اصوات اطلاق النار في مدينة غزه اليوم صباحا ترجيل

0
308

تخريجكتب هشام ساق الله – استيقظت صباحا على اصوات اطلاق نار افزعني وجعلني اقلق مما يجري وفتحت الشباك ونظرت الحركه عاديه في محيط بيتي ولكن الاصوات تاتي من بعيد من جهة مجمع انصار حسب تقدير الشخصي وحسب الخبرات التي اكتسبناها من التجارب السابقه وبالاخر طلع اصوات اطلاق النار هي ترجيل على راي الخوجات أي يعني تدريب .

وبعد ساعه قرات خبر على احد المواقع يفيد بان ماحدث هو تخريج فوج جديد للاجهزه الامنيه في حكومة غزه وشارك بالتخريج رئيس الحكومه اسماعيل هنيه ووزير داخليته فتحي حماد وجرى خلال التخريج القيام بمهام اطلاق النار للتدريب واظهار كفاءه المتدربين .

افواج جديده يتم تخريجها وكفاءات نوعيه مدربه يتم رفدها لاجهزة الامن رغم ان هناك ازمه ماليه واضحه وخانقه اكيد ان هؤلاء الذين التحقوا بهذه الاجهزه لايوجد لديهم بديل اخر في ظل ارتفاع البطاله الكبير الذي يتجاوز ال 50 بالمائه ليست على الحسابات الرسميه بل بما نشاهده بام اعيننا كيف لا والمتخرجات هم النساء حيث النسبه اعلى بكثر .

نعم الانقسام مطول كثير وبدو وقت طويل حتى تتم المصالحه فالكل غارق بالاستفاده من استمرار هذا الانقسام من اجل تعزيز حزبه وتنظيمه والموالين له وكذلك اجندته الحزبيه الخاصه وتوجهاته وووووو والشعب الفلسطيني الفقير الغلبان اخر اولويات الجميع وشدي حيلك يابلد .

اكيد الايد البطاله نجسه كما يقول المثل الشعبي واي مبلغ يتلقاه أي واحده من هؤلاء بيساعد في مصروف البيت وبيساعد في اعباء الحياه ويضيف مشكله جديده وازمه ماليه ستواجه حكومة الوحده الوطنيه المكلفه بانهاء الانقسام واجراء المصالحه .

مصطلح ترجيل او تدريب يستخدمه الجيش الصهيوني دائما حين تسمع اصوات انفجارات واطلاق نار اثناء اجراءهم المناورات الداخليه ويتم التنبيه لها حتى لاتزعج مواطنين الكيان وتدخل الرعب في قلوبهم ويتم ابلاغهم بها وبالمنطقه التي يتم التدريب فيها حتى لاتحدث اخطاء وتحدث الذعر ويتم دائما بثها بوسائل الاعلام المرايه والمسموعه والمكتوبه .

الاكيد والمؤكد اننا نعيش حاله من الامن والامان والاستقرار فقط بعض هذه الحوادث التي تتعلق بانفجار داخلي هنا او هناك واصابات او شهداء والسبب الاستعدادات الدائمه والمستمره للمقاومه ورجالها في كل مكان في البيوت وبالاماكن المزدحمه وهذا ثمن وفاتورة الاستعداد الدائم لمواجهة أي اخطار قادمه او مستقبليه .

والغريب ان هذه المتفجرات دائما يصاب بها الاطفال او صغار السن ولا يعرف ان كانت هناك دورات متقدمه للاطفال تتم حتى يكبروا ويشيبوا على استخدامها او ان هناك حاله من الاهمال يتم ترك الاطفال يلعبوا بهذه الاجسام الغريبه لا احد يعرف ولا احد يسترجي ان يتحدث عن هذا الموضوع حتى لايتهم بانه ضد المقاومه والمقاومين ويوضع في خانة الجهات المعاديه .

حتى مراكز حقوق الانسان ملت من الحديث عن العبث بالاسلحه وتركها في ايدي الاطفال والغير مدربين وتعبت من الحديث عن اصابة الاطفال بانفجارات تحدث دائما ولا يتم متابعة هذه الحوادث واتخاذ اجراءات صارمه ضد اصحابها وبيلتهي الجميع بالاخر بالجرحى والمصابين والاضرار التي حدثت في هذه البيوت والله يكون بعون الجميع .

مواقع الانترنت الاعلاميه تقوم بنشر اخبار وزارة الداخليه بدون ان تقوم حتى بالتدقيق فيها بس بعسلك يانحله حتى لايتهموا بانهم ينشروا اخبار فقط باتجاه واحد وهناك مواقع تقوم بنشر الروايه بالصور وبالفيديو بعض الاحيان لاثبات حياديتها وحسن نيتها .

خرجت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة اليوم الأربعاء ، 1200 ضابط وجندي بينهم عشرات العناصر من الشرطة النسائية من مختلف الأجهزة الأمنية والإدارات والهيئات المركزية التابعة لها ضمن فوج جديد أطلقت عليه “درب الشهداء .. صمود وانتصار”.

وشارك رئيس الوزراء في الحكومة المقالة إسماعيل هنية في التخريج إضافة إلى وزير داخليته فتحي حماس وعدد من قادة الفصائل

وأعلن حماد عن أن وزارته بصدد إنشاء أكثر من عشرة مدارس تخصصية في عدة مجالات بينها مدرسة الاتصالات والبحرية والإدارة وصف الشرطة القوات الخاصة المشاة وذلك من اجل إعلاء مستوي الأجهزة الأمنية

واستعرض حماد بعض انجاز وزارته مثل استخدام أنظمة المحاكاة التي تستخدم بالتدريب وذلك بإطلاق الليزر ما يوفر مبالغ مالية كبيرة وبذلك يرتقي المستوى بشكل غير مسبوق اضافة الى توفير خدمة الاتصال المجاني للمواطنين للاستفسار عن مطالبهم التي تلبي خلال دقائق معدودة بعد ان كان ينتظر انجازها في أسابيع وأشهر

واكد حماد ان وزارته ستبقى درعا قويا وحارسا أمينا لهذا الشعب الامين المحتسب