المواقع الفلسطينيه تبحث عن الفضائح وتنشر نفس الاخبار دون التدقيق

0
278

مواقعكتب هشام ساق الله – هالني ما قرات نفس الخبر على عدة مواقع الكترونيه مواليه للسلطه وحركة فتح وكذلك معارضه وتتبع النائب محمد دحلان ومواقع اخرى مواليه لحركة حماس وجميعهم نشروا الخبر نفسه واستنادا الى مصدر رفض ذكر اسمه وبدون تغيير او تبديل .

تساءلت انا عن السبب في نفسي واكتشفت ان هناك رغبه اكيده في الاوساط الرسميه لحركة فتح ان يتم اثارة هذا الموضوع بشكل واضح والمصدر ومن فبرك الخبر وكتبه واحد ولم تغير تلك المواقع أي كلمه في كل النصوص التي تم نشرها والهدف فقط اثارة التساؤلات حول الخبر وصاحبه اكثر من أي شيء اخر .

رغم ان الموضوع قديم ومنذ نهاية شهر اكتوبر 2013 الا ان هذه المواقع فطنت للحديث عن هذا الموضوع من اجل نشر مزيدا من الفضائح والاخبار المثيره فهذه المواقع تبحث عن مواضيع تزيد عدد زوارها والتعليقات ومزيدا من الفضائح لحركة فتح وتفسيخ الجبهه الداخليه الفتحاويه دون ان تدقق .

للاسف لايوجد أي ناظم او حتى مهنيه في تناول تلك الاخبار ونشرها كان احرى بكل هذه المواقع بغض النظر عن توجهها ان قامت بتغير والتبديل بحرف هنا او هناك بل قام الجميع بعمل قص ولصق ونشر هذه الاخبار على ايام متعدده وكان هناك شخص معني بان يتم نشر هذه الاخبار في كل وسائل الاعلام رغبه في تحقيق هدف لمن قام بتسريب نفس الخبر .

مواقع كنت اعتقد انها مهنيه ولا تتجاوب مع هذه القوالب الصحافيه الموجهه والجاهزه والتي تهدف الى اثارة الفتن والاشكاليات وكذلك تزيد الساحه الفلسطينيه ارباكا ونقلا عن اشخاص دون ذكر اسمائهم والتستر خلف فضائح من اجل ان تنال من اشخاص بهدف الاثاره وزيادة عدد القراء دون ان تعطي نفسها عناء اعادة تحرير هذه الاخبار او الاتصال بجهات رسميه لااخذ وجهة نظرهم تجاه هذه المواضيع .

والغريب ان المتحدثين باسم التنظيمات الفلسطينيه وخاصه حركة فتح لا يأبهوا لمثل هذه الاخبار ولا يكلف احدهم الرد عليها ونفيها او تاكيدها من اجل وضع النقاط على الحروب ويبقى الخبر يتداول من موقع لاخر بنفس النص ودون أي تغيير او تبديل .