اشياء يجب ان تراها وتستنتجها قيادة حركة فتح من مهرجان حماس

0
291

view_1395559939كتب هشام ساق الله – اشياء كثيره رايتها من بعد وانا اراقب مهرجان حماس دون الخوض بكل ماقيل من سياسه يجب ان تراها حركة قيادة حركة فتح بكل مستوياتها السياسيه بواقعيه فقد حققت حركة حماس اهداف كثيره جدا من هذا المهرجان الهام والذي جاء بوقته لخدمة توجهاتها السياسيه المختلفه .

لن اتحدث عن ماقاله المتحدثين وقيادات كبيره متنفذه في حركة فتح والتنظيمات الفلسطينيه عن مهرجان حماس فكل واحد منهم له رؤيته الخاصه وانا ارى من زاويه مختلفه عن هؤلاء ممكن ان اتفق واختلف معهم ولكني لا اريد ان اناقش كل ماقيل في المهرجان واريد فقط ان اسلط الاضواء على اشياء انا شخصيا رايتها .

انا رايت بهذا المرجان رغم محاولة البعض من ابناء حركة فتح ان يقللوا من قدرات حماس على الحشد وان مهرجان الانطلاقه ال 48 كان اكثرا حشدا من هذا المهرجان وقد دلل البعض منهم بالصور على درجة زحمة مهرجان فتح والمناطق المحيطه بالمهرجان وقال الكثير عن طريقة عرض الكراسي من قبل حركة حماس والفراغات الكبيره بينها واستخدام جزء من ارض السرايا في المعرض الدائم الذي تم انشاءه على ارض السرايا اضافه الى عدم استخدام الجزء الخلفي للمنصه .

كل هذا كلام بكلام بكلام وليس له أي اهميه امام ماحققته حركة حماس في هذا المهرجان الجماهيري الهام والذي اوصل العديد من الرسائل السياسيه والتي تتناسب مع الهدف الذي اقيم من اجله وهو الوفاء للشهداء وبمقدمتهم الشهيد المؤسس القائد الوطني والوحدوي الشيخ احمد ياسين مؤسسه حركة حماس وقيادات الحركه الدكتور عبد العزيز الرنتيسي خليفة الشيخ احمد ياسين في قيادة الحركه والدكتور ابراهيم المقادمه احد القاده العسكريين والفكريين لحركة حماس .

لعل اول مايجب ان تستفيد منه حركة فتح من هذا المهرجان ان حماس منذ انطلاقة حركة حماس قبل الماضيه وحين وصل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وقيادة الحركه الى قطاع غزه وشاركوا بالمهرجان الجماهيري الحاشد الذي حدث في ساحة الكتيبه لذلك كان لزاما على حركة حماس ان تقوم بتحريك كل اذرعها التنظيميه ومعرفة جوانب الخلل والابداع من اجل دراسة حسابات المستقبل لو جرت انتخابات تشريعيه قادمه .

حركة حماس وقتت لهذا المهرجان قبل بدء الخلافات الفتحاويه والتراشق الاعلامي واستغلته بشكل ممتاز في تسليط الاضواء على صحة مواقفها السياسيه السابقه والحاليه واكدت على صحة مواقفها والتي ادت الى السيطره على قطاع غزه ووقف الفساد والانقسام والانفلات الامني واردات ان تقول لشعبنا الفلسطيني انها خيار الاستقرار الامني والمجتمعي وزاودت على هذه الخلافات مطالبه بتشكيل لجنة تحقيق في استشهاد صلاح شحاده والرئيس الشهيد ياسر عرفات وباقي الملفات التي تم تراشق التهم بها .

ارادت حركة حماس ان تقول لكل التنظيمات الفلسطينيه وشعبنا الفلسطينيه باكلمه بانها تمتلك قيادة حزبيه وتنظيميه متماسك عكس كل التنظيمات الفلسطينيه وانها لا تقوم بنشر غسيلها الوسخ على الاحبال وعلى وسائل الاعلام كما يحدث لدى التنظيمات الفلسطينيه الاخرى وانها متماسكه في الداخل والخارج ولديها قياده جماعيه يتم توزيع الادوار فيما بينهم والثقل هو في قطاع غزه هذه البقعه الجغرافيه الهامه والتي يجب ان يتم الانطلاق منها من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين .

