وفد منظمة التحرير الزائر لقطاع غزه بقيادة عزام الاحمد مخطوف وحركته مقيده

0
303

منظمة التحرير الفلسطينيهكتب هشام ساق الله – لا احد يعرف كم سيمضي وفد منظمة التحرير الفلسطينيه من الوقت في قطاع غزه ولا احد ايضا يعرف برنامج الزياره وتفاصيل اللقاءات المنوي ترتيبها سوى حركة حماس كما ان الوفد سيكون مخطوف من وصول الوفد من معبر بيت حانون حتى مغادرته قطاع غزه وبمرافقة حماس وبدون ان يكون لاحد من اعضاء منظمة التحرير الفلسطينيه او الفصائل أي علاقه بما يجري .

المؤكد ان الوفد لن يستطيع ان يغادر وسيبقى في مكان الحجز الخاص به في فندق الموفمبيك الذي يمتلكه المليادير منيب المصري عضو الوفد الزائر لقطاع غزه فلا يعقل ان يذهبوا ألى فندق وهناك فندق من الدرجة الممتازه بخدمات مفتوحه وكمان لن يتم ارسال الفاتوره اخر الزياره لاحد .

وفندق الموفمبيك بعيد عن الاحتجاجات ولن تستطيع اسر شهداء حرب 2008-2009 الوصول الى تلك المنطقه كما ايضا تفريغات 2005 والمقطوعه رواتبهم بتقارير كيديه وموظفين شركة البحر وغيرها من المشاكل التي تنتظر حلول من السلطه في رام الله الى مكان الاجتماع بسبب الحواجز الموضوعه طوال الطريق .

برنامج الزياره واللقاءات كلها في يد حركة حماس ومن المتوقع ان تكون عدة جولات مارثونيه من اجل الاتفاق على كل النقاط المنتظر تلقي اجابات عليها مثل تشكيل الحكومه برئاسة الرئيس محمود عباس وفق اتفاق الدوحه وعمل منظمة التحرير والاطار القيادي وموعد الانتخابات التشريعيه والرئاسيه والحديث عن اطلاق سراح المعتقلين السياسيين من كلا الجانبين والسماح للصحف بالتوزيع والعمل في كلا الجانبين .

حركة فتح وقيادتها في قطاع غزه اخر من يعلم وكتلة فتح البرلمانيه لاتعلم أي شيء وغير متوقع ان يزور الاخ عزام الاحمد مقر كتلة فتح للمره الاولى منذ انتخاب المجلس التشريعي في قطاع غزه بسبب تواجد موظفين شركة البحر المضربين منذ 5 شهور اضافه الى صعوبة التنقل والحراسه المرافقه من قبل اجهزة امن حكومة غزه .

المؤكد ان الوحيد الذي يعرف جزء من هذه الزياره هو الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه وعضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ومفوض مكتب التعبئه والتنظيم في قطاع غزه وهو رجل كتوم ولا يطلع احد على مايجري اضافه الى انه عضو بالوفد المفاوض مع عزام الاحمد وشارك سابقا في كل الاجتماعات التي حدثت بالقاهره والدوحه وكل الاماكن ويمكن ان يتم اضافته الى الوفد الزائر في حال توسيع المشاركه .

لن يستطيع احد الدخول الى فندق الموفمبيك ولقاء الشخصيات الخمسه بدون ان يتم التنسيق مع اجهزة الامن في حكومة غزه وتحديد مواعيد مسبقه اضافه الى تحديد الاشخاص المشاركين في اللقاء ومدة اللقاء .

سيتم نقل اعضاء الوفد الى اماكن الاجتماعات بسيارات وحراسه ومرافقة الاجهزه الامنيه لحكومة غزه ولن يسمح الا للمساعدين الذين سيتم ابلاغ المضيفين من حركة حماس باسمائهم حتى يتم تسهيل حركتهم ووصولهم الى الاماكن المنوي عقد الاجتماعات فيها .

باختصار الوفد كله مخطوف طوال مدة الزيارة الى قطاع غزه وغير مسموح لاحد منهم ان يغادر بدون علم الاجهزه الامنيه والمشرفين على الزياره من قيادة حماس فالوضع الامني خطير وهناك تصعيد من الكيان الصهيوني لذلك وجبت الحيطه والحذر .