جهاد العمارين عاد من جديد في ذكرى معركة الكرامه وعيد الام

0
232

1926810_632539983484434_1719817764_n 1959519_632539736817792_293095497_n 1499613_632538933484539_238659434_nكتب هشام ساق الله – عاد الشهيد القائد جهاد العمارين ابورمزي من جديد الى الحياه فقد ولد امس الموافق 21/3/2014 حفيده الطفل الرائع ” جهاد ” في ذكرى معركة الكرامه وعيد الام هذا الفال الجميل الرائع وهذا الامتداد الوطني والنضالي الذي نتمنى له الصحه والعافيه والحياه الكريمه ومواصلة طريق النضال الذي عمده جده الشهيد القائد جهاد العمارين مؤسس كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح .

المناسبات تلاحق عائلة العمارين فوالد الطفل جهاد العمارين رمزي ولد يوم 17/4 /1993 في يوم الاسير الفلسطيني حيث امضى والده الشهيد الراحل 13 عاما في سجون الصهيوني ويوم عقد قرانه على زوجته كان يوم اقرار عضوية فلسطين في الامم المتحده كعضو مراقب ويوم التضامن مع الشعب الفلسطيني وحين زف الى عروسه زف يوم عيد العمال العالمي 1/5 .

مبروك العريس والطفل الرائع جهاد رمزي العمارين اقر الله به عيون جدته الاخت المناضله ام رمزي ووالده الاخ رمزي وزوجته وعمه جهاد الصغير ” ومحمد مصعب ” وعماته كفاح ، إصرار ، مجد ، فلسطين ، بيسان وفداء وعموم ال العمارين وعوضهم خير وان شاء الله اول العشره من الصبيان والبنات .

الف مبروك العريس جهاد العمارين وان شاء الله بنشوفوا عريس ومن المتفوقين والمتميزين واحد قيادات شعبنا الفلسطيني ليكمل مسيرة نضال شعبنا ومسيرة جده المناضل الشهيد جهاد العمارين .

الاخ رمزي هو طالب في جامعة الازهر بكلية الحقوق المستوى الثاني .

الشهيد القائد جهاد العمارين أسس كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح فقد كان ابعد بوجهة نظره من قيادة حركة فتح في ذلك الوقت حيث كان الجميع يتخوف من إعادة الكفاح المسلح من جديد وتأثيره على السلطة وعملية السلام ولكن ابورمزي ادرك بعقلية الثائر المقاتل ان الأمر لا يتعارض ابدا يد تزرع ويد أخرى تقطف ثمار الكفاح المسلح هكذا امن وهكذا عاش حتى أخر يوم عاش فيه .

الشهيد القائد جهاد (اسماعيل ) عاشور العمارين مواليد: غزة 1955متزوج و أب لست بنات وصبيين الاسم الحركي: أبو كفاح التحق بصفوف حركة فتح في العام 1970 و اعتقل لمدة 13 عاما متواصلة في 8-11-1973 بتهمة الانتماء إلى قوات التحرير الشعبية والمشاركة في تنفيذ عمليات عسكرية ضد العدو الصهيوني وقتل عملاء وحكم أمام محكمة عسكرية صهيونية مدى الحياة في داخل السجون.

و خرج مع المحررين في20-5-1985 وأبعد إلى عمان، في عمّان تعرف على الشهيد أبو حسن قاسم والشهيد حمدي وشارك معهم في قيادة العمل العسكري في الداخل من خلال اسم سرايا الجهاد التابع لحركة فتح وعمل مع الشهيد ابوجهاد بالقطاع الغربي .

عاد إلى الداخل بعد 1996 مع الشهيد ياسر عرفات بسيارته ودخل الى قطاع غزه وحصلت ازمه مع قوات الاحتلال اغلقت على اثرها معبر رفح وطالبت بخروجه من قطاع غزه هو والمرحوم ممدوح نوفل وعاد مره اخرى لحضور اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني بدورته التي انقعدت في قطاع غزه وحصل على رتبة عقيد في الشرطه الفلسصطينيه قبل أن يترك عمله مع انطلاق انتفاضة الأقصى و يتزعم كتائب شهداء الأقصى، و أول من شكل مجموعة من السلطة لتنفيذ عمليات ضد العدو الصهيوني و أول من نفذ عمليات إطلاق نار ضد الجيش الصهيوني في القطاع و أول من اعتقل عند السلطة بتهمة إطلاق نار على قوات الاحتلال الصهيوني.

العدو الصهيوني يعتبره من أخطر العناصر التي تنفذ عمليات ضد الجيش الصهيوني. وتعتبره كتائب شهداء الأقصى أحد أبرز قيادتها وقد تمتع الشهيد بعلاقات واسعة ومحبوب من كافة أبناء الفصائل . كتائب شهداء الأقصى توعدت بالانتقام لقائدها في غزة الذي اغتيل هو وابن شقيقته بتاريخ 4/7/2002