ندالة شركة جوال نداله مابعدها نداله

0
249

ابراج جوالكتب هشام ساق الله – قامت شركة جوال في قطاع غزه بتسليم كشوفات باسماء وعناوين كل اصحاب البيوت والعمارات التي تستاجر اسطح منازلهم وتضع عليها ابراج لتقوية الاشاره لديها الى البلديات في قطاع غزه من اجل تحصيل الضرائب عليهم ودفع كل مخالفات البلديه وماعليهم من التزامات ماليه مقابل الحصول على شهاده مخالصه يتم تسليمها الى شركة جوال من اجل تجديد العقد معها .

في خطوه مفاجئه فاجأت كل من قاموا سابقا بتأجير اسطح منازلهم الى شركة جوال فوجئوا بمراجعة البلديات لهم وطالبوهم بدفع ماعليهم من التزامات سابقا للبلديات مقابل ان يحصلوا على شهاده منها يتم تسليمها لشركة جوال كمخالصه وكثير منهم استنكروا هذا الامر وهذا التصرف .

وبموجب هذه الكشوفات على كل صاحب سطح ان يدفع ضرائب على المبالغ التي يتلقاها من شركة جوال هذه الشركه باعت كل عملائها والذين تستاجر منهم اسطح منازلهم في خطوه لارضاء حكومة غزه وخاصه في ظل تذمر عدد كبير من الاهالي حول ان هذه الاجهزه تسبب في مرض السرطان وزيادته في المنطقه التي يتم تركيبها وضروة ان تحصل شركة جوال على موافقة المواطنين في هذه المناطق .

شركة جوال قامت ايضا بهذه الخطوه من اجل قطع الطريق على منافستها الوطنيه للاتصالات التي بدات باستئجار والحديث مع اصحاب بيوت في اماكن استراتيجيه يمكن ان تستخدم اسطح منازلهم لتركيب هوائياتها عليها .

وقد علمت ان كثير من هؤلاء اصحاب الاسطح المستاجره عليهم التزامات سابقه لبلديات قطاع غزه مثل تراخيص منازل وعدم دفع ضرائب او فواتير المياه المتراكمه وادت هذه الخطوه الى فتح ملقات هؤلاء في بلديات قطاع غزه واضطر الكثير منهم الى دفع التزامات عليهم كانت مؤجله .

المعروف ان ادارة شركة جوال تقوم كثيرا بمجامله حكومة غزه وكل دوائرها وتتعامل معهم بشكل كامل مستغله الانقسام الموجود من اجل تذليل كل العقبات التي تواجهها ومن اجل استمرار مصالحها وتحقيق الربح بشكل كبير ولايهمها المستاجرين الذين تتعاقد معهم الي بدو بدو والي مابدو بيتم تغييره والاماكن موجوده وشركة جوال اكثر المستفيدين من الانقسام الداخلي وهي تلعب على كل الاحبال وتمارس التلون مثل الحرباه في كل موقع ومكان .

نعم نداله مابعدها نداله هكذا السياسه التي تتعامل فيها ادارة شركة جوال في ظل عدم وجود رقيب شعبي او حكومي على اعمالها فهي تمارس ماتريد والي عاجبه عاجبه والي مش عاجبه يضرب راسه بكل حيطان مدينة غزه وهناك طابور من الذين يمكن ان يتم وضع الهوائيات على بيوتهم .

شركة جوال لا تمتلك شهادة تثبت ان هذه الهوائيات التي توضع على اسطح المنازل لاتصيب بمرض السرطان ويمكن ان تضر بكل المتواجدين في محيط هذه الهوائيات وسبق ان جرت اشكاليات كثيره واستطاع مواطنين ان يرفعوا هذه الهوائيات من محيط بيوتهم .

المعروف ان شركة جوال تدفع لاصحاب هذه الاسطح مايقارب ال 2700 دولار سنويا وتعطيه شريحة جوال يتحدث بما لايزيد عن 1000 دقيقه اضافه الى ماتور كهرباء تعطيه مايعادل ال 10 ميجا بايت أي تسمح له بالاضاءه واستخدام الكهرباء عن انقطاع التيار الكهربائي .

سبق ان قامت شركة جوال بتوقيع اصحاب الاسطح على مستندات تجرمهم في حال حرق او سرقة هذه المقويات الموجوده على اسطح منازلهم ودفع مبالغ تتجاوز ال 100 الف دولار لكل من يقصر في حماية هذه الهوائيات على سطح بيوتهم .