني هو الذي يتصدر النضال الفلسطيني وغير ذلك فهو يخرج عن كل انواع الجهاد ويصب في خانات مشبوهه وضمن تدخل في شئون دول عربيه وتذهب هذه الدماء وهؤلاء الشباب المضللين بوجهات تخدم اجندات مجهوله وغريبه وعجيبه .

اليوم حدثني احد اصدقائي الاعزاء عن شاب تم تضليله باسم الدين وتم جذبه للصلاه باحد المساجد الغير منتميه الى تنظيم من التنظيمات الفلسطينيه المعروف ومعروف على انه فقط للدعوه والدين وتم الامر خلال عدة ايام وتم الحديث معهم عن الجهاد والتضحيه والنضال .

جبهة النصره وداعش وتنظيمات كثيره تنشط تستغل الدين وتقوم بجذب هؤلاء الشباب وتحويلهم الى القتال في مواقع مختلفه مثل سيناء وسوريا والعراق وبلاد كثيره فلسطين احوج الى الجهاد والنضال فيها ودماء هؤلاء الشباب غاليه ينبغي ان يتم الانتباه الى مايجري ووقفه ومنع الاستفراد بهؤلاء الشباب وتضليلهم .

يتم تدريب هؤلاء الشباب على انهم سوف يتم نقلهم للقتال ضد الكيان الصهيوني وعمل دورات عسكريه لهم وتاهيلهم بالحد الادنى من التدرب على انواع مختلفه من الاسلحه الخفيفه واستعمال القنابل ووسائل قتاليه اخرى .

هؤلاء الشباب المخدوعين يعتقدوا انهم يتم تجهيزهم للقتال ضد الكيان الصهيوني ولكن باخر لحظه يتم تحويلهم الى سيناء او يتم نقلهم الى دول عربيه مثل سوريا للقتال هناك وهؤلاء لايعرفوا مايجري لهم وهناك من يقبض الثمن بخداع هؤلاء الشباب المتحمسين والذين لايجدوا فرص عمل .

اين حماس والجهاد الاسلامي وتنظيمات المقاومه مما يجري لماذا يتركوا هؤلاء يتحركوا بدون رقيب ولا حسيب ويقوموا بخداع هؤلاء الشباب ودفعهم للتطرف وتوجيه دمائهم وجهودهم وسواعدهم في حرب لا ناقه لنا ولا جمل فيها .

القدس هي القدس وتحويلها الى سيناء هو امر مشبوه ينبغي ان يتم التصدي له ومحاربته ومنع تحركات هذه التنظيمات المشبوهه والغير معروفه فلسطينيا من تنظيم شباب وحرفهم عن بوصلة النضال من اجل فلسطين .

الانقسام الفلسطيني الداخلي هو من شجع هذه التنظيمات المشبوهه والغريبه عن واقعنا الفلسطيني بالانتشار والتغلغل والعمل بدون رقيت ولا حسيب وينبغي ان يتحمل هذه المسئوليه كامله كل الفصائل الفلسطينيه وهؤلاء الشباب حين يعودوا سوف يتحولوا الى قنابل ملغومه على ساحتنا الفلسطينيه كما حدث حين عادوا هؤلاء من افغانستان الى العراق وسوريا ومصر.