اكدت حماس ان انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي في الثلاجه ولا يوجد حل قريب له واكدت على استفرادها في الوضع في قطاع غزه وعدم مشاركتها الا لحركة الجهاد الاسلامي مستقبلا مستنده الى علاقه مصلحيه اكثر من المقاومه وكل مايقال عنها ولعل نتائج المعركه الاخيره فتحت لها باب تواصل مع المخابرات المصريه وبوابة اعادة العلاقات مع الحكومه الايرانيه .

حركة حماس اردت ان توجه رسائل الى الدول العربيه من خلال انعقاد القمه العربيه في الكويت بانها لازالت تتمسك بالثوابت والمقاومه وانها عاقده العزم على تحرير فلسطين وتحرير القدس وانها قادره بامكانياتها المحدوده رغم الحصار وقلة مافي اليد على تحقيق انجازات في ظل ان المؤتمرات العربيه فقط من اجل التشدق الكلامي والتقاط الصور فقط بين الرؤساء والامراء والملوك .

حركة حماس وجهت رساله الى النظام المصري بانه يحاصرها وانها لن تتغير وانها جزء من حركة الاخوان المسلمين وانها لا تتدخل بالشان الداخلي المصري وكل الاتهامات التي توجه لها اتهامات باطله والنظام المصري يعيق تحرير فلسطين ويحاصرها وطالبت بفتح معبر رفح وادخال البضائع واحتياجات الشعب والمقاومه .

حركة حماس ارادت ان تقول للرئيس ابومازن انها لازالت ترفض المفاوضات وان هذه المفاوضات عبثيه وانه لا فائده منها ومضيعه للوقت وطالبته بالانضمام الى خيار المقاومه ووقف التنسيق الامني واشياء كثيره وان ماتقوم فيه من تنسيق غير مباشر مع الكيان الصهيوني والهدنه التي تتجدد بين الفتره والاخرى هي جزء من المقاومه وانها تمتلك خيار اخر بالتعامل مع الكيان الصهيوني يمكن ان يشكل خيار مستقبلي عن المفاوضات العبثيه والتنازل عن الثوابت الفلسطينيه .

حركة حماس تدرك بان هناك توجه لدى الكيان الصهيوني بشن هجمه على قطاع غزه خلال الايام القادمه وفق تصريحات قيادات سياسيه وعسكريه في الكيان الصهيوني وارادت ان تقول لهم بان هذه العمليه أي كانت بريه او جويه او عسكريه لن تكون نزهه وسيخسر كثير الجيش الصهيوني ولديهم امكانيات لم يتم الكشف عنها وسيتم الدفع فيها ان حاول الكيان الصهيوني ان يدخل باي مواجهه معها وان ما راته خلال الحرب الاخيره التي قادتها سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي ستكون اكبر بكثير مع دخول كتائب القسام لهذه الحرب .

حركة حماس قالت لكل التنظيمات بانها الاقدر على استعطاف النساء والقدره على استنفارهم في المهرجانات الجماهيريه وانها اكثر من يستغل اكثر من نصف شعبنا الفلسطيني في الانتخابات وحضور المهرجانات وكان هذا واضح وظاهر وبارز بحضور المراه هذا المهرجان وانا اقول للمختلفين من بنات حركة فتح غاروا من هذه الظاهره واتركوا خلافات الصالونات والبهرجات وانزلوا الى الشوارع وتفاعلوا مع المراه في بيتها ومكانها كما تفعل حركة حماس.

هناك اشياء كثيره فهمتها من مهرجان حركة حماس الناجح والذي اوصل الرسائل بكل الاتجاهات كما ارادت قيادة الحركه ايصالها عربيا وفلسطينيا وللكيان الصهيوني وللاعلام والعالم كله ويجب على قيادة حركة فتح ابتداء من اللجنه المركزيه مرورا بالهيئه القياديه العليا لحركة فتح ان تحلل ماجرى وتعطيه حجمه الحقيقي بعيدا عن العنتريات وتسطيح القضايا والمواضيع .

اقول ان من اهم نتائج هذا المهرجان الجماهيري وهذا الاختبار الحزبي الداخلي لحركة حماس سيكون قريبا واضح وظاهر وهو الموافقه على اجراء الانتخابات التشريعيه والرئاسيه وتشكيل حكومة الرئيس محمود عباس حسب اتفاق الدوحه وعمل جدول زمني واصدار مرسوم يحدد موعد هذه الانتخابات .